تعرض مجموعة من المعتمرين العراقيين الى اعتداء سافرعند بيت الله الحرام

 

 

نقل عدد من المصابين الى المستشفى، من بينهم ابن عضو مجلس النواب العراقي الاستاذ رضا جواد تقي واعتقال عدد آخر

اصابة النساء اللاتي مع المجموعة، بحالة من الخوف والهلع والذعر، جراء التهديد الذي تعرضن له، ومشاهدتهن للمشهد المروع

تعرضت مجموعة من المعتمرين العراقيين، اليوم صباحا، الى اعتداء سافر بالعصي والهراوات، عند بيت الله الحرام في الحرم المكي الشريف بالمملكة العربية السعودية، على يد عناصر الامن وميليشيا الوهابية المسماة بهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقد اصيب عدد من المجموعة، بينهم السيد (امير) ابن عضو مجلس النواب العراقي الاستاذ رضا جواد تقي، والسيد محمد جواد القزويني والسيد (مصطفى) ابن المستشار في الحكومة العراقية، بحالة اغماء بسبب تعرضهم الى ضرب مبرج على الراس وفي الوجه وعلى الظهر، ما استدعى الامر الى نقلهم الى غرفة الاسعاف الفوري في احدى المستشفيات كما اعتقلت السلطات السعودية عدد من المجموعة واودعتهم السجن لمدد تتراوح بين (14- 24) ساعة بالرغم من اصابة بعضهم بجروح وكدمات، بعضها خطير.

وكانت المجموعة التي تحمل جوازات سفر بريطانية واميركية، فوجئت وهي في اثناء الطواف حول بيت الله الحرام لاداء مراسيم العمرة، الى صراخات انطلقت من عناصر الامن وميليشيا الوهابية، تصفهم بالكفر والشرك، ما لبثت ان تحولت الى اعتداء بالايدي والارجل ليتطور المشهد بسرعة خاطفة الى اعتداء بالعصي والهراوات، عندما نزلت عليهم العناصر بالضرب المبرح على الراس والوجه وعلى الظهر، ليغمى على عدد منهم ويصاب آخرون بالنزيف، فيما اصيبت النسوة التي مع المجموعة، بحالة من الخوف والهلع، جراء مشاهدتهن للمشهد المهول، وبسبب تعرضهن للتهديد والوعيد من قبل العناصر المهاجمة التي تعرضت للمجموعة.