مذكرة جلب بحق القذافي في قضية إخفاء الامام الصدر

 

أصدر قاضي التحقيق العدلي اللبناني في قضية إخفاء الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين سميح الحاج، مذكرة جلب بحق الرئيس الليبي معمر القذافي لحضور جلسة تعقد في 23 نيسان (ابريل) المقبل، وفي حال عدم حضوره يتم وفقاً للأصول إصدار مذكرة توقيف غيابية بحقه، وبحسب الأصول المرعية يطلب القاضي الحاج تحويل المذكرة الى جهاز الـ «انتربول» الدولي.

وأصدر الحاج قراراً باستدعاء القذافي الى الجلسة لصقاً وذلك بجرم «خطف الإمام الصدر ورفيقيه وإخفائهم وحجز حرية وانتحال صفة وتزوير واستعمال المزور»، وتم تعليق مذكرة الجلب على باب المحكمة العسكرية لأن للقاضي الحاج مكتباً في هذه المحكمة التي يشغل فيها مهمات قاضي تحقيق عسكري. وكان القاضي الحاج ادعى على 15 شخصاً في قضية إخفاء الإمام الصدر وبين المدعى عليهم: وزير الخارجية الليبي السابق عاشور الفرطاس وعبدالسلام التريكي الذي كان ممثلاً لليبيا في الأمم المتحدة ووكيل أمانة الخارجية عام 1978 واحمد الشحاتي الذي كان رئيساً لمكتب الاتصالات الخارجية للأمانة العامة لمؤتمر الشعب العربي في العام نفسه.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:daralhayat-26-2-2008