بحث علمي يفسر أسرار القيلولة

 

 

إذا كنت ممن يشعرون بالنعاس بعد تناول الطعام، وتعتبر أن «غفوة» القيلولة جزء من جدولك اليومي، فهناك سبب علمي يوضح السبب فعلى مدى سنوات حاول العلماء فهم السبب الذي يجعل البعض يشعر بالنعاس بعد الاكل، ولماذا تفضل بعض الشعوب مثل الاسبان واليونانيين والايطاليين فترة القيلولة.

فقد وجد العلماء في جامعة مانشستر ان الخلايا الدماغية التي تبقي الانسان يقظا تتوقف عن العمل بصورة تلقائية، بعد تناول الطعام وقال الدكتور دينيس بورداكوف، الذي قاد فريق البحث لمجلة نيرون العلمية «من المعروف ان الانسان، وبعض الحيوانات تشعر بالنعاس، ويقل نشاطها بعد الأكل، ولكن اشارات المخ المسؤولة عن هذا النعاس لم تكن مفهومة». ويوضح د. بورداكوف ان الفريق «تعرف على آلية لم تكن معروفة من قبل، وهي عالية الحساسية لدرجة ان تلتقط التغيرات الطفيفة في معدلات الغلوكوز، مثل التي قد تحدث بين الوجبات».

ويظن الفريق ان هذه المعلومات تساعد على فهم حالة التعب التي تصيب الجسم بعد الوجبات، ولماذا يصعب على الانسان النوم وهو جائع. كما يساعد البحث ايضا على ايجاد علاج للسمنة المفرطة واضطرابات الأكل والنوم، وحتى القدرة على التعلم والادمان.

ويركز البحث على تأثير السكر على خلايا المخ المنتجة للبروتينات، التي تنظم حالة اليقظة عند الانسان. وتستجيب تلك الخلايا لمستويات النشاط المتغيرة وتتأثر بالجوع والإثارة والهورمونات.

 و كل ذلك حسب المصدر المذكور .

المصدر : الشرق الأوسط- 4-6-2006