العلماء والمؤمنون يتوافدون على بيت سماحة المرجع الشيرازي ويقدّمون تعازيهم بمناسبة وفاة آية الله السيد محمد رضا الشيرازي رحمه الله تعالى

 

 

إثر سماعهم نبأ رحيل العالم الرباني، فقيه أهل البيت صلوات الله عليهم، سماحة آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي رحمة الله عليه، النجل الأكبر للمرجع الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف، توافد على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدسة من الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد الموافق للسادس والعشرين من شهر جمادى الأولى 1429 للهجرة توافد السادة الأفاضل من بيوتات المراجع الأعلام، والعلماء، وفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، والشخصيات الدينية والثقافية والاجتماعية، والجماهير المؤمنة من مدن قم ومشهد المقدستين ومن طهران وأصفهان وباقي المدن الإيرانية، وجمع من الزوّار العراقيين وقدّموا تعازيهم لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله الوارف وللسادة الكرام من آل الشيرازي حفظهم الله تعالى بهذه المناسبة الأليمة كما أقيم في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله مجلس عزاء بالمناسبة، وارتقى المنبر فضيلة الخطيب الشيخ جوانمرد دام عزّه وذكر جوانب من حياة السيد الفقيد أعلى الله درجاته، وختم حديثه بذكر مصيبة بضعة النبي الأكرم مولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها.

علماً أن بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله لا يزال يستقبل وفود المؤمنين المعزّين.

هذا وقد تم نقل الجثمان الطاهر للفقيد السعيد آية الله السيد محمد رضا الشيرازي رحمه الله تعالى من المستشفى إلى بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله ليقوم السادة الأجلاء من آل الشيرازي وذوو المرحوم والمؤمنون بتوديع فقيدهم الغالي، تغمّده الله تعالى برضوانه وفسيح جنّته وسيشيّع جثمانه الطاهر يوم الاثنين 27/ جمادى الأولى/ 1429 للهجرة، الساعة الخامسة عصراً من بيت آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله إلى حرم السيدة المعصومة عليها السلام، ثم سينقل جثمانه الطاهر الى مدينة كربلاء المقدسة ليوارى الثرى فيها وبهذه المناسبة الأليمة سيقام مجلس الفاتحة بعد صلاتي المغرب والعشاء في مسجد الإمام زين العابدين عليه السلام (جنب مرقد المحدّث الجليل علي بن بابويه القمّي رحمه الله).

s-alshirazi.com