الشيعة في السعودية يؤبنون الراحل الشيرازي

 

نعت شخصيات وفاعليات دينية شيعية بارزة في السعودية رحيل الفقيه المجاهد آية الله السيد محمد رضا الشيرازي الذي وافاه الأجل في مدينة قم المقدسة به صباح اليوم الأحد.

ورفع عدد من أبرز الشخصيات والمؤسسات الدينية العديد من برقيات وبيانات التعازي للمرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي والمرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي وسائر آل الشيرازي والمدرسي.

وتبادل أهالي المنطقة التعازي عبر الهاتف ورسائل sms مع انتشار خبر وفاة الراحل في ساعات الصباح الأولى. 

من جهته وصف الشيخ حسن الصفار في بيان صادر عن مكتبه الراحل الشيرازي بأنه "كان شعلة أمل في الوسط العلمي والديني.. وفقيهاً تعقد عليه الآمال".

معتبرا وفاة الراحل مصابا أليما وخسارة عظيمة للحوزة العلمية ولأسرته الكريمة "ولأمثالي ممن انتهل من نمير علمه واستفاد من مجلس بحثه ودرسه".

كما نعى بيان صادر عن مركز القائم للعلوم الإسلامية في محافظة القطيف رحيل السيد الشيرازي.

واعتبر البيان الذي مثل ملتقى القرآن الكريم، دوحة القرآن، دار الإمام الحسين للبحوث والدراسات، مؤسسة أهل البيت الخيرية الثقافية، وحوزة المهدي العلمية اعتبر الفقيد الراحل مثالاً للعالم المربي والفقيه الرسالي.

وفي بيان صادر عن مكتبه بالعوامية نعى رجل الدين السيد طاهر الشميمي رحيل السيد الشيرازي واصفا رحيله المفاجئ بـ "المناسبة المفجعة".

كما رفع الشيخ حسن العوامي ومنسوبو مؤسسة عين الحياة وحوزة البتول العلمية بالعوامية التعازي لآل الشيرازي وآل المدرسي بوفاة الراحل الشيرازي.

وتقيم دار الإمام الحسين للبحوث والدراسات مساء الخميس مجلس عزاء على روح الفقيد الشيرازي بمقر الدار في مدينة سيهات.

والفقيد الراحل السيد محمد رضا هو النجل الأكبر للمرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي الأب الروحي للتيار الشيرازي في المنطقة الشرقية بالسعودية والخليج.