هيومن رايتس ووتش تتهم النظام في بورما بعرقلة وصول المواد الغذائية لضحايا إعصار نرجس

 

 

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" النظام العسكري في بورما بإعطاء الأولوية لإجراءات فرض الرقابة، قبل احتياجات السكان، وذلك بعد ما فرض الاثنين الماضي قرارات جديدة أدت إلى عرقلة توزيع المواد الغذائية على الناجين من الإعصار نرجس وبموجب هذا التدابير الإدارية باتت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية مضطرة للحصول على سلسلة اذونات رسمية لتنقلاتها ولنقل مواد الإغاثة.

وكان المجتمع الدولي قد اتهم النظام الحاكم في بورما خلال الأسابيع الثلاثة الأولى التي تلت حصول الإعصار، بتأخير وصول المساعدات الدولية عبر فرض قيود على تأشيرات الدخول وعلى تنقلات فرق الإغاثة في اتجاه المناطق الأكثر تضررا بالإعصار وكان الإعصار نرجس قد اجتاح بورما في الثاني والثالث من مايو/أيار الماضي مخلفا وراءه أكثر من 130 ألف ضحية وفق حصيلة رسمية.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر: radiosawa-14-6-2008