كارثة الكاظمية المقدسة

 

 

ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار جزء من جسر الائمة قرب مدينة الكاظمية المقدسة الى اكثر من 965شهيد ، في وقت يتوقع تجاوز الألف بعد تدافع الجماهير التي كانت تحي في 25رجب ذكرى وفاة الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام وقيل :

ان التدافع بدأ بعد ا شاعة مندس ارهابي لخبر يفيد بتسلل ارهابيين بأحزمة ناسفة بين الجموع المحتشدة التي قدرت باكثرمن مليون نسمه،هذا وسقطت اليوم 7 قذائف هاون تبنتهاجماعة للزرقاوي وذلك قرب مرقد الامام الكاظم عليه السلام أودت بحياة أكثر من سبعة وجرح الكثير ، كما تمّ القاء القبض على العديد من الارهابيين على مداخل مدينة الكاظمية المقدسة وهم يحاولون التسلل فيما فجر بعضهم نفسه ، هذا واعلنت وزارة الصحة عن حالات تسمم كثيرة جراء تناول اطعمة وزعتها عناصر ارهابية على الزائرين

هذاواعلن رئيس الوزراء العراقي 3 أيام حدادا ، وبهذه المناسبة المؤلمة :

نعزي شعبناالعراقي المظلوم والأمة الاسلامية ، ونطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق فوري وجدي لاحقاق الحق ومحاسبة الارهابيين والمقصرين ، ومراجعة الخطة الأمنية وارساء البنيةالتحتية من جميع الجهات لجعل الأماكن المقدسة قادرة على استيعاب هذه الحشود المليونية التي تحي في كلّ عام هذه الشعائرالدينية المقدسة والمحترمة من لدن كلّ الشعب العراقي ، ونناشد قادة أخواننا السنة لفصل حسابهم بشفافية أكثر وصراحة أكبرمن هذه العدة القليلة الباغية من التكفريين الارهابيين الذين ينسبون انفسهم زورا وبهتانا اليكم وانالله وانا اليه راجعون .

هذا و اصدر مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله البيان التالي حول فاجعة الكاظمية :

بسم الله الرحمن الرحيم  

إنا لله وإنا إليه راجعون

الحمد لله على الخطب الفادح والحدث الجلل والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الذين قادوا مسيرة الإيمان في طريقه المليء بالتضحيات والأحزان ولعنة الله على أعدائهم الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار.

بمزيد من الأسى واللوعة نعزي إمام العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) بالكارثة التي حلت بشيعته أثناء أدائهم مراسيم الزيارة بذكرىاستشهاد الإمام موسى بن جعفرالكاظم عليه السلام حيث ذهب ضحيتها المئات من الشهداء امتداداً لمصائب متلاحقة في هذه الأيام كل ذلك بعين الله تعالى وحسن بلائه.

وإننا إذ ندعو الله سبحانه وتعالى أن يزيد المؤمنين إيماناً وتسليماً وثباتاً وتصميماً وأن يجعل عاقبة ذلك خيراً كثيراً نسأله بمنه وفضله أن يرفع درجات الشهداء ويلحقهم بأوليائهم الطاهرين عليهم السلام ويحشرهم في زمرتهم في أعلى عليين، وأن يمن على أهاليهم وعوائلهم بالصبر الجميل وأن يخلف عليهم بأفضل الخلف في الدنيا والآخرة، كما نسأله أن يمن على الجرحى بالشفاء والعافية.

وإننا إذ نستنكر استهداف محبي أهل البيت من قبل قوى التكفير والارهاب التي لا زالت على إصرارها الإجرامي في استهداف الأبرياء والاستهانة بدماء المؤمنين نؤكد على المسؤولين ضرورة التحقيق في أسباب هذا الحادث ووضع السبل الكفيلة لمنع وقوع هذه الفجائع في المستقبل حماية الأرواح المؤمنين وصيانة لشعائرهم الدينية.

ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

مكتب السيد الحكيم/النجف الاشرف

25/رجب/1426

كما أصدر مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدسة بياناً نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

إن إستشهاد أكثر من ستمائة من الزائرين المؤمنين الذين جائوا لزيارة الإمام الكاظم عليه السلام يوم استشهاده، أوجع القلوب وأجرى الدموع.

وحيث ذكرت الأخبار أن الفاجعة كانت نتيجة لسقوط قذائف الهاون وأنباء عن وجود إنتحاريين في مدينة الكاظمية المقدسة وأطرافها فإننا نحمّل الجهات الإرهابية التكفيرية هذا الحادث بشكل مباشر وغير مباشر كما نطالب الجهات المسؤولة للتصدي بحزم ــ وطبقاً للموازين الشرعية - للجهات الإرهابية وللذين يؤونهم.

كما نسأل الله تعالى إن يتغمّد الشهداء بواسع رحمته وإن يحشرهم مع الإمام الكاظم عليه السلام، وإن يلهم ذويهم الصبر ويجزل لهم الأجر، وأن يعجّل شفاء الجرحى، إنه سميع قريب. 

25/رجب/1426

مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله- قم المقدسة