عبدالمهدي ينفي تضمين الاتفاقية العراقية الامريكية بنودا سرية

 

 

شدد نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي على ضرورة أن تكون الاتفاقية العراقية الأميركية طويلة الأمد مطمئنة لدول الجوار، وأن تقود إلى خروج العراق من الفصل السابع من قرارات الأمم المتحدة وحصوله على الاستقلال التام والكامل.

وقال عبد المهدي في هذا الإطار إن المسؤولين العراقيين حريصون على أن لا تكون الإتفاقية موجهة ضد أية دولة من دول الجوار العراقي، مشددا على ضرورة أن يتفق العراق ودول جواره على أسس تضمن استقرار المنطقة.

ونفى عادل عبد المهدي في حديث لـ"راديو سوا" سعي الجانب العراقي إلى تضمين الاتفاقية بنودا سرية، موضحا أن المسؤول العراقي مراقب الآن من مجلس النواب، وأن لا جهة سياسية تحتكر صنع القرار في العراق.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:inciraq