حصاد السلطة الرابعة

شباط  2009

القسم الأول

 

بإشراف : إحسان جواد علي

 

 

الشيعة في السعودية: استهداف جديد لهم واعتقالات واعتداءات على النساء والشيَبة

البصرة تعيش تداعيات ما بعد الانتخابات

بمناسبة ذكرى استشهاد فاطمة بنت الحسين  مجلس عزاء أقامته مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية

الشيعة في العراق يحيون أربعينية الإمام الحسين

مطار النجف الدولي يستقبل زوار مراسم الأربعينية من الدول العربية

تقاطر الحشود على كربلاء وتوقعات بوصول العدد الى 15 مليون زائر

لليوم السادس على التوالي .. مجلس عزاء حسيني حاشد في مركز الرسول الأعظم ص بواشنطن

زعيم شيعة المغرب يطالب بتحويل عاشوراء كيوم وطني

الصراع على خلافة طالباني يحرّك الأزمات داخل حزبه

إيران تمنع استخدام محرك البحث "جوجل"

ميركل تنتقد بابا الفاتيكان

صحيفة امريكية تدعو اوباما الى قبول نتائج انتخابات المحافظات العراقية ايا كانت

الخرافي" تطالب أوباما بإنصاف الفلسطينيين عبر إعلان في صحيفة ألمانية: ماذا سيكون رد فعلكم لو تم احتلال أمريكا؟

 

 

 

الشيعة في السعودية: استهداف جديد لهم واعتقالات واعتداءات على النساء والشيَبة

 

 

اعداد: محمد حميد الصواف

تداعيات تحرّش عناصر هيئة الامر بالمعروف بالزائرات الشيعة

تؤكد السلطات السعودية بين الفينة والاخرى اصرارها على انتهاك حقوق الانسان واللامبالاة المهينة تجاه حقوق مواطنيها وخاصة تلك المتعلقة بالحريات الدينية والمدنية فالتجاوزات ومصادرة حقوق الاقليات وخصوصا الاقلية الشيعية لا تزال مستمرة على مرأى ومسمع الداني والقاصي فضلا عن سياسة الاقصاء والتهميش المتبعة تجاه كل من لا يكون على ملّة سلطات النظام الحاكم الوهابية المتشددة، حيث تعد هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر احدى ادوات السلطة القمعية المفتوحة الصلاحيات دون حدود، في استهداف المواطنين او التصرفات التي يراها مشرّعوا الدولة السعودية لا تلائم ايدولوجياتهم المتزمته.

اعتداء سافر على النساء

وذكرت تقارير صحفية أن شرطة المدينة ألقت القبض على 5 أشخاص في منطقة المسجد النبوي أثر قيامهم برفع الأصوات قبالة مقبرة البقيع، التي يتواجد فيها مراقد لعدد من أئمة الشيعة الاثني عشر(ع) حيث اعتصم أكثر من الفين من الزوار الشيعة  في باحة المسجد النبوي بالمدينة المنورة احتجاجا على اعتداء عناصر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على زوار مقبرة البقيع ويروي شهود عيان أن شرارة الاعتصام بدأت حين عمد عناصر من "الهيئة" إلى تصوير النساء الشيعة اللاتي كن يؤدين مراسم زيارة أئمة البقيع جوار الحرم النبوي الشريف بكاميرات الفيديو. بحسب بي بي سي وتلفُظْ عناصر الهيئة أثناء ذلك على عشرات الزائرات بألفاظ بذيئة من قبيل المشرِكات والرافضيات وبنات المتعة، ليأتي ردّ النساء بوابل من الأحذية التي انهالت على المطاوعة حيث أن النساء تجمعن اثر ذلك عند مركز الهيئة مطالبين بسحب أشرطة الفيديو التي التقطت صورهن ليقابلن بالرفض ومطالب بالتفرق اطلقها عناصر الهيئة بمكبرات الصوت وتضيف شاهدة العيان أن مزيدا من الاستفزازات اللفظية لعناصر الهيئة بحق النساء واعتقال عدد من الرجال الشيعة دفع أكثر من الفين من الزوار الشيعة من القطيف والأحساء للتجمع أمام مركز الهيئة ورفع المعتصمون هتافات التكبير و"هيهات منا الذلة" كما القى العشرات منهم بالمزيد من الأحذية على مقر الهيئة. بحسب شبكة الراصد وتدخلت قوات مكافحة الشغب وطوّقت باحة المسجد النبوي واعتدت على بعض المحتشدين وغالبيتهم من النساء والشبان وقالت الزائرة "مروة المقبل" أن قوات الأمن اعتدت على والدها بالضرب واقتادته لجهة غير معلومة. مضيفة وسط أصوات الهتافات المناوئة "للهيئة" بأن الأوضاع لا زالت متوترة حتى وقت صياغة الخبر ويتعرض الشيعة باستمرار لمضايقات عناصر الهيئة الذين يتهمونهم وفق التفسير الوهابي بممارسة الشركيات والبدع أثناء زيارتهم لمقبرة البقيع الغرقد ونقلت الصحف السعودية عن الناطق الأمني لشرطة المدينة العقيد محسن بن صالح الردادي قوله "بعد إنهاء وقت الزيارة؛ تجمع مجموعة من الزوار عند باب البقيع؛ رغبة منهم في الدخول وتم إفهامهم من قبل الجهات المختصة في الموقع بانتهاء وقت الزيارة" وأضاف الناطق الإعلامي "أنهم رفضوا التجاوب وأصروا على الدخول، وقام عدد منهم بإحداث فوضى ورفع الأصوات أمام بوابة البقيع، مما دعا رجال الأمن المتواجدين بالقرب من الموقع من القبض على 5 أشخاص وتم تحويلهم إلى جهات الاختصاص للتحقيق معهم حيال ما بدر منهم، أما الباقون فانصرفوا من الموقع في حينه"وذكر شهود العيان الذي رغبوا في عدم الكشف عن هويتهم أن التجمهر استمر لحوالي ثلاث ساعات وانفض عندما هددت قوات الشغب بالتدخل.

وتوافد عدد كبير من الزوار إلى المدينة المنورة نتيجة لموسم إجازة منتصف السنة الدراسية في البلاد ويفرض أفراد هيئة الأمر بالمعروف قيودا على حركة زوار مكة والمدينة المنورة لبعض المواقع التاريخية الإسلامية والتي ترى المدرسة السلفية السعودية أنها تحوي "ممارسات شركية"، وهو التفسير الذي لا يتفق معه أتباع المذهب الشيعي.يشار إلى ان الشيعة يمثلون أقلية تقدر ما بين 10 إلى 15 في المائة من سكان السعودية، حيث تسكن نسبة كبيرة منهم في المنطقة الشرقية، والمدينة المنورة، فيما يسكن أتباع المذهب الاسماعيلي في منطقة نجران القريبة من حدود السعودية مع اليمن.

السلطات تتهم الشيعة بإحداث الفوضى

وفوق ذلك اتهمت السلطات السعودية 2000 مواطن شيعي بالقيام بأعمال "فوضى" واعتقلت خمسة منهم اثر مشاركتهم في اعتصام حاشد جرى الجمعة الماضية في باحة المسجد النبوي بالمدينة المنورة احتجاجا على مضايقات الشرطة الدينية وكان الاعتصام الذي بدأ اثر تحرش عناصر في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالزائرات الشيعة ونبزهم بالفاظ بذيئة استمر حتى وقت متأخر قبل أن تتدخل قوات الأمن لتفريق المعتصمين غير أن الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة محسن الردادي وفي تصريحات نشرتها الصحف السعودية  اتهم الزوار الشيعة "بإحداث فوضى ورفع الأصوات أمام بوابة البقيع".

مرجعا سبب الاعتصام لاعتقال الشرطة خمسة من الزوار الشيعة رفضوا الالتزام بموعد انتهاء زيارة مقبرة البقيع.في مقابل ذلك أكد شهود عيان أن شرارة الأحداث بدأت اثر نبز عناصر "الهيئة" للزائرات الشيعة بالفاظ بذيئة من قبيل رافضيات، مشركات وبنات المتعة الأمر الذي قابله النسوة برشق بالأحذية وساهم في تدهور الوضع تعمد عناصر الهيئة تصوير الزائرات الشيعة بواسطة كاميرا الفيديو واعتقال أفراد عوائلهم لمطالبتهم مسئولي الهيئة باتلاف التصوير المسجل الأمر الذي رفضه الأخيرون ودفع ذلك إلى تجمع أكثر من 2000 من المواطنين الشيعة أمام مركز الهيئة في باحة المسجد النبوي الشريف للمطالبة باطلاق الموقوفين واتلاف التسجيلات وسط هتافات "الله أكبر" و "هيهات منا الذلة" إلى جانب مسارعة الشرطة في الانحياز إلى رواية "الهيئة" وإتهام الزوار الشيعة باثارة الفوضى اتجهت صحيفتا "الرياض" و"الوطن" السعوديتان إلى اتهام المعتصمين باعاقة الصلاة في المسجد النبوي الشريف وقالت "الوطن" في تغطيتها للخبر ا أن المعتصمين رددوا "بعض المعتقدات والشعارات الأمر الذي أثار استياء المصلين". بحسب شبكة الراصد فيما قالت الرياض أن الاعتصام سبب "اعاقة تدفق المصلين لأداء صلاتي المغرب والعشاء في المسجد النبوي الشريف".

وتشهد المدينة المنورة هذه الأيام تدفق آلاف المواطنين الشيعة من القطيف والأحساء لزيارة المسجد النبوي والبقيع الغرقد لمناسبة العطلة المدرسية نصف السنوية ويقابلهم عناصر "الهيئة" عادة بالمضايقات الطائفية.

توقعات بدخول علماء شيعة ضمن هيئة كبار العلماء السعودية

من جانب اخر، وفي إطار إدعاءات النظام السعودي بنيّة اجراء اصلاحات سياسية، توقّعَ محللون دخول شخصيات شيعية في عضوية هيئة كبار العلماء في السعودية فيما دعتها بإصلاحات واسعة النطاق خلال الأشهر المقبلة في سياق التعديلات الوزارية التي اطلقها الملك عبد الله. ونسبت صحيفة القبس الكويتية لمحللين سعوديين قولهم أن التعديلات الأخرى المتوقعة ستكون في بحر الأشهر الستة المقبلة وكشف المحلل عبدالعزيز الوهيبي عن حركة مطالبة سبقت التعديل الوزاري تقدم بها علماء ومثقفون وأكاديميون لإحداث تعديلات في المؤسسات الاقتصادية والسياسية.موضحا أن من التعديلات ادخال بعض الشخصيات الشيعية في هيئة كبار العلماء التي كانت محصورة في الماضي في علماء المذهب الحنبلي دون سواه من المذاهب الاسلامية السنية اضافة إلى زيادة اعداد رجال الهيئة واخراج بعض العلماء منها كالشيخ يوسف القفيص الذي عين قبل سنوات قليلة عضوا في هيئة كبار العلماء وقال محلل آخر فضل عدم الكشف عن اسمه ان التعديلات قد تكون مقدمة لتغييرات أكبر تشمل وزارات أخرى وسيكون لها تأثير كبير في مجريات الأمور وكرر القول بشأن ادخال علماء الشيعة في هيئة كبار العلماء والذين سيكون لهم حق الفتيا العامة في الكثير من المشكلات التي تمر بها المملكة. وضمت هيئة كبار العلماء لأول مرة علماء من مذاهب سنية أخرى في المملكة وكانت التعديلات التي اجراها الملك عبد الله للمرة الأولى منذ مجيئه للحكم طالت المؤسسة الدينية باجنحتها المختلفة. بحسب شبكة راصد الإخبارية وشملت التعديلات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومجلس القضاء الأعلى وديوان المظالم وهيئة كبار العلماء والمحاكم الإدارية العليا إلى جانب تعيين امرأة في منصب وزاري للمرة الأولى في تاريخ المملكة.

المصدر: شبكة النبأ المعلوماتية

 

 

البصرة تعيش تداعيات ما بعد الانتخابات

 

 انتهت انتخابات مجالس المحافظات، ولم تنته التهم والخلافات والتخوينات التي تكال ضد مفوضية الانتخابات المستقلة. مثلما لم تنته الأفكار والرؤى ـ سلبا وإيجابا ـ التي رافقت نجاح وخسارة بعض الأطراف التي دخلتها، لكن أكبر الخاسرين كانت الكتل العشائرية والعلمانية التي ما زالت ترى أن الناخب العراقي عزف عن انتخابها هذه المرة وذهب لينتخب الأمن والاستقرار، متمثلا في قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي .هناك أعضاء في الحزب الشيوعي العراقي ـ على سبيل المثال ـ ساروا في تظاهرة إلى مبنى المحافظة يضمرون اللوم لقادتهم، الذين دخلوا الانتخابات مع قوى صغيرة أفقدت الحزب شعبيته الواسعة بحسب تعبيرهم، وكذلك الحال بالنسبة لكثير من القوى الوطنية والعشائرية بما فيها التيارات السنية، التي دخلت متفرقة، حيث جاءت النتائج بغير مصلحتها، فيما فازت قوى وأسماء غير معروفة لدى الناخب.

جماعة علماء ومثقفي العراق

وفي سعيها لتلافي الأخطاء بادرت القوى السنية للم شتاتها بعد أن بات واضحا أن الكتل السنية هذه وقعت أيضا في مأزق عدم التنسيق في ما بينها قبل الانتخابات، وتحمل ناخبوها قلة تمثيلها في المجلس الجديد (3 مقاعد) فقد بادرت جماعة علماء ومثقفي العراق فرع الجنوب للدعوة الى مؤتمر ضم مختلف العشائر السنية والحزب الإسلامي بغية التوصل لآلية عمل مشتركة وقال الشيخ خالد الملا أمين الجماعة: إن مكتب علماء ومثقفي العراق فرع الجنوب عقد مؤتمره، الذي حضرته أكثر من 15من عشائر البصرة السنية، المتضامنة مع الأهداف التي نتبناها نحن في الجماعة العلمائية، لتعزيز الوحدة الوطنية ودعم برامج الحكومتين المركزية والمحلية.

خالد الملا .. أول من حارب الزرقاوي في البصرة

وكان الملا، وهو إمام وخطيب مسجد العبايه جي في البصرة، قد أسس عام 2007 جماعة العلماء هذه مع مجموعة من العلماء والمثقفين، بينهم الأديب والصحافي من السنة تحديدا،على خلفية انهيار هيئة العلماء المسلمين بزعامة حارث الضاري، كان قد دعا من البصرة، مبكرا إلى التصدي للقاعدة وزعيمها آنذاك أبو مصعب الزرقاوي، وهو شخصية تحظى بالقبول والرضا من جميع الأطراف السنية والشيعية في الجنوب.

السياسة في المساجد: إقالة خطيب مسجد عويسيان

وكان الوقف السني في البصرة قد أقال الشيخ إبراهيم السبيعي عن خطابة وإمامة مسجد عويسيان في أبي الخصيب، على خلفية توزيع بطاقات تدعو المصلين لانتخاب جابر الطيب الداخل ضمن قائمة التيار الوطني(الحزب الشيوعي العراقي،الحزب الوطني الديموقراطي،التجمع الشعبي...) بناء على شكوى تقدم بها احد أعضاء الحزب الإسلامي، الذي اتهم السبيعي بتوزيع بطاقات ناخب شيوعي(جابر الطيب) وفي لقاء لـ«القبس» مع الشيخ السبيعي، قال:إن مدير الحسابات جابر الطيب، وهو رجل معروف بعدم انتمائه للحزب الشيوعي، أو أي حزب علماني آخر، كان قد طلب دخوله الانتخابات ضمن قائمة مرشحي الحزب الإسلامي لكن طلبه رفض فدخل ضمن قائمة التيار الوطني، لكني فوجئت بعزلي عن خطابة المسجد، الذي وقفت خطيبا على منبره قرابة الثلاثين عاما.

14من العشائر السنية تتحالف

وتجد عشائر البصرة السنية (التي استعادت عافيتها)عقب عمليات فرض القانون أنها بحاجة لقيام تحالفات في إطار القانون لدعم الحكومة المحلية والضغط عليها لتقديم خدمات أفضل، كما يؤكد ذلك الشيخ عدنان مجيد الغانم شيخ عام عشيرة الغانم، مؤكدا أن العشائر التي حضرت المؤتمر تعتبر تجمع علماء ومثقفي العراق بمنزلة دعوة لجميع عشائر البصرة لتعزيز الوحدة الوطنية وكان المؤتمر فاتحة لانبثاق تحالفات ضمت 14عشيرة، بينها الغانم والراشد وبني حسين وبني خالد وغيرها، فيما يعتقد الشيخ الملا إن عشائر شيعية ستنضم الى التحالف.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: الجيران - 26-2-2009

 

 

بمناسبة ذكرى استشهاد فاطمة بنت الحسين  مجلس عزاء أقامته مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية

 

 

في الخامس من شهر صفر سنة 61 للهجرة استشهدت مولاتنا فاطمة بنت الحسين صلوات الله عليهما مظلومة وتدعى رقيّة، وأمّها أمّ إسحاق. فهي جاءت إلى كربلاء مع والدها سيد الشهداء صلوات الله عليه وعمرها ثلاث سنوات، وكانت تحظى برعاية الإمام سلام الله عليه دائماً، حتّى أنه أوصى بها أخته سيدتنا زينب الكبرى سلام الله عليها. وبعد شهادته جيئ بها إلى الشام مع أسرتها السبيّة، وذاقت ألوان العذاب والأذى في الطريق من كربلاء إلى دمشق وفي الشام رأت رأس أبيها الطاهر مصدوع الجبين في الخربة التي حبسهم فيها يزيد بن معاوية لعنة الله عليهما، فبكت وحنّت وأنّت وتأوّهت حتى التحقت بربّها عزّ وجلّ، ودفنت ليلاً.

بهذه المناسبة الأليمة أقامت مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية مجلس عزاء في مقرّها بمدينة قم المقدسة، اليوم الأحد الموافق للخامس من شهر صفر المظفّر 1430 للهجرة، بعد صلاتي الظهر والعصر حضر المجلس السادة من آل الشيرازي الكرام، والفضلاء من مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بقم المقدسة، والشخصيات الدينية والثقافية والإعلامية، وطلاب الحوزة العلمية، وجمع من الشباب والمؤمنين والمحبّين لآل البيت الأطهار صلوات الله عليهم بدأ المجلس بقراءة زيارة عاشوراء الشريفة، تلاها الحاج الأستاذ عبد الرضا افتخاري ثم تحدّث فضيلة الخطيب الشيخ المتّقي دام عزّه، وتطرّق في حديثه حول موضوع (أئمة أهل البيت هم النور) من خلال استشهاده بالآية الشريفة: «فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنا»(1)، وكان مما قاله: عن أبي خالد الكابلي قال: سألت أبا جعفر [الباقر] صلوات الله عليه عن قوله (فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنا)، فقال: «يا أبا خالد. النور والله الأئمة من آل محمد صلى الله عليه وآله إلى يوم القيامة، وهم والله نور الله الذي أنزل وهم والله نور الله في السماوات والأرض، يا أبا خالد لنور الإمام في قلوب المؤمنين أنور من الشمس المضيئة بالنهار وهم والله ينوّرون قلوب المؤمنين ويحجب الله نورهم عمن يشاء فتظلم قلوبهم، والله يا أبا خالد لا يحبّنا عبد ويتولانا حتى يُطَهّر الله قلبه ولا يُطهّر الله قلب عبد حتى يُسلّم لنا ويكون سِلماً لنا، فإذا كان سِلماً لنا سَلّمه الله من شديد الحساب وآمنه من فزع يوم القيامة الأكبر»(2) ثم ختم حديثه بذكر مصيبة الصديقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها، ومصيبة استشهاد مولاتنا فاطمة بنت الحسين صلوات الله عليهما.

.................................................................

1) سورة التغابن: الآية 8.

2)  أصول الكافي- ج1- باب الأئمة نور الله عزّ وجلّ -  ص194-  ح1.

 

 

الشيعة في العراق يحيون أربعينية الإمام الحسين

 

تقرير - مصطفى كاظم 

الكثيرون يتوجهون سيرا على الأقدام إلى كربلاء

في ظل المتغيرات الجديدة في العراق يحيي المسلمون الشيعة، كعادتهم سنويا، ذكرى أربعينية الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب الذي يوجد مرقده في مدينة كربلاء المقدسة.

ويكتسي إحياء الذكرى هذا العام أهمية خاصة باستعادة ممارسة كامل الطقوس التي كانت ممنوعة على مدى سنوات طويلة، كما يأتي في ظل وجود قوات أجنبية واضطراب الأوضاع في العراق، مما يجعل للعامل السياسي وقعا أشد هذه المرة ويبدأ الآلاف من المشاركين في إحياء الذكرى بالتوجه إلى كربلاء قبل بضعة أيام من حلولها سيرا على الأقدام أو بوسائل نقل برية، للمشاركة في المواكب الحسينية التي تخترق شوارع المدينة وتنطلق في يوم العشرين من صفر حسب التقويم الهجري . التجمع في كربلاء حيث مرقد الحسينويتوقع إن يشارك هذا العام مئات الآلاف من المسلمين الشيعة الذين يشكلون، حسب بعض التقديرات، نحو 60 بالمئة من سكان العراق المسلمين، لكنهم حرموا من ممارسة شعائرهم الدينية وخاصة ما يتعلق بمقتل الإمام الثالث لدى الشيعة وهو حفيد الرسول محمد (ص) من ابنته فاطمة الزهراء وقد زادت وطأة التضييق على ممارسة الطقوس الشيعية بعد قمع الانتفاضة التي اندلعت في العراق عام 1991 إثر انتهاء حرب الخليج وخروج القوات العراقية من الكويت، والتي عمت آنذاك منطقتي الجنوب والفرات الأوسط اللتين تقطنهما أغلبية شيعية وكذلك مناطق كردستان العراق.

نبذة تاريخية

يروي المؤرخون أن الإمام الحسين توجه مع رهط من صحبه وأهله إلى الكوفة قادما من الحجاز عام 680 للميلاد للمطالبة باستعادة الخلافة، التي تولاها يزيد بن معاوية بعد وفاة أبيه لكن والي يزيد في البصرة والكوفة أرسل قوة لمواجهته مع العدد القليل من أنصاره، مما اضطره إلى مواصلة السير باتجاه كربلاء حيث جرت محاصرته ومنع الماء عنه، ومن ثم قتله وأسر النساء والأطفال من أهله ومن بينهم إبنه، علي زين العابدين، الإمام الرابع لدى الشيعة وقد شكلت هذه الواقعة المأساوية بمقتل الحسين وأنصاره وسبي أهله، منعطفا هاما في تحديد المنحى الذي سارت عليه طقوس الطائفة الشيعية مما أسهم، إلى حد كبير، في تشكيل هويتها.عدد من الطقوس تقام في عاشوراء والأربعينفخلال الأيام العشرة الأولى من محرم تقام المجالس الحسينية لاستذكار الحدث والتعبير عن الحزن بالبكاء ولطم الصدور. كما تمارس طقوس أخرى تتضمن مسرحة الحدث حيث تقدم عروض في الهواء الطلق تسمى "التشابيه" تروي أحداث واقعة كربلاء وتجسد شخوصها الرئيسيين وتحضرها أعداد غفيرة من المشاهدين ومن بين الطقوس الأخرى ضرب الرأس بأدوات حادة واستخدام السلاسل الحديدية لضرب الكتفين، لكن هذه الطقوس محدودة ومختلف على شرعيتها من قبل علماء الشيعة أنفسهم.

حظر الطقوس

لم تكن الإجراءات التي اتخذتها السلطات العراقية في السنوات الأخيرة للحد من ممارسة هذه الطقوس هي الأولى من نوعها في التاريخ، فقد جرى التضييق عليها في فترات تاريخية مختلفة ويقول المؤرخون الشيعة إن شعائر عاشوراء منعت في بعض الحواضر إبان حكم المماليك في العراق، لكنها استأنفت في ما بعد خلال الحكم العثماني عندما وقعت الأستانة وثيقة سلام مع الإيرانيين في الربع الأول من القرن التاسع عشر. كما جرت مساع أخرى للسيطرة عليها في فترات أخرى من تاريخ العراق الحديث وخاصة في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي ويعد الدافع السياسي من أهم العوامل التي تحدو بالسلطات إلى اتخاذ إجراءات لتقييد تلك الممارسات ومنع تحولها إلى أداة ضغط سياسية، لكونها تشكل مناسبة للتعبير عن الاعتراض أو الرفض أو الاحتجاج، أو حافزا للانتفاضات العشائرية والمناطقية ويعتبر إحياء ذكرى أربعينية الحسين في مدينة كربلاء التي يؤمها الزوار من مناطق مختلفة في العراق وخارجه حيث يوجد الشيعة، من أهم الطقوس لديهم، إذ يرون أن لمقتل الحسين دوراً في ترسيخ الدين وديمومة المعتقد، لما يملكه من شاهد على الثبات على المبدأ والمطالبة بالحق.

 

 

مطار النجف الدولي يستقبل زوار مراسم الأربعينية من الدول العربية

 

 

أكد رئيس اللجنة المشرفة على مطار النجف الدولي حازم الحيدري ارتفاع عدد الرحلات الجوية التي يستقبلها المطار بمناسبة مراسم الأربعينية بواقع خمس رحلات يوميا من إيران ولبنان ودبي، مبديا استعداد الجهات المشرفة على المطار لاستقبال الزوار وأشار الحيدري في حديث لـ"راديو سوا" إلى وصول 600 راكب يوميا إلى مطار النجف الدولي الذي ما زالت اللجنة التي تتولى إدارته تسعى لزيادة طاقته الاستيعابية ليصل عدد الرحلات إلى 20 رحلة يوميا وأشار الحيدري إلى نجاح إدارة المطار في تسهيل دخول الزوار للعراق عن طريق منحهم تأشيرات الدخول " الفيزا" من داخل المطار وطالب الحيدري وزارة النقل بفتح الأجواء للتعاقد مع شركات دولية لتسيير رحلات جوية، بدلا من حصرها بالخطوط الجوية العراقية التي لن تصب بمصلحة تطوير المطارات العراقية، على حد قوله: وعن خطوات تطوير المطار قال الحيدري، إن المطار سيشهد توسعا لساحة وقوف الطائرات وقاعة استقبال المسافرين وأشار الحيدري إلى أن الموافقات الدولية لمنح الرخص لتسيير الرحلات تمثل جانبا من العوائق أمام تطوير عمل المطار .

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: سوا- 15-2-2007

 

تقاطر الحشود على كربلاء وتوقعات بوصول العدد الى 15 مليون زائر

 

 

محمد حميد الصواف:  

اهالي مدينة السماوة يهبون لاسعاف الزوار على الطرق الخارجية

رغم مشاق السفر وطول الرحلة تصر الحاجة ام فاضل على المشاركة في اداء مناسك زيارة الاربعين سيرا على الاقدام انطلاقا من مدينة الناصرية الجنوبية حيث تقطن، متجهة صوب مرقد الامام ابي عبد الله الحسين (ع) في مدينة كربلاء المقدسة فلم يثن كبر العمر، اوحالة الضعف الذي المَ بجسد تلك السيدة التي ناهز عمرها الست عقود  اجتياز مايقرب الاربعمئة  كيلو مترا خلال الايام العشرة الماضية مشياً، املا في اكتساب الاجر والثواب وطلب المراد حسب قولها حيث تقول الجدة ام فاضل التي اصطحبت احد احفادها الثمان :" هذه المرة الرابعة التي اقوم بها بالسفر من الناصرية الى كربلاء سيرا على الاقدام، لازور مرقد ابي عبد الله الحسين(ع) واؤدي زيارة الاربعين، وآمل ان يمتد بي العمر لازور في العام المقبل ايضا" وتضيف ام فاضل لـ(شبكة النبأ):" لم اشعر بمشاق الرحلة لان الشوارع طيلة المسافة كانت تضج بالزوار من النساء والرجال والاطفال، فيما انتشرت المواكب ايضا التي توفر للسائرين اماكن للاستراحة والنوم، وتناول الطعام المجاني، فخلال العشرة ايام الماضية لم احتج لشراء اي شيء"ويواظب الكثير من العراقيين على اداء مناسك الزيارة الاربعينية احدى اهم المناسبات الدينية مقدسة طلبا للاجر والثواب في كل عام ويخلَد المسلمون الشيعة من خلال احياء تلك المناسبة ذكرى اعادة دفن رأس الامام الحسين(ع) الذي استشهد في واقعة الطف الشهيرة، في العشرين من شهر صفر كل عام، بعد ان طيف بالرأس الشريف على امصار البلاد الاسلامية بامر من يزيد ابن معاوية الذي استولى على الخلافة سنة 60 للهجرة وتتوافد على مدينة ذكرى اربعينية الامام الحسين ملايين الزوار القادمين من مختلف مدن العراق وقصباته، بالاضافة الى تقاطر الزوار من خارج العراق خصوصا من ايران ودول الخليج واوربا.

نجدة اهالي السماوة لقوافل الزائرين

الزائر ابو محمد احد سكنة مدينة السماوة الجنوبية والتي تقع الى الشمال من مدينة الناصرية روى لـ(شبكة النبأ) كيف فزع اهالي السماوة لمساعدة حشود الزوار القادمين من محافظتي البصرة والناصرية بعد هبوب عاصفة ترابية في الطريق الصحراوي قبل عدة ايام حيث يقول:" دأب اهالي السماوة على استقبال الزوار على الطريق في كل عام اثناء فترة الزيارة، حيث يتم نشر المواكب والهيئات الحسينية على الطريق العام وداخل المدينة لتقديم الطعام والشراب وتوفير اماكن خاصة لراحة الزوار حتى يوم الخامس عشر من صفر وهي نصف المدة التي يقضيها الزائر سيرا على الاقدام من محافظة البصرة في اقصى الجنوب، بعدها يلتحق اهالي السماوة بقوافل الزوار المتوجهين الى كربلاء المقدسة.في هذه السنة وتحديدا في ليلة الثاني عشر من صفر بلغ اهالي السماوة هبوب عاصفة ترابية كثيفة على الطريق العام الرابط بين السماوة و الناصرية الممتد لمسافة 90 كيلو متر، وهو احد الطرق الرئيسية التي يسلكها الزوار القادمين من الجنوب، حيث فزع اهالي المدينة بالسيارات والشاحنات ليقلوا الزوار من الطريق حفاظا على سلامتهم فيما انتشر البعض على الطرق كادلاء للتائهين"ويضيف ابو محمد:" تلك الليلة اجزم انه لم يتبقى منزلا في السماوة الا واستقبل عدد من الزوار، حيث تشرف معظم اهالي المدينة باستضافة وخدمة زوار ابي عبد الله (ع) حتى الصباح الباكر، فيما اسعف بعض الزوار ونقلوا الى مستشفى المدينة لتلقي العلاج خصوصا ممن كان يعاني الربو او الاعياء".

توافد الزوار من اوربا والخليج    

في سياق متصل لوحظ تواجد اعداد كبيرة نسبيا للزوار الاجانب في كربلاء المقدسة بعد ان تم تسهيل دخولهم بعد رفع الحظر الذي فرضته عددا من دول الخليج على زيارة العراق بسبب الانفلات الامني الذي كان سائدا حيث تقاطرت وفود الزائرين من دول اوربية وخليجية هذا العام لاداء مناسك زيارة الاربعين فيما اكتظت مطارات النجف وبغداد والبصرة بالزوار القادمين من خارج العراق بعد تسيير الخطوط الجوية بين تلك المطارات و العواصم العربية والاجنبية.من جهته اعلن مسؤول هيئة سياحة كربلاء الى وسائل الاعلام المحلية في مدينة كربلاء عن دخول اكثر من 125 الف زائر عربي لاداء الزيارة الاربعينية، مرجحا ان يصل العدد الى 140 الف في الايام القادمة.

فنادق المدينة تعجز عن استقبال الزوار

من جانب آخر ابدى عدد من اصحاب الفنادق استيائهم من عدم قدرتهم على استيعاب اعداد الزوار الوافدين على المدينة في فنادقهم حيث يشكو السيد باسم عبد الحسن مدير فندق الرسول خلال تصريحه لـ(شبكة النبأ) نقص الدعم المقدم من الحكومة المحلية في المحافظة وافتقارها لخطط ناجعة للنهوض بواقع المدينة رغم رصد ميزانيات كبيرة للاعمار ومرور خمس سنوات تمتعت خلالها المحافظة بهدوء امني نسبي.

حيث يقول عبد الحسين:" وصل عدد الزوار حسب اعلانات مراكز الرصد الى تسعة ملايين زائر والتوقعات ترجح ان تصل اعدا الزوارالى خمسة عشر مليون زائر، وكل ما هو موجود في مدينة كربلاء ثلاثمئة فندق فقط، واقصى عدد يمكن ان يستوعبه اكبر فندق في المدينة هو ثلاثمائة شخص، فكيف نستطيع استيعاب مثل هذه الاعداد، واين يقيم الزوار خصوصا في مثل هذا الطقس المتقلب" ويضيف:" قبل ليلتين هبة على المدينة عاصفة ممطرة والجميع شهد حال الزائرين وما الم بهم، لقد قضى اغلبهم تلك الليلة تحت المطر دون وجود اي سقف يحميهم" ويتساءل عبد الحسين:" الا تستحق مدينة كربلاء ان تكون بمصاف مدينة النجف الاشرف، انظروا الى تطور تلك المدينة..! شهدت النجف خلال فترة قياسية تشييد العديد من الفنادق المتطورة بعد ان تمت اعادة تخطيط المدينة، فيما وسعت الطرقات، وشيد مطار النجف، وتلك المدينة لا تستقبل سوى 25% من اعداد الزوار الوافدين على كربلاء خلال العام الواحد".

البعض يجد في الزيارة سببا للارتزاق ايضا

كما وجد بعض الوافدين على مدينة كربلاء في زيارة الاربعين مناسبة مزدوجة تمثلت في اداء الزيارة والتجارة ايضا، فالعديد من الشباب العاطلين عن العمل وجدوا في اعداد الزوار الضخمة في كربلاء سوق رائجا لتسويق بعض المنتجات الكمالية الرخيصة والخفيفة في نفس الوقت، حيث يبادر لشرائها العائدين من الزيارة كهدايا لذويهم حيث تعرض على العديد من الارصفة البضائع الكمالية وهدايا الاطفال امام الزوار المغادرين خصوصا قرب مرائب الحافلات.احمد هاشم القادم من مدينة الصدر افترش احد الارصفة لعرض كمية كبيرة من العاب الاطفال لبيعها الى الزوار حيث يقول:" في كل عام بعد ان اتمم الزيارة امارس بيع الالعاب، فانا اعيل عائلة من طفلين وزوجة رغم كوني عاطلا عن العمل، وآمل ان تنفذ هذه البضاعة لاكتسب بعض المال الحلال، فالزوار يحبذون ان يقتنوا مثل هذا الالعاب ليقدموها كهدايا للاطفال بعد عودتهم الى منازلهم سالمين".

الامن يسود الاجواء رغم بعض الخروقات

امنيا شهدت المدينة خرقا امنيا تمثل بانفجار عبوة ناسفة وضعت على احد جوانب الشارع الرئيسي في المدينة القديمة، اسفرت عن استشهاد ثلاثة اطفال وامرأتين، وجرح اكثر من ثلاثين شخصا على الاقل ويعد هذا الخرق الاول من نوعة منذ عدة شهور تمتعت المدينة باستقرار امني لافت.من جانبه كشف قائد عمليات المدينة الفريق عثمان الغانمي خلال مؤتمر صحفي حضرته (شبكة النبأ) عن القاء القبض على عدد من المشتبه بهم، معلنا عن وجود بعض التهديات الجدية المتمثلة بمحاولة خرق الامن من قبل جماعات جند السماء او تنظيم القاعدة، معلنا عن توصل التحقيقات الاولية الى كون الانفجار ناجم عن قنبلة تم تصنيعها محليا داخل المدينة". 

 المصدر: شبكة النبأ المعلوماتية

 

 

لليوم السادس على التوالي .. مجلس عزاء حسيني حاشد في مركز الرسول الأعظم ص بواشنطن

 

 

في اليوم السادس من شهر محرم الجاري، وكما في الأيام السابقة، أقيم مجلس عزاء حسيني كبير في مركز الرسول الأعظم (ص) بواشنطن، امتاز بحضور أوسع من الأيام الماضية.تم الشروع بالمراسم، بعد إقامة صلاتي المغرب والعشاء جماعةً، بتلاوة معطرة لآي من الذكر الحكيم، بصوت الأستاذ السيد عباس الحسيني الذي قرأ بعد ذلك زيارة عاشوراء، ما أضفى جواً روحانياً خاصاً على المجلس بعد ذلك تحدث الأستاذ عبد الله حسن، وباللغة الإنجليزية، عن فلسفة نهضة سيد الشهداء (ع)، ثم ألقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد تقي الذاكري كلمةً قيمةً في المناسبة، باللغة الفارسية. وفي ختام المراسم قرأ مداحو أهل البيت (ع) مرثياتهم بحق الإمام الحسين (ع).. ليجلس بعد ذلك المشاركون في المراسم حول سفرة سيد الشهداء (ع) لتناول الطعام تبركاً.

جدير ذكره أنه على هامش مجلس العزاء المذكور، وفي إطار نشر مبادئ وثقافة أهل بيت العصمة والطهارة، في الولايات المتحدة الأمريكية، جرى عرض النتاجات الثقافية عبر أجهزة الفيديو والكتب والجداريات، من قبل جمعية المسلمين الأحرار، ومؤسسة الصوت والصورة الجديدة، المؤسسة العالمية للثقافة والحضارة الإسلامية...وقد حظيت المعروضات بإقبال واسع من قبل السادة المعزين.

المصدر: شبكة النبأ المعلوماتية

 

 

زعيم شيعة المغرب يطالب بتحويل عاشوراء كيوم وطني

 

 خديجة الفتحي

إدريس هاني للعربية نت: المغرب شهد قيام دول شيعية

هاني: المغرب عرف دولا شيعية

طالب زعيم شيعة المغرب إدريس هاني بإعلان يوم ذكرى عاشوراء، الذي يصادف العاشر من شهر محرم (18-1-2008)، كعطلة رسمية في البلاد ومناسبة وطنية كبقية الدول والمجتمعات الشيعية، مشيرا إلى أن بلاده شهدت قيام عدد من الدول الشيعية فيها والاولى فيها أن تعتبر ذكرى مقتل الحسين (رضي الله عنه ) يوما وطنيا واعتبر هاني، في حديث للعربية.نت، أن المغرب أولى من كل دولة ومجتمع اسلامي ليجعل من عاشوراء مناسبة وطنية، مؤكدا أن عاشوراء حتى بخلفية المأساة، هي مناسبة لجميع المسلمين، ذلك لأن الحسين (رضي الله عنه ) هو لجميع المسلمين ودعا هاني المجتمع السني بمشاركة الشيعة احتفالاتهم ومساهمة في تعظيم الشعائر الحسينية، قائلا "قيمة الحسين تتحقق بشكل مضطرد كلما وسعنا من مضمون رسالته الاسلامية والانسانية، مما يهدف الى تصحيح الصورة ويحقق التقارب المنشو.

لقد خرج الحسين ليدافع عن سنة جده فتشيع له المسلمون" وشدد هاني على ان عاشوراء "هي أفضل مناسبة لتجديد الصلة برسالة الإصلاح وأفضل موعد لتعزيز وحدة الأمة وتوافقها" واعتبر ان احتفال المغاربة بمناسبة عاشوراء في اليوم العاشر من محرم، لها أكثر من تعبير فكل ما يجري من طقوس ومظاهر احتفالية على تنوعها دال على أنها مناسبة دينية، أما طقوسها فهي بادية على تنوعها واختلاف تعبيراتها، تتراوح بين مظاهر الفرح ومظاهر الحزن مما يؤكد على أن ثمة اختلافا في منشأ الطقس العاشورائي في الثقافة المغربية.

هاني: المغرب عرف دولا شيعية

وذكر هاني أن المغرب عرف قيام دول شيعية عبر التاريخ الوسيط، كدولة الأدارسة، نظرا لمؤسسها إدريس بن عبد الله أحد أبرز قيادات الثورة العلوية وأحد الناجين من معركة فخ، متسائلا "ما كان يعقل أن لا يكون للمغاربة تأثر بخلفية المأساة التي جرت في مثل هذا اليوم بارض الطفوف، فإدريس الذي وصفه الإمام الرضا بأنه من شجعان أهل البيت، والذي كان من أنصارهم الذين رفعوا شعارهم كيف لا يكون له ودولته تأثير بليغ في هذا الاحتفال" وتابع "معركة فخ امتداد لثورة الحسين بن علي، اضافة الى بصمات أخرى لدول شيعية عرفها المغرب كالدولة العبيدية والموحدين، بل إن تاريخ المغرب هو تاريخ حكم الأشراف وهم أيضا يحتفظون كمغاربة بتعبير خاص في هذا اليوم، بلا شك يوم حزن في الأعم الأغلب" واستطرد منظر الشيعة المغاربة ان "عادة (التطبير) في المجتمع الشيعي هي من عادات الاحتفال بهذا اليوم لا يقوم بها إلا عدد قليل ممن يريد أن يعبر عن حزنه بشيء من العنف وجلد الذات. مستدلا ان بعض المراجع كان قد أصدر فتوى بتحريمها سواء بعنوان ثانوي كونها تخالف الذوق الحضاري في التعبير عن مأساة الحسين وما تؤدي إليه من بشاعة الصورة التي تنعكس سلبا على سمعة التشيع والاسلام، أو بحكم أولي يتعلق بحرمة إلحاق الضرر ولو الخفيف بالجسد" واضاف قائلا:"الحق أنني يصعب علي الحديث سلبا أو إيجابا في موضوع كهذا لأنني مدرك أن مثل هذه الطقوس تجد لها حاضنا في قاعدة غارقة في أشكال من التعبيرات التقليدية النابعة من تجاربها الاحتفالية الممتدة في عمق تاريخها الثقافي. وليس أمامنا سوى أن نحاول فهم ما جرى وكيف يجري اليوم وتأمل الظاهرة وعدم محاكمة الطقوس بظواهرها".

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: العربية نت

 

الصراع على خلافة طالباني يحرّك الأزمات داخل حزبه

 

 

بغداد، أربيل - عبدالواحد طعمة ورامي نوري    

تركزت الجهود السياسية في السليمانية (شمال بغداد) على اعادة توحيد صفوف «الاتحاد الوطني الكردستاني» بزعامة الرئيس جلال طالباني، نتيجة خلافات عميقة بين اقطابه قبيل انعقاد مؤتمره العام، بعدما قدم نائب أمينه العام كوسرت رسول واربعة من القياديين استقالاتهم اثر خلافات سياسية وتنظيمية داخلية، ولحقهم ثمانية من قياديي الخط الثاني، في خطوة اعتبرها مراقبون صراعاً على خلافة طالباني في رئاستي الحزب والجمهورية وأفادت مصادر كردية رفيعة مساء امس ان الازمة التي نجمت عن استقالة رسول والقياديين الأربعة في طريقها الى الحل بعد اتصال هاتفي اجراه رسول مع طالباني سيعقبه لقاء بين قيادات الحزب في بغداد اليوم الأحد وأضافت المصادر ان قرار القيادي السابق في «الاتحاد الوطني» نوشيروان مصطفى دخول الانتخابات المقبلة في الاقليم المزمع اجراؤها في ايار (مايو) المقبل بقائمة مستقلة عن قائمة الحزبين الكرديين الرئيسيين اثار خلافات حادة ادت الى استقالة رسول، الذي يشغل منصب نائب طالباني في قيادة «الاتحاد الوطني» ونائب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وافادت المصادر ان استقالة رسول والقياديين الأربعة، وهم عمر سيد علي وعثمان حاج محمود وجلال جوهر ومصطفى سيد قادر، سببها «الخلافات حول الاصلاحات داخل الاتحاد الوطني فضلا عن الاختلاف على بقاء عضوية نوشيروان مصطفى، النائب السابق للأمين العام، الذي استقال من منصبه قبل ثلاث سنوات بسبب خلافات تتعلق بصلاحيات طالباني، إذ طالب نوشيروان حينئذ بتقليصها». ولفت المصدر الى ان «المستقيلين يطالبون بابقاء مصطفى داخل صفوف الاتحاد فيما تطالب مجموعة من المقربين من طالباني بطرده» وكان رسول اعترض في وقت سابق على قرار فصل 4 من قياديي «الاتحاد» في لندن اثر مطالبتهم باجراء تغيير في قيادة الحزب، وأشار الى أنه كان يفضل «استدعاءهم الى السليمانية للحوار معهم» معتبراً «قرار الفصل شديداً» وفي تطور لاحق نقلت قناة «الحرة» بعد ظهر امس عن مصادر «استقالة 8 من اعضاء اللجنة القيادية من الخط الثاني لقيادات الحزب»، بينهم  بعض مؤسسي «الاتحاد» كشمال عبدالوفي والشيخ جعفر.

وفي خطوة لإصلاح ذات البين وصل فاضل ميراني القيادي في «الحزب الديموقراطي الكردستاني» بزعامة مسعود بارزاني الى السليمانية ظهر امس للتوسط بين الاطراف المتنازعة في «الاتحاد الوطني» وايجاد حلول للمشاكل الداخلية التي يمر بها وقال مصدر مقرب من الحزب لـ «الحياة» إن «احداث السبت استمرار للخلافات الداخلية منذ اكثر من عامين بسبب صراع قيادات الحزب الرئيسية على خلافة طالباني في رئاستي الحزب والجمهورية» وعلى رغم ان طالباني اوصى قبيل توجهه الى الولايات المتحدة لإجراء عملية جراحية منتصف العام الماضي بتولي نائب رئيس الوزراء برهم صالح خلافته في رئاسة الجمهورية مقابل تولي نائبه كوسرت رسول رئاسة الحزب، إلا أن بعض القياديين أكدوا ان هذا الاجراء قد يعمق الانقسامات السياسية.

 

 

إيران تمنع استخدام محرك البحث "جوجل"

 

 

 اتخذت السلطات الايرانية أمس الاثنين خطوة جديدة للحد من استخدام الانترنت لرصد المعلومات، اذ أعلنت منع استخدام محرك البحث الواسع الانتشار "جوجل" ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط" عن سكرتير المجلس الوطني للاعلام حجة الاسلام حميد شهرياري قوله:" ان ايران منعت الدخول الى محرك البحث جوجل او استخدام خدمته للبريد الالكتروني (جي ميل) على الانترنت" وقال شهرياري: "اؤكد انه تم حجب هذين الموقعين" من دون ان يعطي اي تفاصيل حول اسباب هذا القرار ومنذ صباح أمس منع مستخدمو الانترنت في ايران من الوصول الى مواقع "جوجل" و"جي ميل" وعدة مواقع اخرى ايرانية واجنبية وتمنع السلطات الايرانية منذ فترة كذلك الدخول الى عشرات الآلاف من المواقع السياسية والإباحية عبر فرضها على شركات توفير خدمة الانترنت استخدام برامج خاصة تمنع الوصول الى تلك المواقع وتعمل هذه البرامج عن طريق رصد كلمات اساسية يؤدي استخدامها الى حجب الموقع، مما يعني منع الدخول الى مواقع تعتبرها السلطات حساسة، اضافة الى مواقع عادية تتضمن احدى هذه الكلمات الاساسية.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: aksalser.com

 

ميركل تنتقد بابا الفاتيكان

 

بيرتراند بينويت

 

 

أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، انتقدت البابا يوم الثلاثاء على تأهيله أسقفا عبر في مقابلة أجريت معه الشهر الماضي عن شكوك فيما إذا كانت الهولوكوست حدثت فعلا وقالت ميركل، وهي ابنة راعي أبرشية بروتستانتي، إن على الفاتيكان أن يوضح "أنه لا يمكن أن يكون هناك أي إنكار للهولوكوست، وأنه يتعين أن يكون هناك بالطبع علاقة إيجابية مع اليهود كجالية، ولا أشعر أن هذه التوضيحات أعطيت بشكل واضح حتى الآن" والتأهيل الذي جرى في كانون الثاني (يناير) الماضي لأربعة أساقفة حُرموا كنسيا من قبل كنيسة الروم الكاثوليك عام 1988، بمن فيهم ريتشارد وليامسون، أثار انتقادات للبابا بينيديكت السادس عشر ـ الذي ولد باسم جوزيف باتزينجر ـ في موطنه، ألمانيا. وجاءت الهجمات في تناقض شديد مع تفجّر الاعتزاز الوطني الذي قوبل به انتخابه رئيسا للكنيسة الكاثوليكية عام 2005. وجاءت الانتقادات من كاثوليك علمانيين وسياسيين وأساقفة ومن ممثلي الجالية اليهودية الألمانية الصغيرة، لكن المتزايدة بسرعة وتدخل ميركل، التي أقرت بأنه أمر غير مالوف أبدا أن يعلق رئيس حكومة ألمانية على شؤون الكنيسة الداخلية، يشهد بمدى الخلاف والجدل.

وايتر جراومان، نائب رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، قال لقناة "إن تي في" التلفزيونية، إن التأهيل كان "مؤشرا ساما وليس مؤشر تأهيل. كان مؤشرا على عدم المبالاة وليس مؤشر عطف. ينبغي التراجع عنه بشكل لا يقبل التأويل" واعترف الفاتيكان يوم الاثنين، من خلال وولتر كاسبر، وهو كاردينال ألماني، أنه ارتكب "غلطة إدارية" وكان هناك "نقص في الاتصال" وكان البابا يوحنا بولس الثاني، سلف البابا بينيديكت، قد حرم مونيسنور وليامسون كنسيا ـ وهو الآن في الثامنة والستين من العمر ـ وثلاثة أعضاء آخرين من جمعية القديس بيوس العشرين، بعد تكريسهم دون إذن بابوي من قبل الأسقف الفرنسي الراحل مارسيل ليفبنر، وهو أحد دعاة إصلاح مجلس الفاتيكان الثاني وجاء رفع العقوبة بعد أيام من بث التلفزيون السويدي مقابلة مع الأسقف البريطاني المولد في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، قال فيها إن الشواهد التاريخية ضد ما يقال إن ستة ملايين يهودي قتلوا عمدا بالغاز في غرف الغاز كسياسة مقصودة من أدولف هتلر ويعتبر إنكار الهولوكوست جريمة وفق القانون الألماني. وقال مدعون في ريجنسبيرج إنهم يقومون بتحقيق يمكن أن يؤدي إلى اتهامات توجه ضد الأسقف.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: aleqt.com

 

صحيفة امريكية تدعو اوباما الى قبول نتائج انتخابات المحافظات العراقية ايا كانت

 

 

دعت صحيفة بوسطن غلوب The Boston Globe ادارة اوباما الى عدم اتخاذ أي موقف سلبي او انتقادي ازاء اية نتيجة تتمخض عنها انتخابات مجالس المحافظات في العراق سواء افرزت ميلا الى صبغة اكثر اسلامية او الى حكومة مركزية قوية قائلة ان عهد تعليم العراقيين اصلاح وضعهم قد ولى وقالت الصحيفة في افتتاحيتها ليوم السبت “عندما يصوت العراقيون اليوم لمجالس محلية جديدة، فانهم سوف يتخذون قرارات حاسمة تخص بلدهم وترى الصحيفة ان “والقضايا الرئيسة في اقتراع اليوم تتركز في تعريف العراقيين لانفسهم بدلا عن تعريف الدور الامريكي في العراق.” لهذا السبب بالذات، كما تجد الصحيفة “الانتخابات تساعد في تهيئة الطريق لانسحاب عسكري قطع وعده الرئيس اوباما ووجدت الصحيفة ان “الحملة الدعائية التي سبقت الانتخابات ابرزت نوعين من المحاججات: بين اولئك الذين يريدون دولة تتعرف بالدين واولئك الذين يريدون التحرك باتجاه علمانية؛ بين المدافعين عن حكومة مركزية قوية في بغداد وفيدراليين يصرون على حكم ذاتي في مناطق مستقلة في العراق. هذه هي المسجلات التي على العراقيين تسويتها في ما بينهم” و”عندما يتعلق الامر بهذه القضايا، فلا شان للولايات المتحدة بمحاولة فرض افضلياتها الخاصة بها على العراقيين،” مشيرة الى ان “تحفظ ادارة اوباما الجديدة على هذه الامور علامة ايجابية.”

حسبما تدعو الصحيفة ورات الصحيفة ان “ادارة بوش كانت كثيرا ما تعامل العراق كما لو انه انبوب اختبار لتجارب متقلّبة في اعادة صياغة الشرق الاوسط وتعتقد ان “تلك التجارب ارتدت على اعقابها بنحو كارثي.” وتوضح ذلك بالقول بان نتائج تلك التجارب “تضمنت ما يزيد عن 4 ملايين مهجَّر؛ وحرب اهلية مروعة؛ ومئات الالاف من الارواح؛ وعجز في الطاقة الكهربائية، والماء النظيف، والرعاية الصحية المناسبة، والمدارس للاطفال العراقيين.” لذا فهي ترى ان “وقت تعليم العراقيين دروسا في كيفية اصلاح مجتمعهم المحطَّم قد ولّى من هنا تؤكد الصحيفة ان “من الضروري بالنسبة للولايات المتحدة ان تمارس ضبط النفس في القول في طبيعة الخيارات السياسية التي يتخذها العراقيون اليوم، او بشان الانتخابات البرلمانية التي من المقرر عقدها في كانون الاول ديسمبر من هذا العام وتطرح الصحيفة تلك القرارات العراقية التي يحتمل ان تفرزها الانتخابات اليوم بالقول ان “هذه الانتخابات ـ والتحالفات الحاسمة التي ستتشكل بعدئذ ـ ربما تنتج سياسة تميل الى حكومة مركزية قوية او تحجم عنها، تميل الى صبغة اكثر اسلامية او تتخلى عنها.” لذا تدعو الصحيفة الى ان “مهما يكن الناتج، ومهما تكن افضليات صناع السياسة الامريكية، ينبغي ان لا تصدر من واشنطن انتقادات علنية او انتقاصات وتلفت الصحيفة الى “ان ادارة اوباما ستخدم افضل خدمة كل من المصالح الامريكية والعراقية اذا سارت باتجاه سحب منظم للقوات القتالية. كما ان الحملات الدعائية الانتخابية التي مهدت لانتخابات اليوم بينت منعطفا حاسما نحو موضوعات وطنية عراقية وعلى الرغم من ان ذلك يؤدي حتما الى التعبير عن نفاد الصبر مع المحتل الاجنبي، بل وربما تذكّر ببعض من خطابيات نظام صدام، الا ان هذا ليس شيئا سيئا بالضرورة” وتخلص الصحيفة الى ان “في احسن الاحوال، ستفرز الانتخابات قادة يسعون الى ابعاد العراق عن صلافة تاثير الجيران، وستحتضن القوى السياسية السنية التي كانت مبتعدة، وتحل الصراعات الكردية العربية. وهذا من شانه ان يقطع شوطا طويلا باتجاه خلق الاستقرار المطلوب لتسهيل انسحاب تام للقوات القتالية الامريكية كما وعد اوباما.

 

 

الخرافي" تطالب أوباما بإنصاف الفلسطينيين عبر إعلان في صحيفة ألمانية: ماذا سيكون رد فعلكم لو تم احتلال أمريكا؟

 

 

الكويت - د. ب. أ: نشرت مؤسسة الخرافي الكويتية أمس في صحيفة ألمانية خطابا مفتوحا إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وجاء في الخطاب الذي نشرته صحيفة "فرانكفورتر ألجماينة تسايتونج" : "لقد توليتم منصبكم على وعد بالتغيير..نسألكم الآن تطبيق هذا التغيير على صعيد السياسة الفلسطينية - الإسرائيلية" وطالبت قيادة المؤسسة الكويتية في الخطاب الذي نشر على شكل إعلان، أوباما بألا ينسى, وهو يقيم مسألة الصواريخ التي تطلقها حركة المقاومة الإسلامية (حماس), أن إسرائيل تحتل أراضي الفلسطينيين وتغلق الحدود مع قطاع غزة وقالت في نهاية الخطاب:" نسألكم الإنصاف.. ماذا سيكون رد فعلكم لو تعرضت أمريكا للاحتلال؟" وجاء الخطاب مصحوبا بمجموعة من صور القتل والدمار في قطاع غزة. يذكر أن مؤسسة الخرافي تعد واحدة من أكبر الشركات الخاصة في العالم العربي ولها عديد من الأنشطة في مجالات متعددة مثل البناء والأغذية والاتصالات الهاتفية ويرأس ناصر الخرافي, شقيق جاسم الخرافي رئيس مجلس الأمة الكويتي .

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: aleqt.com