تقرير عن اعتصام الأحرار أمام منظمة الأمم المتحدة لتجريم الفكر الوهابي

 

 

خرج الأحرار المنتفضين ضد من عاثوا في الدنيا فسادا وأرادوا لدين الإسلام أن يكون دين قتل وإرهاب بعد ما أراد الله له أن يكون دين تسامح وسلام , ووقفوا وقفة العز والإباء معتصمين أمام منظمة الأمم المتحدة في جنيف هذه المنظمة التي تمثل الجمع الإنساني المؤمن بحماية الإنسان وضمان حقه في الحياة.

وقد عبرت جموع الأحرار عن رفضها واستنكارها لما تصدره الحركة الوهابية وعلماء أعضاء في أعلى مجلس علمائي رسمي  في المملكة السعودية أمثال الشيخ عبد الله بن جبرين والشيخ سلمان العودة من فتاوى تبيح قتل الأبرياء في كل بقاع العالم انطلاقا من الفكر التكفيري الذي تشيعه هذه العصابة التي تنتسب للإسلام زورا وبهتانا وقد قرأ السيد رياض البغدادي ممثل لجنة اعتصام سامراء - أوربا بيان المعتصمين الذي سلم إلى منظمة الأمم المتحدة , كما عبر عن شكره وامتنانه لمن حضر من الجاليات العراقية وقال ( ليس جديدا أن يكون للعراقيين هذا الدور ألتأريخي الكبير في رفع راية الرفض الإنساني وتشخيص حالة الفساد في فكر الحركة الوهابية التي تعتبر المرجع الفكري لمجاميع الإرهاب العالمي أمثال تنظيم القاعدة وطالبان ) كما شكر الجالية العراقية في سويسرا وجميع المراكز الثقافية والإسلامية العاملة في المدن السويسرية لما قدمته من حفاوة في استقبال الجاليات العراقية القادمة من ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا والنمسا إضافة لمن حضر من المدن السويسرية المختلفة .

وقد أشاد المعتصمون بالأعلام الذي نقل وقائع الاعتصام وثمنوا قرار السلطات السويسرية في منع الشيخ سلمان العودة من دخول الأراضي السويسرية كونه احد منظري الفكر الوهابي التكفيري  ويذكر إن لجنة اعتصام سامراء-  أوربا وهي إحدى لجان مركز سامراء الدولي لنبذ الإرهاب والتطرف الديني كانت قد دعت الجاليات العراقية في أوربا إلى تنظيم اعتصامات وتظاهرات تطالب البرلمانات الأوربية في إصدار قانون تجريم الفكر الوهابي ومنع نشاطاته في عموم القارة الأوربية . 

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:almarsad-10-11-2007