إحصاءات في الانتحار

 

 

تشير التقديرات إلى أنّ 870000 شخص انتحروا في عام 2000. ويشكّل ذلك حالة وفاة واحدة في كل 40 ثانية. ويُعتبر الانتحار، على الصعيد العالمي، إحدى مسبّبات الوفاة الرئيسية الثلاث لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و44 عاماً (بالنسبة للجنسين) ولا تشتمل هذه الأرقام على محاولات الانتحار الفاشلة التي تفوق بعشرين ضعفا المحاولات المؤدية للوفاة ويناهز عدد حالات الانتحار في سويسرا 1400 سنويا، بمعدل 19,1 وفاة لكل 100000 شخص. وتفوق نسبة الوفيات جراء الانتحار تلك الناجمة عن حوادث السير والمخدرات ومرض فقدان المناعة المكتسب "إيدز"/"سيدا" مُجتمعة ويبلغ معدل الانتحار بالنسبة للفئة العمرية 15 إلى 24 عاما 18,1 وفاة لكل 100000 شخص، بينما استقر معدل الدراسة في 11 وفاة لكل 100000 شخص على مدى السنوات الأربع وخمسين الماضية، ارتفعت معدلات الانتحار بـ 60% حول العالم.

كانت ننتشر أعلى معدلات الانتحار ضمن كبار السن من الذكور، لكن المعدلات في صفوف الشبان باتت حاليا أكثر ارتفاعا لدرجة أنهم أصبحوا يشكلون الآن المجموعة الأكثر عرضة لخطر الانتحار في ثُلث بلدان العالم.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:منظمة الصحة العالمية