مجلس الفاتحة لروح الفقيد السعيد آية الله السيد محمد رضا الشيرازي في حسينية ومركز أهل البيت في دبلن عاصمة إيرلندا الجنوبية

 

 

بمناسبة رحيل العالم الرباني، فقيه أهل البيت صلوات الله عليهم، آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته، أقيم وبرعاية سماحة السيد عباس الموسوي دامت بركاته مجلس الفاتحة في حسينية ومركز أهل البيت في عاصمة إيرلندا الجنوبية دبلن يوم الأحد الموافق للرابع من شهر جمادى الآخرة 1429 للهجرة جمع من المؤمنين من الجالية العراقية.

بدأ المجلس بتلاوة معطرة من آي الذكر الحكبم تلاها الأخ أبو كرار بعدها ارتقى المنبر سماحة السيد عباس الموسوي دامت بركاته وتحدّث عن مواصفات رجل الدين الرباني ومسوؤليته في المجتمع الإسلامي ثم تحدث مختصراً عن العائلة الشيرازية ومواقفها البطولية تجاه الاستعمار وتجاه الأفكار المنحرفة، ودفاعها عن تعاليم أهل البيت وطرح مظلوميتهم صلوات الله عليهم كما ذكر بعض الصفات التي كان يتمتع بها شهيدنا الغالي قدّس سرّه وقال: كان الفقيد آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته مصداقاً لقول مولانا الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه: «الناس ثلاثة: فعالم رباني ...» والربانية خصيصة رفيعة قلما نجدها عند رجال الدين اليوم وختم السيد الموسوي المجلس بذكر مصيبة مولاتنا الزهراء سلام الله عليها، ومصائب واقعة كربلاء وبالأخصّ مصيبة مولاتنا زينب الكبرى سلام الله عليها بعد حرق الخيام من قبل أعداء الله وأعداء رسوله الأعظم صلى الله عليه وآله.