محافظة كربلاء تستنكر العملية العسكرية في وسط المدينة وتعتبرها خرقا لتسليم الملف الامني

 

 

استنكر المكتب الاعلامي في محافظة كربلاء المقدسة ،في اتصال مع مندوب اذاعة صوت العراق ، العملية العسكرية التي قامت بها وحدات خاصة من القوات الاميركية مساء امس الاول في كربلاء المقدسة بمنطقة العباسية الشرقية في قلب المدينة .

استنكر المكتب الاعلامي في محافظة كربلاء المقدسة ،في اتصال مع مندوب اذاعة صوت العراق ، العملية العسكرية التي قامت بها وحدات خاصة من القوات الاميركية مساء امس الاول في كربلاء المقدسة بمنطقة العباسية الشرقية في قلب المدينة .

وقال ممثل المكتب الاعلامي للمحافظة : ان هذه العملية العسكرية تعتبر خرقا للاتفاق الذي وقع بين القوات المتعددة الجنسية ، والجانب العراقي ممثلا بمسؤولي محافظة كربلاء ، حيث تم تسليم الملف الامني  لمحافظة كربلاء المقدسة قبل اسبوعين الى الجانب العراقي .

واضاف ممثل المكتب الاعلامي للمحافظة ، ان بيانا صدر بهذا الشان واننا ننتظر ردا رسميا من الجانب الاميركي حول هذا الموضوع .

وقال مدير اعلام المحافظة في حديث لاذاعة صوت العراق ، ان المحافظة وقوات الشرطة لم يتم اعلامها المسبق او لاحقا عن هذه العملية العسكرية ، وليس لدينا اية معلومات عن هذا الموضوع .

وكانت محافظة كربلاء قد شهدت مساء امس الاول ، قيام القوات الاميركية المعززة بطائرات مروحية ، بعملية انزال جوي في منطقة العباسية الشرقية وسط المحافظة ، استهدفت فيه حسب شهود عيان ، ثلاثة منازل في المنطقة ، وجرى خلال الانزال الجوي اعتقال عشرة اشخاص مشتبه بهم ، واطلق سراح سبعة منهم ، فيما تم اقتياد الاخرين الى مكان مجهول .

ولدى زيارة موفد اذاعة صوت العراق ، الى المنطقة التي  استهدفها الانزال الجوي ، وهي من المناطق الشعبية القديمة في كربلاء ، لوحظ سقوط الستائر وتكسر زجاج الشبابيك وسقوط اجزاء من سياج سطوح المنازل نتيجة للقنابل الصوتية التي سبقت الانزال الجوي ، وقال احد الذين تم اعتقالهم ، واطلق سراحه من بعد :

ان العملية كانت سريعة ومباغتة ، وملأت الطائرات سماء المنطقة واستخدمت القنابل الصوتية بكثافة ، بشكل افزع المئات من العوائل في المنطقة ، ولم يفصح الاميركيون عن اسباب ودواعي هذه العملية العسكرية ، التي اعتبرها الكربلائيون دليلا قويا على ان تسليم الملف الامني، كان مجرد عملية دعائية ، وبدا لهم بشكل واضح ان الاميركيين يهيمنون على الوضع الامني بكامله في كربلاء ويتخذون قراراتهم دون الرجوع الى أي مصدر مسؤول في المحافظة .

المصدر : اذاعة صوت العراق - 8 - 10 - 2005