المؤمنون والفضلاء والطلاب الأفاغنة المقيمون بقم المقدسة يؤبّنون رحيل آية الله السيد محمد رضا الشيرازي

 

أقامت مؤسسة الإمام الهادي صلوات الله عليه مجلساً تأبينياً لرحيل الفقيه المجاهد الفقيد السعيد آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف، من قبل الإخوة الأفاغنة والعلماء والفضلاء وطلاب العلوم الدينية الأفغان المقيمون في مدينة قم المقدسة، في مسجد الإمام زين العابدين صلوات الله عليه بقم المقدسة صباح اليوم الجمعة الموافق للثاني من شهر جمادى الآخرة 1429 للهجرة.

حضر المجلس السادة الأجلاء من الأسرة الشيرازية الكريمة، ووفد من بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، والعلماء والفضلاء وعامة المؤمنين من الإخوة والطلاب الأفغانيين.

بدأ المجلس بتلاوة معطرة من آيات الذكر الحكيم.

بعدها ارتقى المنبر فضيلة الخطيب السيد الأميني دام عزّه، وتحدّث حول منزلة علماء أهل البيت صلوات الله عليهم ودورهم في قيادة الأمة وإرشادها، وقال:

لقد فقدت الأمة الإسلامية عالماً من خيرة العلماء، ألا وهو الفقيه الورع آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته، وبرحيله أصيبت الأمة بخسارة فادحة لاتعوّض.