القبض على 25 مطلوباً حاولوا التسلل إلى كربلاء لإثارة الفوضى أيام عاشوراء

 

 

ألقت القوات الأمنية في كربلاء المقدسة القبض على 25 مطلوباً أثناء محاولتهم دخول المدينة وضبطت بحوزتهم منشورات تدعو إلى إثارة الفوضى خلال زيارة عاشوراء، فيما تم نشر أعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات ومئات القناصة في منطقة ما بين الحرمين ضمن خطة أمنية واسعة بدأ تنفيذها الخميس استعدادا لزيارة العاشر من محرم الحرام وقال قائد عمليات كربلاء اللواء رائد شاكر جودت "ألقينا القبض على 25 مطلوبا للأجهزة الأمنية من الذين اشتركوا في أحداث الزيارة الشعبانية قبل نحو أربعة أشهر والذين هربوا خارج المدينة بعد تلك الأحداث وحاولوا التسلل من مدخلين من مداخل المدينة" وتابع جودت "وردتنا معلومات استخباراتية تفيد بقدوم عناصر إلى المدينة لإحداث فوضى وأعمال شغب أثناء زيارة العاشر من محرم الحرام" وأوضح أنه "تم على الفور تشكيل قوات خاصة وألقت القبض عليهم في مدخل المدينة الشمالي والجنوبي، وضبطت بحوزتهم منشورات تدعو إلى أعمال شغب وفوضى وتحرض على الأجهزة الأمنية".

على الصعيد نفسه ذكر قائد عمليات كربلاء انه تم نشر أعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات وأعداد أخرى من العناصر المجهزة بالقنابل المسيلة للدموع والعصي الكهربائية ومئات القناصة في منطقة ما بين الحرمين خوفا من اندلاع أعمال شغب أثناء زيارة العاشر من محرم وقال "بدأنا الخميس بتطبيق خطة أمنية واسعة استعدادا لزيارة العاشر من محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام ، حيث تم نشر أعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات و10 آلاف عنصر مجهزين بالقنابل المسيلة للدموع والعصي الكهربائية ومئات القناصة فوق أسطح البنايات في منطقة ما بين الحرمين".

وأضاف إن "هذا الانتشار المكثف جاء لورود معلومات مؤكدة تفيد بمحاولة مجاميع  إرهابية إلى المدينة تحاول إثارة البلبلة والفوضى أثناء زيارة العاشر من محرم الحرام".

وأشار جودت إلى إن "الخطة الأمنية تأتي لحماية مئات الآلاف من الزوار المتوقع وصولهم إلى كربلاء خلال أيام زيارة عاشوراء، تتضمن الخطة تقسيم المحافظة إلى 11 قاطعا يتم فيها نشر 12 ألف من قوات الشرطة والجيش والأجهزة التابعة للشرطة من مرور ودفاع مدني واستخبارات وامن، كما سيتم ولأول مرة نشر سرية دبابات في مداخل المدينة ووسطها، فضلا عن طيران عراقي أمريكي مشترك سيغطي سماء المدينة خلال أيام الزيارة" وتابع أن "الخطة تتضمن أيضا نشر سرية من القناصة في 64 مرصدا ما بين الحرمين، الذي سيشهد تواجدا مكثفا للزوار، إضافة إلى نشر قوة من الجيش والمغاوير وفوج مكافحة الشغب في المنطقة المحيطة به" وبيّن أنه سيتم نشر قوات في خندقي المدينة الشمالي والجنوبي، إضافة إلى نشر القوة النهرية في منطقة الرزازة (25كم غرب كربلاء ) ونهر الهندية (20كم شرق كربلاء ) ولفت إلى أنه سيكون هنالك قوة طوارئ احتياطية قوامها ثلاثة آلاف، تكون جاهزة وعلى أهبة الاستعداد في حالات الطوارئ.