العلامة السيد مرتضى القزويني يتعرض إلى محاولة اغتيال في مدينة كربلاء المقدسة

 

 

تعرض سماحة آية الله العلامة السيد مرتضى القزويني إلى محاولة اغتيال أمام منزله بعد عودة من إلقائه محاضرته اليومية في تفسير القرآن الكريم في الروضة الحسينية المطهرة وذلك مساء يوم أمس الجمعة.

حيث قام اثنان من الإرهابيين على دراجة نارية الترصد لسماحته وبعد ترجله من السيارة التي تقله أمام منزله أطلق النار عليه مما أدى إلى إصابته وإصابة سائقه الخاص. فيما لآذى المجرمين بالفرار إلا أن وجود الشرطة العراقية قرب مكان الحادث وملاحقتهم للمجرمين أدى إلا وقوعهم في أيدي الشرطة واعتقالهم.

هذا وقد نقل على أثر الحادث سماحة السيد القزويني إلى المستشفى الحسيني في مدينة كربلاء المقدسة وأجريت له عملية سريعة وهو الآن بصحة جيدة، حسب ما صرح به الدكتور الذي قام على الأشراف على سلامة وصحة العلامة القزويني.

هذا ومن المعروف أن سماحة آية الله السيد القزويني ومنذ اليوم الأول لعودته إلى العراق قطع على نفسه الحضور الدائم واليومي إلى حرم الإمام الحسين (عليه السلام) وإقامة صلاة الجماعة فيه كما شرع بدرس يومي حول تفسير القرآن الكريم يلقيه على العامة من الناس في الصحن المطهر للإمام الحسين (عليه السلام) يتناول إضافة إلى التفسير الموضوعي للقران الكريم مجمل القضايا الحساسة واليومية التي تهم الشعب العراقي، كما كان له دور كبير في توضيح بعض الفتن التي يتعرض لها أبناء الشعب العراقي من جراء طرح بعض الأفكار التكفيرية والانحرافية من قبل أناس جهال يتزينون بزي الدين.

المصدر: إباء-18-6-2006