وثيفة أمريكية : 10 آلاف شخص يحملون شهادة دكتوراة مزيفة 

 

 

واشنطن ـ وكالات ، نشرت صحيفة الكترونية اميركية عبر موقعها الانترنتي قائمة تضم اسماء نحو 10 آلاف شخص من جنسيات مختلفة، ومن ضمنهم عدد كبير من بلدان عربية  قالت انهم مدرجون في قائمة سوداء لدى وزارة العدل الاميركية باعتبارهم قد «اشتروا» شهادات دراسية من جهات اكاديمية اميركية غير معتمدة وغير معترف بها، وهي الجهات التي تعمل بطريقة غير قانونية في مجال «تجارة الشهادات الدراسية»، اذ انها «تبيع» تلك الشهادات للراغبين في الحصول عليها دون دراسة فعلية ومن المتوقع ان تضاف اسماء جديدة إلى تلك القائمة لاحقامما يرفع العدد الى أكثر من عشرة الاف  وفقا لما يتم الكشف عنه من خلال التحريات والتحقيقات التي تقوم بها السلطات الفيديرالية الاميركية حاليا في اطار قضية كانت اثيرت قبل بضعة اسابيع عندما تم الكشف عن شبكة متخصصة في بيع الشهادات الدراسية المزيفة، وهي الشبكة التي اتضح انها كانت تتستر وراء ستار «الدراسة عن بعد» وان القائمين عليها تمكنوا من خلال التواطؤ مع موظفين فيديراليين في جامعات وكليات ومعاهد اميركية من الحصول على شهادات دكتوراه وماجستير وبكالوريوس تحمل اختام تلك المؤسسات التعليمية ثم قاموا «ببيع» تلك الشهادات المزيفة لعشرات الالاف من الاشخاص حول العالم ونوهت الصحيفة الالكترونية الاميركية إلى ان التقديرات الاولية تشير إلى ان اجمالي المبالغ المالية التي دفعها من وردت اسماؤهم في تلك القائمة يصـل إلى نحو 7.3 مليون دولار اميركي، وهـي المبالغ التي تم دفعها في مقابل الحصول على تلك الشهادات التي تعتبر مزيفـة.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:aljeeran.net