أحد أساتذة الشريعة في جامعة الكويت يعلم طلبته الشيعة فئة ضالة وفاسقة

 

 

عميد الكلية يشكل لجنة تحقيق ويؤكد معاقبة المخالف

تعد الوحدة الوطنية من أهم العوامل التي تربط بين أبناء اي بلد، ولكن احد اساتذة كلية الشريعة بجامعة الكويت لم يع هذا الامر عندما امر طلبته بدراسة كتاب يصف الطائفة الشيعية بـ «انهم فئة ضالة وفاسقة».

أثار أحد أساتذة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية حفيظة مجموعة من الطلبة عندما قام بتكليف طلبته في مقرر «ثقافة إسلامية» بدراسة كتاب من تأليف احد المتشددين وهو عمر الأشقر المقيم في لندن، حيث تطرق الكاتب في أحد فصول كتابه إلى الطائفة الشيعية التي وصفها بـ «مجموعة من الرافضة بأنهم من الفرق الضالة والفاسقة».

والجدير بالذكر ان هذه المادة تدرس إلى كل طلاب وطالبات جامعة الكويت، وهو مقرر إلزامي، حيث بين عدد من الطلاب المستنكرين ان هذا الأستاذ أمرنا بدراسة هذا الكتاب، ولكن باقي الأساتذة الذين يدرسون هذا المقرر يقومون بتدريس كتاب آخر مخالف عن هذا الكتاب الذي يثير الفتنه الطائفية.

واوضح مصدر رفيع المستوى من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ان هذا الكتاب قد منع تداوله في كلية الشريعة ومنع تدريسه ايضا لأنه يتضمن فقرة تصف الطائفة الشيعية بأنهم «فئة ضالة ومضلة وفاسقة».

وأكد المصدر ان الادارة الجامعية ممثلة بعميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية أ.د.محمد الطبطبائي قد منعت تدريس هذا الكتاب وحذرت من يتعمد تدريسه، لأنه يثير الفتنة الطائفية، وهذا ما لا تقبله الكلية التي تحرص على تدريس الوسطية والإسلام المعتدل.

وأشار الى ان الطبطبائي سيشكل لجنة تحقيق تتابع هذا الموضوع الخطير وسيحاسب أستاذ المادة على مخالفته قوانين الكلية ومحاولته إثارة الفتنه والطائفية، كما أن المؤلف لا ينتمي الى اعضاء هيئة التدريس.

لافتا الى ان الأستاذ الذي تعمد الاساءة هو «ع.ع.» الذي سيحاسب اذا ثبت الأمر.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر: burathanews