مجلس تأبين آية الله السيد محمد رضا الشيرازي في مدرسة الرسول الأعظم للعلوم الدينية

 

 

بمناسبة وفاة فقيه أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين سماحة آية الله السيد محمد رضا الشيرازي أعلى الله درجاته النجل الأكبر للمرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف، أقامت مدرسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله للعلوم الدينية مجلس تأبين في مقرّها بمدينة قم المقدسة صباح اليوم الأربعاء الموافق للسابع من شهر جمادى الآخرة 1429 للهجرة.

حضر المجلس وفد من السادة الكرام من بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله ترأسه العلامة حجة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد جعفر الشيرازي دام عزّه، وفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، والشخصيات الدينية والثقافية، وأساتذة وطلاب المدرسة، وجمع من المؤمنين.

بدأ المجلس بتلاوة معطرة من آي الذكر الحكيم ثم ألقى فضيلة حجة الإسلام الشيخ معاونيان دام عزّه كلمة تطرّق فيها إلى دور العلماء الأعلام من آل الشيرازي قدّس سرّهم الشريف ومابذلوه من خدمات وتضحية في سبيل الدفاع عن ثوابت الإسلام وقيمه، وتعاليم المعصومين الأربعة عشر صلوات الله عليهم، وخصّ بالذكر منهم المرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته والفقيد الغالي آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف، وختم كلمته بذكر مصيبة وديعة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله مولاتنا الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها.