لقاء وفد من أساتذة وطلاب  المعهد الإسلامي ببغداد مع المرجع الديني سماحة السيد صادق الحسيني الشيرازي

 

 

استقبل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في بيته المكرم بمدينة قم المقدسة جمعاً من أساتذة وطلاب ( المعهد الإسلامي ) من مدينة بغداد. وبعد أن رحب بهم سماحته ودعا لهم بقبول الأعمال والطاعات والزيارات قال:

إن للعلم والعلماء قمة شامخة في الإسلام كما نجد ذلك في قول الله سبحانه:

«قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون».

وهذه القمة والمكانة السامية تكون مسؤولة بحجم وبنسبة ما لها من الشموخ والسمو وأكد سماحته:

إذاً علينا أن نعمل ما نهيئ به الأجواء الصالحة في مختلف الأحوال وبشتى الأساليب حتى نعذر بما يسمى عذراً شرعياً أو عقلياً كما قال تعالى:«ليهلك من هلك عن بيّنة ويحيا من حيّ عن بيّنة».

والمطلوب هو الالتزام العملي بما نعلمه من الدين ليقتدي الآخرون بنا،والالتزام بالأخلاق العملية واللفظية وهذا نوع من أنواع ممارسة الهداية،

كما يفترض بنا ممارسة التبليغ والموعظة والإرشاد والتأليف والتربية لتتوفر أسباب الهداية المرجوّة ونكون موفّقين وناجحين في إنجاز هذه المهمة الجليلة إن شاء الله تعالى.

وشدّد دام ظله بالقول:

إن الشعب العراقي عريق في ولائه وحبّه لأهل البيت سلام الله عليهم وتوّاق لفكرهم ومتعطش لثقافتهم خصوصاً بعد خلاصه من المحنة التي مرّ فيها، فاسعوا إلى لملمة شمل هذا الشعب الغيور وبالأخص الشباب تحت مظلة أهل البيت وذلك بتثقيفهم بثقافتهم وفكرهم وأخلاقهم سلام الله عليهم أجمعين.