أمريكا بحاجة لجرعتها من البريسترويكا

 

 

قال الرئيس الروسي الأسبق مخائيل غورباتشوف، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية بحاجة لجرعتها من "البريسترويكا"، وإن عددا من الخبراء الأمريكيين وافقوه على ذلك.

وقال أبو البريسترويكا أو عملية إعادة الهيكلة، بعدما أدخل الإصلاحات إلى الاتحاد السوفياتي، إنه طرح هذه النظرية أمام مجموعة من الخبراء الأمريكيين خلال كلمة ألقاها العام المنصرم، وإن هؤلاء وافقوه على طرحه.

ونحى غورباتشوف الذي كان يناظر في تجمع لقادة الأعمال والسياسة في لندن، باللائمة لوجود العديد من المشاكل حول العالم، لنقص أعداد القياديين، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وقال "العالم بحاجة لرؤية جديدة وسياسات جديدة، فأنا أدعم الحركة القائلة بإمكانية قيام عالم مختلف."

ورغم أن غورباتشوف لم يعلّق على أحداث معينة، إلا أنه قال إن الديمقراطية والتسامح مبادئ مهمة. 

وأضاف غورباتشوف-الذي يعتبر في نظر العديد من الروس أنه هادم الاتحاد السوفياتي والأمبراطورية الروسية، رغم أن الكثيرين يرون أن الرئيس الأسبق بوريس يلتسين هو الذي فرط في ثروات البلاد خلال الفوضى التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991- أن العالم لن "يقبل بالديكتاتورية أو السيطرة، نحن بحاجة للحوار."

وكان غورباتشوف الذي أدخل تغييرات واسعة على الحكم خلال الفترة التي حكم فيها بين 1985 و 1991، أجبر على التنحي عن السلطة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

وعاد إلى سباق الرئاسة في انتخابات عام 1996 إلا أن بوريس يلتسين هزمه فيها.

وقال غورباتشوف أن طريقة تعاطيه مع حالة عدم الاستقرار التي كانت تتصاعد في البلاد، وراء إزاحته.

وقال "تحركي كان بطيئا، وعندما يفشل الفرد في أن يكون على قدم وساق مع الأحداث، فإنه يعاقب."

كذلك نصح غورباتشوف القادة الحاضرين بالحفاظ على لياقة بدنية سليمة.

وقال "إنني على قاب وقوسين من 75 عاما لكني كنت أحاول القيام بتمرينات كل يوم، هذا سيساعدكم بتلقي الضربات، لم نعد كهنة رفيعين يناقشون الأفكار فقط."

يُذكر أن من بين المشاركين في المؤتمر الذي يستمر حتى الأربعاء، الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون ووزيرة الخارجية الأمريكية مادلين ألبرايت والمستكشف البريطاني السير رانولف فينس.

المصدر : (CNN) العربية - لندن - تشرين الأول -2005