واشنطن: الظواهري يشتكي شح الأموال والهزيمة بأفغانستان

 

 

قالت الإدارة الأمريكية الخميس إنها اعترضت رسالة من الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، يشتكي فيها شح الأموال والهزيمة في أفغانستان وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، براين وايتمان، إن الرسالة التي يبدو أن مصدرها الظواهري وموجهة إلى زعيم جناح التنظيم بالعراق، أبومصعب الزرقاوي، تحدد أطر إستراتيجية ومخاوف الشبكة الإرهابية.

وحذر الظواهري في الرسالة من أن بعض التكتيكات التي ينتهجها المسلحون في العراق ومن بينها ذبح الرهائن والعمليات الإنتحارية ضد المدنيين المسلمين ربما "تنفر" عامة المسلمين، وفق وايتمان.

ولخص المسؤول الأمريكي فحوى الرسالة التي قال إن الظواهري سّلم فيها بفقد العديد من القيادات البارزة للتنظيم الذي يقر بالهزيمة في أفغانستان، كما اشتكى من إرباك خطير لوسائل الإتصالات والتمويل ونشد الساعد الأيمن لزعيم تنظيم القاعدة في الرسالة الدعم المالي ولم يكشف المسؤول الأمريكي عن توقيت اعتراض الرسالة أو تاريخ كتابتها.

مضيفاً أن الرسالة المطولة فصلت إستراتيجية التنظيم بشأن دفع الولايات المتحدة خارج العراق وتأسيس دولة إسلامية تمتد حتى دول الجواروفي خطاب هام للرئيس الأمريكي جورج بوش الخميس حول الإرهاب أشار إلى أن العراق أصبح الجبهة الأمامية في الحرب الأمريكية على الإرهاب، قائلاً إن انسحاب القوات الأمريكية في الوقت الراهن سيخلف دولة يحكمها بن لادن والزرقاوي ومضى قائلاً "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام مجموعة من القتلة وهبت نفسها لتدمير بلادنا والسيطرة على العراق بالعنف."

ويتزامن الكشف عن رسالة الزرقاوي مع إعلان مسؤولين أمريكيين أن التهديدات التي استهدفت شبكة أنفاق مدينة نيويورك قادت لمداهمة نفذتها عناصر وكالة الاستخبارات الأمريكية وبدعم عسكري في بلدة "المسيب"  أسفرت عن معلومات استخباراتية قيمة واعتقال عناصر للتنظيم.

المصدر : (CNN) العربية - 7 - 10 - 2005