تقرير بريطاني يحذر من أي تحرك ضد إيران يستغله المحافظون الإيرانيون لتعزيز موقفهم

 

إيران تعتبر أي قرار دولي جديد لمعاقبتها «غير قانوني»

اعتبرت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني في تقرير نشر امس، ان عملية عسكرية على ايران ستمنى بالفشل على الارجح وقد تثير ردود فعل متوالية في المنطقة برمتها. وقال تقرير لجنة مجلس العموم (النواب في البرلمان) «ما زلنا نعتقد ان ضربة عسكرية لن تكون لها فرص كبيرة في النجاح وقد تكون لها انعكاسات بالغة العنف في المنطقة». وأوصى النواب الحكومة باستخدام تأثيرها على واشنطن لإقناع الادارة الاميركية بالعمل على التوصل الى حل دبلوماسي لأزمة برنامج طهران النووي.

وكتب النواب «ننصح الحكومة بدعوة واشنطن الى البحث في تقديم ضمانات امنية قوية الى ايران اذا قدمت طهران في المقابل ضمانات ذات مصداقية ويمكن التحقق منها حول عدم متابعة برنامج تسلح نووي». كما حذرت اللجنة من ان فرض عقوبات دولية جديدة على طهران قد يؤدي الى عكس النتيجة المرجوة. وقال النواب «على الحكومة تجنب اي تحرك قد يستغله المحافظون كالرئيس محمود احمدي نجاد» لتعزيز موقعهم مقابل الاصلاحيين «بغية إعادة انتخابه عام 2009». لكن رئيس اللجنة مايك غايبس أقر بأن العالم «لا يستطيع السماح لإيران بانتاج السلاح النووي». وأضاف «اذا حدث ذلك، فمن المرجح ان تتبعه حالات متتالية أخرى في الشرق الاوسط. هذا التحدي يتطلب اهتماما دوليا عاجلا».

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:aawsat-2-3-2008