إحصاء: الإسلام أسرع الأديان انتشارًا في أمريكا

 

 

 كشف أحدث إحصاء لمركز الأبحاث الاجتماعية في جامعة جورجيا الأميركية اعلنت نتائجة اليوم السبت: عن أن الأسلام أسرع الأديان انتشارًا في الولايات المتحدة الأمريكية وكشف الإحصاء عن أن عدد المساجد في أميركا زاد على 1209 مسجد، بُني أكثر من نصفها خلال السنوات العشرين الماضية، وتتراوح نسبة الذين تحولوا إلى الديانة الإسلامية ما بين 17 و30 بالمئة، وذلك على الرغم من الحملات الأمريكية الغربية على الإسلام والمسلمين. 

وقال الدكتور عمر الخالدي كبيرعلماء الأبحاث في برنامج "الأغا خان" للهندسة المعمارية الإسلامية في معهد "مساتشوستس" للتكنولوجيا في "كيمبريج" لمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن "هناك أولًا المساجد التي تجسد التصميم التقليدي المنقول من بلد إسلامي واحد أو أكثر، وثانيًا مساجد تمثل إعادة تأويل للتقاليد المتوارثة، والتي تدمج أحيانًا بعناصر الهندسة المعمارية الموجودة في الولايات المتحدة، وثالثًا تصاميم مبتكرة بالكامل، كتلك التي اعتمدت في بناء المركز الرئيس لجمعية أميركا الشمالية الإسلامية في مدينة "بلاينفيلد" بولاية "انديانا" وأشار إلى أن معظم المساجد من هذه الفئات الثلاثة تستخدم أيضًا كمدارس ومكتبات ومراكز اجتماع ومتاجر كتب وغرف طعام وقاعات اجتماعية.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:shareah.com