نهاية الدعوات في الدول العربية الى خصخصة القنوات الفضائية

 

 

( تبنت الدول العربية وثيقة تفرض "قواعد تنظيمية" لقنواتها الفضائية تحظر فيها التهجم على أنظمة بعضها البعض او التطاول على الرموز الوطنية والدينية ) .

جاء ذلك في اجتماع عقد في القاهرة بدعوة من مصر والمملكة العربية السعودية، حيث صير الى صياغة وثيقة تسمح للسلطات الحكومية في كل بلد عربي بسحب تراخيص العمل من القنوات "المسيئة وأتت الموافقة على الاقتراح المصري السعودي بشبه إجماع حيث لم تعترض سوى قطر التي يوجد بها مقر قناة الجزيرة وقال وزير الاعلام المصري أنس الفقي في مؤتمر صحفي عقب اجتماع عقد برئاسته لوزراء الاعلام العرب في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة "قطر تحفظت على الوثيقة بسبب رغبتها في عرضها على السلطات والمؤسسات التشريعية بقطر للتأكد من أن المبادىء التي تتضمنها لا تتعارض مع التشريعات القطرية."

واضاف أن التحفظ القطري "قانوني وليس سياسيا وقال الفقي ان مصر ستكون أول دولة عربية تطبق الوثيقة الجديدة. وقال "نحن الذين دعونا لهذا الاجتماع الاستثنائي فالاولى بنا أن نكون أول من يطبقها." وتدعو الوثيقة - التي اطلق عليها ( تنظيم البث الفضائي الاذاعي والتلفزيوني في المنطقة العربية) - المحطات الفضائية إلى "تجنب إهانة الزعماء أو الدول والرموز الدينية" وينص الاطارعلى احترام حرية التعبير لكنه طالب بممارستها "بالوعي والمسؤولية بما من شأنه حماية المصالح العليا للدول العربية". كسر الحصرية وسمح الاطار للدول العربية التي تكون طرفا في بطولات رياضية بكسر البث الحصري لتلك البطولات أيا كان مالك حق البث الحصري لها وذلك من أجل "ضمان حق المواطن في متابعة الاحداث الوطنية والاقليمية والدولية الكبرى خاصة الرياضية منها التي تشارك فيها فرق أو عناصر وطنية." ودأبت القاهرة والرياض على الشكوى من البرامج الحوارية التي تبثها الجزيرة وقنوات أخرى وتحوي انتقادات لهما وأتاح الاطار للدولة العربية التي ترى أن قناة فضائية انتهكت الاحكام الواردة في الاطار أو في القانون المحلي سحب ترخيص القناة أو عدم تجديده أو ايقافه "للمدة التي تراها مناسبة". )

وذلك حسب رأي الكاتب .

المصدر :bbcarabic.com -12-2-2008