أتباع أهل البيت في الدنمارك يحيون الذكرى الأولى لرحيل الفقيد الشيرازي

 

 

قال الله تعالى: « من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً».

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل العالم الرباني، الفقيه الورع التقي، آية الله السيد محمد رضا الشيرازي قدّ سرّه أقامت (الهيئة الفاطمية) في ألمانيا بالاشتراك مع (حسينية الزهراء سلام الله عليها) في الدنمارك – فايله، مجلساً تأبينياً يوم الخميس الموافق للسادس والعشرين من شهر جمادى الأولى 1430 للهجرة (21/5/2009م) بحضور جمع من المؤمنين والمؤمنات. وارتقى المنبر الحسيني الشريف فضيلة الخطيب حجة الإسلام الشيخ عبد الأمير الخفاجي أحد وكلاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في أوروبا، وألقى كلمة بيّن فيها مدى الخسارة التي حلّت بالفقدان الكبير لمثل هذا الفقيه المقدس رضوان الله عليه كما ألقى كلمة بالمناسبة كل من حجة الإسلام الشيخ ابراهيم الغروي، والخطيب الحسيني الشيخ أبو هاجر والحاج الفاضل مهدي جعفر مدير قناة الأنوار في كربلاء المقدسة.