حصاد السلطة الرابعة

كانون الثاني  2009

القسم الأول

 

بإشراف : إحسان جواد علي

 

صحف بريطانية تناشد بي بي سي إذاعة نداء غزة

BBC ترفض بث مناشدة لمساعدة الضحايا في غزة

مكتب المرجع السيستاني يجدد دعوته للمشاركة بالانتخابات ويؤكد وقوفه بمسافة واحدة من جميع المرشحين

مدير الاستخبارات الامريكي الجديد يوضح سياسته تجاه ايران

بشهادة مليوني إنسان.. أوباما يعد المسلمين ببداية جديدة

أوباما للمسلمين: نسعى لنهج قائم على المصلحة المشتركة

أوباما: بطل سلام أم "رئيس حرب"؟

صحفيون أميركيون ينادون ليفني بـ«الإرهابية»  

خسائر قطاع غزة تقدر بـ 1.6 مليار دولار

رئيس هيئة استثمار محافظة كربلاء المقدسة : الاجازات التي منحت الى ثمان شركات استثمارية بلغت 743 مليون دولار

احتمال اتهام اسرائيل بارتكاب جرائم حرب

الغانمي: لن نمنع زوار كربلاء من ممارسة الشعائر الدينية الخاصة بعاشوراء

 

 

صحف بريطانية تناشد بي بي سي إذاعة نداء غزة

 

محمد القشتول

 

بث نداء إغاثة أهل غزة لن يؤثر على حياد الهيئة (صحف بريطانية)

ركزت العديد من افتتاحيات الصحف البريطانية على موقف بي بي سي من نداء إغاثة غزة، ودعتها إلى إعادة النظر في قرارها

"تخاذل"

تقول الأبزيرفر في افتتاحيتها الأولى: "إن التزام الحياد في نزاع الشرق الأوسط لم يكن أبدا أمرا سهلا بالنسبة للبي بي سي. فقد تعود الإسرائيليون والفلسيطنيون على السواء اتهام الهيئة بالانحياز، وهو ما قد يكون اعترافا فجا بأن البي بي سي متوازنة من الناحية الصحافية. لهذا فإن قرار عدم بث نداء لجنة طوارئ الكوارث اتخذه إداريون وليس صحافيون"وتتساءل الصحيفة عن القاعدة التي استندت إليها بي بي سي "لتعتبر أن نداء من أجل أهل غزة منحاز سياسيا." فالأزمة الإنسانية في غزة حقيقة واقعة وليست فرضية سياسية، كما يصعب المجادلة على أنها تأتي نتيجة للعملية التي شنتها قوات الجيش الإسرائيلي وتضيف الصحيفة أنه يمكن تفهم تخوف المدير العام للهيئة مارك ثومبسون من أن ينسف النداء حياد بي بي سي لو كان هذا النداء "يستخدم مشاعر الشفقة والتضامن لتغطية أغراض سياسية وتقول الأبزيرفر إن موقف بي بي سي من النداء قد يعني أمرين كل واحد منهما ينسف سمعة هذه الهيئة: " فالامتناع عن بث النداء قد يلمح إلى أن جمع التبرعات لللفلسطينيين هو استعداء لإسرائيل كما قد يعني أن العمليات العسكرية لا تخلف ضحايا، كما قد يعني من جهة أخرى أن الهيئة لا تثق في حصافة جمهورها وتقول الإندبندنت أون صنداي في إحدى افتتاحياتها إنها تقدر حرص المدير العام للهيئة على الحياد، لكنها ترى أن قرار عدم بث نداء الإغاثة تفسير خاطئ للحياد: " فالهيئة تعتقد أنها إذا لم تفعل شيئا فقد تتجنب تهمة الانحياز وتذكر الصحيفة في هذا السياق بما قاله وزير التعاون الدولي البريطاني دوجلاس أليكزاندر الذي اعتبر أنه إذا كان بث القرار تلميح ممكن إلى استنكار لإسرائيل سيعني عدم بثه أن معاناة الشعب الفلسطيني لا يحسب لها أي حساب وترى الصحيفة أن إجماع 13 جمعية خيرية من قبيل أوكسفام وأنقذوا الأطفال على إصدار هذا النداء دليل على أنها تجاوزت أي اعتبار سياسي كما تشير إلى أن التخوف من أن تكال للهيئة تهمة معاداة اليهود، لا معنى له لأن إسرائيل وأنصارها تعودوا على توجيه هذه التهمة إلى كل من ينتقد سياساتها مهما كان هذا النقد معقولا "ولا أدل على ذلك مما كيل للبي بي سي من تهم الانحياز إلى جانب الفلسطينيين خلال عملية غزة على مواقع مدونين" وتذكر الإندبندنت أون صنداي بأن أبسط قوانين الحرب تحظر على المتحاربين منع غير المتحاربين من الحصول على الإغاثة. "لذا فإن تسهيل مثل هذه المساعدات ليس انحيازا إلى طرف نزاع دون آخر" وتقدر الصنداي تلجراف كذلك حرص الهيئة على الحياد، لكنها تذكرها باليوم الذي خصصته لجمع التبرعات في إطار عملية "اجعلوا الفقر شيئا من الماضي" فيما يُعد "خرقا لهذا الحياد السياسي لأن العديد من الإقتصاديين وحتى بعض الجمعيات الخيرية تنتقد بشدة تكريس اعتماد أفريقيا على المساعدات الخارجية" وتعتقد الصحيفة أن هناك الكثير من القرائن التي قد تدعم الموقف المؤيد لبث نداء الإغاثة فالنداء "ليس دعاية مؤيدة لحماس ومناهضة لإسرائيل" ثم إن إسرائيل "تعترف بأن الحاجة إلى إغاثة الأطفال ماسة في قطاع غزة كما أن بقية العالم قد لا يحبذ أن تستأثر إيران - التي أبدت حماسا كبيرا لإغاثة أهل غزة- بهذا الجانب الإنساني وتأمل الصحيفة في ختام افتتاحيتها أن تعيد بي بي سي النظر في قرارها وبث النداء لإغاثة أطفال غزة.

حماس وإيران و"معركة الإعمار"

بعد الحملة العسكرية الإسرائيلية بدأت ما يصفه مسؤول من حركة حماس في تقرير لمراسل الأبزيرفر في غزة بيتر بومونت بـ"معركة البناء" وقيادة هذه المعركة حسبما يستشف من هذا التقرير ومن تصريحات عدد من قادة حركة المقاومة الإسلامية التي وردت فيه، "هي من حق حماس التي حققت النصر في مواجهتها" مع القوات الإسرائيلية بينما التزمت السلطة الوطنية "الحياد ومنعت من قيام مظاهرات تأييد للحركة في الضفة الغربية، وواصلت حملة اعتقال أنصار حماس ويقول كاتب التقرير إن مسألة إعادة البناء هي "قضية سيادة بالنسبة لحماس التي تصر على أن تشرف على المبالغ المخصصة لهذا الغرض بصفتها الحكومة الشرعية، وعلى أن تملي شروطها للمصالحة الوطنية من موقع صمودها لكن العقبات أمام حماس قد يكون من الصعب تجاوزها فإلى جانب الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع، والذي سيسحب أي قيمة عن المبالغ التي قد تتوفر للحركة، قد يعيق موقف الغزاويين من حماس كل محاولة منها للاستئثار بعمليات إعادة البناء ويبدو أن الجانب المالي لن يكون المشكلة فيما يتعلق بإعادة بناء قطاع غزة ففي تقرير لمراسل الصنداي تلجراف في القدس داميين ماكإلروي جاء أن المحللين الاستراتيجيين الإسرائيليين يتخوفون من أن تكون إيران -التي ساعدت حزب الله "على استرجاع قوته" بعد حرب صيف 2006- تنوي إعادة الكرة مع "حليفها" حماس بواسطة برنامج لإعادة إعمار كذلك وتسعى إسرائيل إلى تهميش جهود حماس عبر برنامج دولي ضخم لإعادة الإعمار. لكنها لم تجد بعد الطريقة لمنع وصول الإمدادات المالية للحركة الفلسطينية.

"حرب مخزية"

يطالعنا في الإندبندنت أون صنداي تقرير من توقيع ريموند وايتكر ودونلند ماكإنتاير يثيران فيه بعض القضايا التي تطرحها "حرب إسرائيل" في غزة ومن هذه القضايا ما يتعلق بالتزام الجيش الإسرائيلي بما ينص عليه بروتوكول جنيف لعام 1977 الخاص بضحايا الصراعات الداخلية والذي لم توقع عليه إسرائيل ويقول الكاتبان -استنادا إلى عدد من خبراء القانون الدولي- إن عدم التوقيع لا يعفي إسرائيل من الالتزام بالمبادئ العامة التي تضبط العمليات العسكرية وعلى هذا الأساس يستعرض الكاتبان الصحافيان أهم القضايا التي تثيرها العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة ومن أول هذه القضايا مسألة التناسب فإلى جانب سقوط 100 قتيل فلسطيني مقابل كل قتيل إسرائيلي، يثير مدى الدمار الذي لحق بالقطاع بعض التساؤل ويشير الكاتبان في هذا السياق إلى ما أوردته وسائل الإعلام الإسرائيلية من تصريحات غير رسمية لمسؤولين عسكريين إسرائيليين لمحوا فيها إلى أن القوات الإسرائيلية جعلت من حماية "جنودها أولوية أولى" وينقل الكاتبان تصريحات لرئيس منظمة هيومن رايتس ووتش كينيث روث يقول فيها إن تعريف الأهداف العسكرية خلال هذه الحرب كان فضفاضا اشتمل على عدد من المباني المدنية بحجة أنها تقدم دعما غير مباشر لحماس وإلى جانب ضخامة الخسائر التي تكبدها الفلسطينيون وعدم تناسبها مع هدف العملية، تثير الحرب قضايا أخرى فيما يتعلق باستخدام أسلحة مثيرة للجدل من قبيل القنابل الفسفورية والقنابل التي تسبب جراحا بليغة دون أن تترك أثرا (وتعرف بقنابل الدايم dime)، واستهداف المدنيين عن قصد، وعرقلة عمليات توزيع مواد الإغاثة ومعالجة الجرحى.

 

 

BBC ترفض بث مناشدة لمساعدة الضحايا في غزة

 

 

خشيت الهيئة البريطانية على حيادية تغطيتها ببث المناشدة

رفضت هيئة الإذاعة البريطانية BBC بث مناشدة إنسانية أطلقتها مجموعة منظمات خيرية بريطانية لمساعدة ضحايا غزة بدعوى أن الإعلان قد يقوض الحيادية التي تميز تغطية المؤسسة الإعلامية العملاقة ومن المقرر أن تطلق "لجنة الطوارئ للكوارث"، وتضم هيئة الصليب الأحمر البريطاني، وأوكسفام، وأنقذوا الأطفال، إلى جانب عشرة منظمات خيرية أخرى،  الإعلان غداً الاثنين ورفضت كافة قنوات التلفزة في بريطانيا، وبقيادة BBC بث الإعلان، إلا أن المؤسسات الإعلامية الأخرى، مثل القناة الرابعة، والقناة الخامسة، وقناة ITV، تراجعت في مواجهة سيل الانتقادات التي وجهها وزراء وقيادات دينية وبرر مدير الهيئة البريطانية، مارك ثومسون، قرار الرفض في بيان نشر على موقعها الإلكتروني السبت: "خلصنا إلى رفض بث إعلان مناشدة مجاني، بصرف النظر عن مدى الشديد في صياغته، دون إمكانية التعرض لخطر تراجع ثقة العامة في حيادية بي. بي. سي. في تغطيتها الأشمل للقصة ويطالب دستور الهيئة الحكومية، التي تمولها ضريبة إجبارية تفرضها الحكومة على كل بيت به تلفزيون، تسمى "رخصة التلفزيون Tv Licence" بالحيادية في تغطيتها الإخبارية وقررت الهيئة عدم إذاعة المناشدة لتفادي ما قد يبدو كانحياز لجانب في قضية سياسية بالغة حساسية وعقب العديد من القراء على تصريحات ثومسون، معظمهم بالإنتقاد، وقال أحدهم: "اعتقد أن الأسباب وراء الوقوف في وجه مساعدة لكارثة إنسانية خطيرة..  مذهل بحق.. كيف يمكن رؤية إرسال مواد غذائية وأدوية ومساكن إلى مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء كعدم حيادية سياسية..؟ هل تعتقد بي. بي. سي. أن الشعب البريطاني بهذا الغباء وانبرى آخر للدفاع قائلاً: آخر ما أريد القيام به هو تمويل بي. بي. سي.  لبث دعاية "بروباغاندا".. لن أدفع لتذيع المؤسسة مناشدة ذات دوافع السياسية من أجل غزة، التي تديرها حكومة يقر المجتمع الدولي بأنها مجموعة إرهابية.. دون شك بعض من تلك المساعدات/الأموال ستذهب إلى حماس... قرار جيد بي. بي. سي وإلى ذلك، اتهم أسقف يورك، جون سينتاتمو، الهيئة الإذاعية باتخاذ مواقف انحيازية، مضيفاً: "الخلاف لا يتعلق بالانحيازية بل بشأن إنساني"، وفق "الغارديان وبدورها قالت هيزل بليرز، وزيرة الجاليات والحكومة المحلية في بريطانيا: "قرار بي. بي. سي لا يجب أن يشجع العامة عن التبرع لهذه المناشدة المهمة.. وأتمنى أن تعيد الهيئة النظر في قرارها وأثار قرار الهيئة الإعلامية مشاعر استياء حتى بين أوساط العاملين فيها، وقال أحد كبار المذيعين بالشبكة لصحيفة الأوبزيرفر: "معظمنا هنا نشعر بان دفاع بي. بي. سي، عن موقفها محزن وهناك مشاعر غضب حقيقي، زاد من تأجيجه بأن عقودنا تقيدنا من الحديث بحرية وطالب مراسل الشؤون الخارجية السابق بالهيئة، مارتين بيل، المؤسسة الإعلامية إعادة النظر في قرارها والاعتراف باقتراف خطأ وتحدث عن "تسلل ثقافة جبن" إلى داخل المؤسسة البريطانية العريقة، الممولة جزئياً من الحكومة فيما تمول ضريبة "رخصة التلفزيون - Tv licence" برامجها المحلية، ونوه قائلاً "صعقت تماماً.. إنها كارثة إنسانية والأشخاص الذين يعانون هناك من الأطفال وقال وزير التنمية الدولية، دوغلاس ألكسندر، إن بي. بي. سي.،  اتخذت القرار الخاطئ، وطالبها بمراجعة قرارها، وإدراك "المعاناة الإنسانية الهائلة لسكان القطاع، وإزالة مخاوف تفاقم هذه المعاناة إذا لم تؤخذ على محمل الجد مثل معاناة السكان في أماكن صراع أخرى" وأشاد بموقف القنوات الأخرى التي بثت المناشدة وإلى ذلك، أعربت المنظمة الخيرية عن خيبة أملها لرفض بي. بي. سي. إعلان مناشدتها الإنسانية، وقال الناطق باسمها إن الرفض "قد يحد من عدد متلقي المناشدة."

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: لندن، بريطانيا (CNN)

 

 

 

مكتب المرجع السيستاني يجدد دعوته للمشاركة بالانتخابات ويؤكد وقوفه بمسافة واحدة من جميع المرشحين

 

 

جدد المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظله الوارف) دعوته إلى المشاركة بقوة وفاعلية في انتخابات مجالس المحافظات وعدم العزوف عنها وذكر بيان صدر عن مكتب سماحته صباح الاثنين "إن المرجعية الدينية قد أكدت دوما على أهمية الانتخابات ودروها الأساس في تقرير مستقبل البلد وحفظ حقوق أبنائه من مختلف الأطياف والمكونات ، وفي هذا الإطار فان سماحة المرجع السيستاني دام ظله يحث جميع المواطنين رجالا ونساءً على المشاركة في الانتخابات المقبلة ، ويؤكد على عدم العزوف عنها بالرغم من عدم الرضا الكامل عن التجارب الانتخابية السابقة وجدد البيان تأكيد المرجعية الدينية على وقوفها بمسافة واحدة من جميع المرشحين في هذه الانتخابات ، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إن يختار الناخب بعد الفحص والتمحيص من يكون مؤهلا لعضوية مجلس المحافظة ممن يلتزم بثوابت الشعب العراقي ويسعى في تحقيق مصالحه ويتصف بالكفاءة والنزاهة والإخلاص لخدمة هذا الشعب الكريم..

 

 

 

مدير الاستخبارات الامريكي الجديد يوضح سياسته تجاه ايران

 

 

قال الادميرال المتقاعد دنيس بلير مرشح الرئيس الامريكي باراك اوباما لمنصب مدير الاستخبارات الوطنية التي تجمع تحت مظلتها كل وكالات الاستخبارات الامريكية إن على هذه الوكالات التوصل الى سبل للعمل مع "عناصر" من داخل النظام الايراني الحالي فيما يتعلق بالقضايا التي تحقق مصالح الطرفين المشتركة وقال الادميرال بلير في بيان معد سيتلوه في الجلسة الخاصة بالمصادقة على تعيينه امام لجنة في مجلس الشيوخ: "بينما يحتاج القادة السياسيون الى تفهم الشخصيات والسياسات والتصرفات الايرانية المعادية للولايات المتحدة، فبامكان وكالات الاستخبارات الامريكية مساعدة صانعي القرار على تشخيص الزعماء الايرانيين الآخرين الذين يمكن العمل سوية معهم لبناء مستقبل يحقق مصالح الطرفين الايراني والامريكي وفيما يخص معتقل جوانتانامو، ايد بلير الرأي القائل بوجوب اغلاقه قائلا إن مبدأ معاملة المشتبه بارتكابهم اعمالا ارهابية بطريقة انسانية يجب ان يسري على كل فروع الحكومة الامريكية بما فيها الفرع الاستخباري، وذلك في خروج صريح على المبدأ الذي اتبعته ادارة بوش المنصرفة باستثناء وكالة الاستخبارات المركزية من هذا الشرط وقال بلير: "اتفق مع الرئيس في رأيه القائل إن معتقل جوانتانامو اصبح رمزا مضرا لسمعة هذا البلد في اعين العالم ويجب اغلاقه واضاف: "يجب ان نطبق معايير واضحة للمعاملة الانسانية تسري على كل وكالات الحكومة الامريكية بما فيها الوكالات الاستخبارية."

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: news.bbc.co.uk

 

 

 

بشهادة مليوني إنسان.. أوباما يعد المسلمين ببداية جديدة

 

 

أعلن الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما في خطاب القسم على المنصة المقابلة لمبنى الكونغرس الثلاثاء 20-1-2009 أن أمريكا "مستعدة لتولي القيادة" مجددا، قائلا إن جنود بلاده سيتركون العراق وأن إدارته ستبدأ بداية جديدة مع المسلمين وقال اوباما أمام حشد ضم نحو مليوني شخص بحسب تقديرات صحيفة واشنطن بوست "نقول لجميع الشعوب والحكام الذين يشاهدوننا اليوم من اكبر العواصم إلى اصغر قرية ولد فيها والدي (في كينيا): اعلموا أن أمريكا هي صديقة كل بلد وكل رجل وامرأة وطفل يسعى إلى مستقبل من السلام والكرامة, واعلموا أننا مستعدون لتولي القيادة مجددا وكان اوباما يشير إلى ولاية الرئيس السابق جورج بوش التي استمرت ثمانية أعوام وأدت إلى تشويه صورة الولايات المتحدة في العالم وبعد أدائه اليمين تحدث اوباما عن الآباء مؤسسي الأمة الأمريكية والذين "لا تزال قيمهم تضيء العالم" ورفض الرئيس الأمريكي الجديد التخلي عن هذه القيم و"الاختيار بين قيمنا والأمن"وحذر اوباما الإرهابيين في كل أنحاء العالم من أنهم لن ينجحوا في إضعاف الولايات المتحدة, مؤكدا ان الأخيرة "ستلحق الهزيمة بهم"وقال في خطاب القسم "للذين يسعون الى تحقيق أهدافهم من خلال الإرهاب وقتل الأبرياء نقول لهم الآن: لا يمكنكم القضاء علينا وسنلحق الهزيمة بكم" وتعهد اوباما بأنه سينتهج "طريقا جديدا إلى الإمام" مع العالم الإسلامي. وقال "الى العالم الاسلامي: نحن نسعى من اجل انتهاج طريق جديد قدما استنادا الى المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل"وقضى اوباما وهو مسيحي متدين عدة سنوات من طفولته في اندونيسيا أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان ويشعر كثير من المسلمين بالغضب بشكل خاص بسبب الحربين اللتين قادتهما الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان وإنشاء سجن للاجانب المشتبه في كونهم إرهابيين بالقاعدة العسكرية الامريكية في خليج غوانتانامو بكوبا وقال أوباما ان الولايات المتحدة "ستبدأ وبشكل مسؤول بترك العراق لشعبه وارساء سلام في افغانستان". وأضاف "سنبدأ بترك العراق لشعبه في شكل مسؤول وببناء سلام يتطلب جهودا كبيرة في افغانستان"واكد اوباما ان بلاده اختارت "الامل عوضا عن الخوف" مشددا على انها ستنهض لمواجهة التحديات الكثيرة وقال اوباما امام اكثر من مليون شخص احتشدوا امام مبنى الكونغرس الامريكي في واشنطن "في هذا اليوم, نحن مجتمعون لاننا اخترنا الامل عوضا عن الخوف, ارادة العمل معا بدل النزاع والتفرقة"واضاف "في هذا اليوم, جئنا لنقول ان الوعود الكاذبة انتهت (...) بعدما ظلت سياستنا مخنوقة لوقت طويل"وكان حجم التدابير الأمنية كبيرا على نحو لم يسبق له مثيل حيث كان هناك عشرات الآلاف من رجال الشرطة والجيش.

وقال راس نوك المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي "ينسق مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة الأمن الداخلي.. وجهات المخابرات مع جهات تنفيذ القانون الأخرى من أجل التحقيق وتحليل معلومات وردت في الآونة الأخيرة بشأن احتمال وجود تهديد في يوم التنصيب" وأضاف "هذه المعلومات لا تنطوي على تفاصيل وغير موثوق من مصداقيتها"، وتابع نوك ان السلطات تتبع أي خيط بشأن هذه المعلومات وجرى أخطار فريق أوباما وأشار إلى أن الجمهور يتعين أن يواصل خططه في حضور الحفل ولكن يتعين عليه أن يكون حذرا وأدى باراك اوباما الذي أصبح الثلاثاء الرئيس الامريكي الرابع والاربعين, اليمين بتلاوة نص مقتضب من 35 كلمة ينص عليه الدستور وتلى الرئيس المنتخب نصا يقول "انا باراك حسين اوباما اقسم انني سأنفذ بأمانة مهام منصب رئيس الولايات المتحدة, وسأعمل بأقصى ما لدي من قدرة على صيانة وحماية دستور الولايات المتحدة والذود عنه"واستخدم أول رئيس أمريكي اسود خلال القسم اسمه الكامل باراك حسين اوباما رغم الانتقادات التي وجهها اليه بعض خصومه خلال حملة الانتخابات الرئاسية، وكرر اوباما الكلمات التي سيقرأها رئيس المحكمة العليا جون روبرتس ويؤدي الرؤساء الامريكيون اليمين وهم يقسمون على الكتاب المقدس. واستخدم اوباما الكتاب المقدس الذي اقسم الرئيس ابراهام لينكولن الذي ألغى العبودية اليمين عليه وختم أول رئيس امريكي جورج واشنطن في 1789 حفل اداء القسم بعبارة "بعون الله" غير الواردة في الدستور واعتمدها كل من خلفه في الرئاسة تقريبا وقبيل ذلك, أقسم نائب الرئيس جوزف بايدن اليمين في مراسم تخللها صلوات أداها القس الإنجيلي المثير للجدل ريك وارن. بعدها غنت "ملكة (موسيقى) السول" اريثا فرانكلين (66 عاما) للرئيس الجديد وتلى ذلك عزف الرباعي المؤلف من عازف الفيولونسيل الصيني الأمريكي يو- يو ما وعازف الكمان إسحق بيرلمن وعازفة البيانو غابرييلا مونتيرو وعازف الكلارينيت انثوني ماكجيل كما ألقت الشاعرة اليزابيث الكسندر المولودة في هارلم قصيدة، ثم ألقي القس جوزف لويري كلمة للمباركة قبل أن تعزف جوقة "سي شانترز" التابعة للبحرية الأمريكية النشيد الوطني وبعد ذلك سيتوجه الرئيس مع زوجته ميشال وابنتيه ماليا وساشا ومئتي مدعو إلى مأدبة غداء أعدت فيها الأطباق المفضلة لابراهام لنكولن المثل السياسي الأعلى لأوباما والذي تحتفل الولايات المتحدة هذه السنة بمرور مائتي عام على ولادته وسيرافق أوباما الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش إلى المروحية التي ستعيده إلى تكساس, قبل عرض لجوقات موسيقية من سائر أنحاء البلاد حتى البيت الأبيض.

المصدر: ebaa.net

 

أوباما للمسلمين: نسعى لنهج قائم على المصلحة المشتركة

 

 

ووجه كلمة للعرب والمسلمين أيضاً لكنه لم يتطرق للصراع في الشرق الأوسط

لقي تسلم الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، باراك أوباما، منصبه ترحيباً عالمياً واسعاً، وكذلك حظيت كلمته التي ألقاها عقب أدائه اليمين الدستورية، باهتمام واسع، ووصفت بأنها "رائعة" و"قوية"، فيما وصفها البعض بأنها "تقليدية تتضمن عناصر معاصرة وإلى جانب الاهتمامات الأمريكية والعالمية الأخرى، بدءاً من الأزمة الاقتصادية، محلياً وعالمياً، وانتهاء بالبيئة، تطرق الرئيس الأمريكي الجديد إلى العلاقة الأمريكية مع العرب والمسلمين غير أنه لم يتطرق إلى مسألة الصراع في الشرق الأوسط، أو إلى النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، الذي يعد مصدراً ومنبعاً لغيرها من الصراعات الأخرى على أن أهم ما فيها فيما يخص العرب والمسلمين جاء في الشطر الثاني من كلمته عندما قال "متذكرين الأجيال السابقة التي واجهت الفاشية والشيوعية وانتصرت عليها ليس بالدبابات والصواريخ فحسب، بل بالتحالفات القوية والعقائد الراسخة.. لقد أدركوا أن قوتنا وحدها لا تحمينا ولا تخولنا الحق بما يحلو لنا، بل على العكس من ذلك، فقد عرفوا أن قوتنا تنمو وتزداد عندما نستخدمها بحكمة؛ وينبع أمننا من عدالة قضيتنا وقوة نموذجنا ورباطة جأشنا وتواضعنا ضبط أنفسنا وأضاف: "نحن حماة هذه الشرعية.. ويمكننا مواجهة تلك التهديدات الجديدة التي تقتضي منا جهداً أكبر وتعاوناً وتفاهماً أكبر بين الدول مستلهمين هذه المبادئ.. سنبدأ بمغادرة العراق ونتركه لشعبه على نحو مسؤول، نتوصل إلى إرساء السلام أفغانستان وتابع يقول: "... وسنعمل مع أصدقائنا القدامى وخصومنا السابقين دون كلل لتقليل الخطر النووي وتقليل خطر زيادة حرارة الكون.. ولن نعتذر عن أسلوبنا في الحياة ولن نتردد في الدفاع عنها، ولأولئك الذين يحاولون تحقيق أهدافهم عبر الإرهاب وقتل الأبرياء، نقول لكم الآن إن معنوياتنا أقوى مما تعتقدون ولا يمكن أن تُكسر ولن تتفوقوا علينا وسنهزمكم وقال أيضاً: "نحن نعلم أن تعدديتنا هي مكمن قوتنا وليس ضعفنا.. فنحن أمة من مسيحيين ومسلمين ويهود وهندوس وغير مؤمنين. وتشكلنا عبر انصهار اللغات والثقافات التي استقيناها من كل أرجاء الأرض.. ولأننا ذقنا مرارة الحرب الأهلية والفصل العنصري، وانبعثنا أكثر قوة ووحدة بعد فصل من الظلام، فلا يمكننا إلا أن نؤمن بأن الكراهية القديمة ستزول يوماً ما، وستزول الفروقات القبلية قريباً، ومع تحول العالم إلى قرية صغيرة، فإن إنسانيتنا المشتركة ستفرض نفسها، وأن على الأمريكيين أن يقوموا بدورهم في صوغ عهد جديد من السلام."

ثم وجه كلمة إلى العالم الإسلامي قائلاً: "نحن نسعى لنهج جديد قائم على المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل.. ولأولئك الزعماء في مختلف أنحاء العالم ممن يسعون إلى زرع بذور الصراع أو يلقون بمسؤولية الأمراض التي تعاني منها مجتمعاتهم على الغرب، أقول: اعلموا أن شعوبكم ستحكم عليكم بما تستطيعون بناءه وليس هدمه وتابع قائلاً: "ولأولئك الذين يتمسكون بالسلطة عبر الفساد والخداع وإسكات المعارضين فاعلموا أنكم في الجهة الخاطئة من التاريخ."

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

 

 

أوباما: بطل سلام أم "رئيس حرب"؟

 

سعد محيو

 

 

باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة. ثم ماذا بعد؟.. الوعود التي أغدقها أول أمريكي من أصل إفريقي يدخل البيت الأبيض، كرئيس له لا كخادم (كما كان يحدُث طيلة القرنيْـن الماضيين)، في خطاب القسَـم الثلاثاء 20 يناير، كانت هائلة ومثيرة بالنسبة إلى كل من أمريكا والعالم والشرق الأوسط والعالم الإسلامي فهو وعَـد بإنقاذ أمريكا من وهدتها الاقتصادية الخطيرة، على رغم اعترافه الشّـجاع بخطورة هذه الأزمة، لا بل تلميحه أيضاً بأن الولايات المتحدة "ربّـما تكون في حالة انحدار لا مفر منها" وشدّد على أنه "بات على أمريكا أن تتغيـّر، لأن العالم تغيـّر. عليها أن تدشّـن حِـقبة جديدة من المسؤولية، تقودُها الصّداقة الدولية والاحترام المتبادل"، ووعد بـ "شقِّ طريقِ جديدٍ مع العالم الإسلامي، قائم على الاحترام المتبادل" ثم إنه تعهد بـ "إعادة العراق إلى شعبه" وتسوية أزمة أفغانستان، والانغماس بتسويات أزمة الشرق الأوسط، منذ بداية عهده لا نهايته (كما فعل من قبله كلينتون وبوش)، وبمُـعاملة إيران باحترام (على رغم أنه لم يُـشر إلى احترام العرب)، وبلعب دور الطرف الثالث الموثوق به.هذه الوعود تبدو صادِقة، وإن لسبب مصلحي: فأوباما يَـعتبر أن سُـمعة الولايات المتحدة في العالم، كنزٌ سياسي ثمين، يجب استعادته، كما أنه يُـريد أن تحظى بلاده بالاحترام مجدّداً، كي يصبح أصدقاؤها حُـلفاء أفضل وكي يخسِـر أعداؤها الدّعم.لكن مَـن سيُـحوّل هذه الوعود الجميلة إلى ورُود عملية جميلة؟

الاقتصاد أولاً

حتماً، ليس هذا الرئيس الشاب، ليس لأنه يفتقِـد إلى الخِـبرة، فهو يستطيع أن يتدرّب عليها بسرعة وكثافة على حساب العرب، الذين أصبحوا منذ وفاة جمال عبد الناصر أكياس ملاكمة إقليمية ممتازة، بل لأنه مضطَـر إلى تركيز كلّ جهوده على الورطة الاقتصادية الأمريكية الأكبر، منذ الكساد الكبير عام 1929فهو يجب أن يوفّـر 800 بليون دولار لإنعاش الاقتصاد وأن يسارع إلى إنقاذ صناعة السيارات، التي يبدو أن انهيارها بات حتميا، وأن يوقف مسيرة البطالة المُـخيفة، التي بلغت مؤخراً نصف مليون مطرود من العمل كل شهر، ثم أنه يجب أن يفعل كل ذلك، فيما يُتوقّـع أن يقفز الدَّين القومي الأمريكي بمعدّل تريليوني دولار خلال العام الحالي 2009.

أوباما إذن، لن يستطيع أن يُـطل برأسه على الشرق الأوسط والعالم، إلا بين الفينة والأخرى ومن خلال رُكام الأزمات الاقتصادية الداخلية، التي يُنتظر أن تزداد تفاقماً خلال الأشهر المقبلة، حين تتمدّد من الاقتصاد المالي - الافتراضي إلى الاقتصاد الإنتاجي. فمَـن سيقوم بمهمّـة تنفيذ وعوده؟ هيلاري كلينتون، هي المرشحة الأولى، بوصفها وزيرة عتيدة للخارجية، يُـساعدها فريق خبير، على رأسه دنيس رُوس من وزارة الخارجية سابقاً وهاس من مجلس العلاقات الخارجية النافذ، لكن عقَـبات عدّة ستعترض كلينتون وقد تُـسفر في النهاية عن الشّـلل في القرار الشرق أوسطي الأمريكي أبرزها: هيلاري نفسها، التي أطلقت سلسلة مواقف متطرّفة خلال الحملة الانتخابية من نوع التهديد بمحو إيران من الوجود والدّعوة إلى ممارسة سياسة الحرب الباردة معها، ورفض أي حوار مع حماس قبل أن تعترف بإسرائيل وتنبذ "الإرهاب"، وتقديم الدعم بلا حدود للدولة العِـبرية وجود مراكز قِـوى نافذة ستتدخّـل في كل لحظة في سياسات وزارة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط، بسبب التقاطع الحادّ بين أزمة الصراع العربي - الإسرائيلي ومسائل الأمن و"الإرهاب" والنفط، مثل نائب الرئيس جو بايدن ووزير الدفاع غيتس، إضافة إلى الرئيس نفسه.احتمال انفِـجار الخلافات في وقت مبكِّـر بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية، بسبب التّـنافر الحادّ بين شخصِـيتيْ أوباما وكلينتون. فالمسألة الحقيقية في السياسة الخارجية الأمريكية (وفق مسؤول سابق في إدارة بوش)، ستكون خلال السنة الأولى من عهد أوباما، هي متى (وليس هل) سينفجِـر الخلاف عَـلناً بين باراك وهيلاري الآن، إذا ما كانت هذه التّـقديرات صحيحة، فهذا سيعني أن علينا، ليس فقط انتظار بروز تخبّـط في سياسات واشنطن الشرق أوسطية، خاصة في غياب أي مبادرة أو مركز ضغط عربي، بل أيضاً توقّع تحقّـق "نبوءة" كوندوليزا رايس، بأن إدارة أوباما "لن تستطيع أن تحيد عن الإستراتيجية الخارجية، التي وضعتها إدارة بوش".

.. وعقبات أخرى

هذه بعض العيِّـنات عن العقبات التي ستعترض الرئيس الشابّ في خِـضمّ مساعيه لتغيير السياسة الخارجية الأمريكية، لكن هذا ليس كل شيء، وهاكم بعض العينات:

- الوزيرة السابقة كوندوليزا رايس، تتوقع أن لا يكون ثمّـة خِـيار أمام الرئيس الجديد أوباما، سوى أن يحذُو حِـذو الرئيس بوش في مقاربته لقضايا السياسة الخارجية، "على رغم أنه قد يفعل ذلك بطريقته الخاصة"، على حدّ تعبيرها، وهذا سيصح أكثر ما يصح على المسألة النووية الإيرانية.

- الجنرالات الأمريكيون في العراق، يرفعون تقريراً إلى أوباما، يؤكِّـدون فيه أنه من المُـستحيل تنفيذ رغبتِـه في سحب كل القوات الأمريكية من بلاد الرافدين بعد 18 شهراً من تسلّمه السلطة، كما وعد. وفي حال وافق أوباما على هذه التوصية (والأغلب أنه سيفعل)، فهذا سيجعله أيضاً يحذو حزب بوش، الذي وقّـع المعاهدة الأمنية مع بغداد والداعية إلى سحب "مُـعظم" القوات في عام 2011.

- هيلاري كلينتون حدّدت موقف الإدارة الجديدة من المسألة الفلسطينية مؤخراً كالتالي: "يجب أن نتحدّث إلى كل الأطراف، لكن على كل هذه الأطراف أن تعرف بأننا سنقِـف دَوماً مع إسرائيل في نِـضالها من أجل السلام والأمن. أما بالنسبة إلى حماس، فتفاوض الولايات المتحدة معها لن يكون مقبولاً قبل أن تُـدين الإرهاب وتعترف بإسرائيل"، وهذا الموقف يكرّر حرفاً بحرف ما كان يقوله بوش.

- محافظو الحزب الجمهوري الجُـدد والقُـدماء يرحِّـبون بالتعيينات التي أجراها أوباما في وزارة الدّفاع ومجلس الأمن القومي، وحتى في الخارجية، ويعتبرون أنها ستمدّد في الواقع "مبدأ بوش" في السياسة الخارجية، أربع سنوات أخرى.

أوباما سيكون مضطرا للتركيز أولا على معالجة الأزمة الإقتصادية   رئيس حرب؟

كل هذه المُـعطيات تصبّ في حصيلة واحدة: أوباما، حتى ولو أراد أو رغب، لن يستطيع الإبتعاد كثيراً عن حالة العسكرة التي فرضها بوش على التوجّهات الأمريكية في الشرق الأوسط، على رغم كل وعوده بالتّـغيير وبوضع حِـصان الدبلوماسية قبل عربة الحرب.

العكس قد يكون صحيحاً في الواقع: إنه قد يصبح رئيس حربٍ تماماً كبوش، وهذه النقطة الأخيرة، أكّـدها تقرير خطير نشرته مؤسسة واشنطن لدراسات الشرق الأدنى قبل حرب غزّة وتوقّـعت فيه نشوب حروب أو اضطرابات كُـبرى خلال السنوات الأربع المقبلة من عهد أوباما هي: احتمال انفجار الوضع مجدّداً في العراق وحرب إسرائيلية استباقية على المنشآت النووية الإيرانية وحرب أهلية متجدّدة بين حماس وفتح، يسبقها غزو إسرائيلي لقِـطاع غزة (وهذا ما حدث فعلاً) واحتمال نُـشوب حرب ثانية بين حزب الله وإسرائيل.. ألخ بالطبع، إدارة أوباما ستكون مضطرّة، بحُـكم واقع كونها الدولة العظمى الوحيدة في الشرق الأوسط، أن تكون جزءاً من كل هذه الحروب أو الإضطرابات، هذا إذا لم تجِـد ضرورة هي نفسها إلى شنّ حروب جديدة في الشرق الأوسط أو في أفغانستان (كما تعهّـد أوباما أصلاً أن يفعل) أو على الحدود الباكستانية – الأفغانية، لا بل أكثر: ثمّـة مَـن يقول الآن بأن أوباما قد يبحث هو نفسه عن حرب كُـبرى أخرى كوسيلة وحيدة لإخراج الولايات المتحدة من خطر الرّكود أو كارثة الكَـساد الاقتصاديين، وإذا ما صحّ هذا التوقّـع، ربّـما يُثبت عهد أوباما أنه أكثر "مغامرة" من عهد بوش .نقول "ربّـما"، لأنه من الظُّـلم إدانة الرّجل قبل محاكمته أو معاينة سلوكياته. ومع ذلك، هذه الـ "ربما" متحفِّـظة للغاية، لأن الظروف الموضوعية، خاصة في بيروقراطية أخطبوطية وعِـملاقة كالولايات المتحدة، لا تسمح سِـوى بحيِّـز ضئيل من حرية حركة العوامل الذاتية.الدليل؟ مصائر كل من أبراهام لينكولن وجون كينيدي ومارتن لوثر كينغ!

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: swissinfo.ch

 

صحفيون أميركيون ينادون ليفني بـ«الإرهابية»  

 

 

 

تعرضت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إلى هجوم من قبل الصحفيين خلال مؤتمر كانت تعقده في واشنطن أثناء زيارتها الولايات المتحدة، واضطرت أن تستمع إلى الصحفيين وهم يصفونها بالإرهابية في وقت استنفر جهازها الأمني لحمايتها وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أن ليفني تعرضت لموقف مثير للدهشة مساء الجمعة في نادي الصحافة بالعاصمة الأميركية واشنطن عندما واجهت اتهامات بالإرهاب بسبب العدوان الذي يشنه الجيش الإسرائيلي على غزة منذ ثلاثة أسابيع والذي أوقع أكثر من 1200 شهيد وما يزيد على 5320 جريحاً وقالت الصحيفة على موقعها على الإنترنت أمس: إن أحد الصحفيين وصفها بـ«الإرهابية» مؤكداً أن إسرائيل تمنع الصحفيين من تغطية الحرب على غزة وأضافت سيدة أخرى وجهت حديثها لوزيرة الخارجية الإسرائيلية بالقول: «هل أنتم زيمبابوي أخرى»؟ وأشارت «يديعوت أحرونوت» إلى أن الصحفيين انتهزوا الفرصة لقراءة أجزاء من تقارير منظمات حقوق الإنسان حول أسلوب تعامل إسرائيل خلال العمليات العسكرية في غزة وقالت: إن شخصاً لم يعرف نفسه اتهم إسرائيل بقتل المدنيين الأبرياء، ما أثار استنفار رجال الحراسة الخاصة بها، وتساءل الصحفي: «منذ متى يتم استضافة الإرهابيين هنا»؟ في إشارة إلى وجود ليفني في نادي الصحافة لكن الوزيرة الإسرائيلية ردت على ذلك بالقول إنها لن تجيب على سؤال ذلك الشخص، لكنها ستجيب أناساً قد يسألون ذلك السؤال، وكررت التأكيد على موقف إسرائيل «التي تركت غزة قبل ثلاث سنوات وأجبرت على العودة كجزء من عملية عسكرية» وفقدت ليفني «صبرها» عندما سألها مراسل قناة «الجزيرة» الفضائية عما إذا كانت زيارتها لواشنطن جزءً من حملتها الانتخابية، حيث قالت: «هذا هراء، نقوم أنا ووزير الدفاع إيهود باراك بالعمل، وأنا أعمل وفق التزامات وظيفتي كوزيرة للخارجية، ونعمل معاً ومع رئيس الوزراء إيهود أولمرت من أجل الدفاع عن المواطنين الإسرائيليين».

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: الوطن السورية

 

 

خسائر قطاع غزة تقدر بـ 1.6 مليار دولار

 

 

طالبت عدة منظمات دولية بالاسراع في تزويد قطاع غزة بالطعام والمستلزمات الطبية لمواجهة النقص الشديد بها بسبب الحرب، بالاضافة الى ضرورة البدء باعمار القطاع بعد الدمار الواسع الذي اصابه وحسب التقديرات الاولية لبعض المؤسسات الدولية فان الهجوم الاسرائيلي على غزة اسفر عن خسائر تقدر قيمتها بنحو 1.6 مليار دولار. وعقد ممثلون عن الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والبنك الدولي اجتماعا طارئا في القدس السبت لبحث جهود اعمار غزة بعد وقف اطلاق النار ووعد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك بان تتعاون اسرائيل مع جهود مؤسسات الاغاثة في غزة، وان تسهل مهمتها غير انه دون وجود اتفاق بين حماس واسرائيل على وقف اطلاق النار، واعلان حماس انها ستواصل عملياتها طالما تواجد الجيش الاسرائيلي في غزة، تبدو الامور اكثر صعوبة امام مؤسسات الاغاثة.

عشرون ألف بلا مسكن

وحسب تقديرات هيئة الاحصاء الفلسطينية فان نحو 20 ألف منزل في قطاع غزة تعرضت للتدمير بدرجات متفاوتة، من بينها 4 آلاف منزل دمرت بالكامل. وتبلغ تكلفة اعادة اعمار هذه المنازل وحدها نحو 476 مليون دولار ولم يقف الدمار على المنازل، بل امتد الى مدارس تابعة لوكالة الاونروا (وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين)ومستشفيات ومحطات الكهرباء والمياه، الامر الذي يرفع تكلفة اعادة الاعمار ويعد الاتحاد الاوروبي المانح الاكبر للمساعدات في قطاع غزة ويعد قطاع غزة من اكثر مناطق العالم اكتظاظا بالسكان، اذ يعيش فيه نحو 1.5 مليون فلسطيني في مساحة تبلغ 362 كيلومتر مربع واسفر الهجوم الاسرائيلي في غزة عن مقتل نحو 1200 فرد واصابة قرابة خمسة آلاف فرد بجراح وقتل 14 من العاملين في القطاع الطبي خلال القصف الاسرائيلي، كما جرح 22 فردا، وذلك حسب تقديرات وزارة الصحة الفلسطينية وتعرضت 60 مدرسة، من بينها مدارس تابعة للاونروا، للقصف حسب تقديرات فلسطينية وقتل 48 فردا يوم 6 يناير/كانون الثاني عندما قصفت اسرائيل ثلاثة مدارس تابعة للاونروا. كما تم تدمير 30 مركزا للشرطة خلال الهجوم الاسرائيلي.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: news.bbc.co.uk

 

 

رئيس هيئة استثمار محافظة كربلاء المقدسة : الاجازات التي منحت الى ثمان شركات استثمارية بلغت 743 مليون دولار

  

علي ابراهيم

 

 

قال رئيس هيئة الاستثمار في كربلاء ان الاجازات التي منحت الى ثمان شركات استثمارية بلغت 743 مليون دولار أمريكي موزعة في مناطق مختلفة من المؤمل انجازها خلال ثلاث سنوات.وأوضح الدكتور جلال جواد الهاشمي "أن ثماني شركات عراقية وأجنبية منها تركية وإيرانية و بريطانية حصلت على اجازات من الهيئة لأستثمار 743 مليون دولار في كربلاء بصورة مباشرة أو بالتعاون مع شركات عراقية"، وأضاف أن هذه المشاريع "ستنفذ خلال فترة تتراوح بين ثلاث الى خمس سنوات حال استلام الأراضي المخصصة لها " مشيرا إلى أن الهيئة منحت إجازة لإنشاء مركز طبي إلى ثلاثة أطباء عراقيين مقيمين في أمريكا سيهتم بزراعة الأعضاء البشرية وجراحة الجهاز الهضمي على ارض مساحتها خمسة دونمات يتسع لـ50 مريضا"، لافتا إلى أن قيمة هذا المشروع بلغت 50 مليون دولار وسيتم إنشائه على طريق ناحية الحر".وتابع كما منحت الهيئة أجازة إلى مجموعة كربلاء العالمية بالاشتراك مع شركة تركية لبناء مجمع سكني بقيمة 248 مليون دولار يحتوي على 5000 شقة وبمساحة 500 دونم ،واستطرد الهاشمي كما تم "منح شركة تريفه إحدى شركات مجموعة نوزاد ستي من كردستان وبمساندة شركة كويتية إجازة لإنشاء مجمع سكني هو الثاني في المحافظة يتألف من 4800 شقة و بكلفة 240 مليون دولار وعلى ارض مساحتها 500 دونم خلف المقبرة الجديدة ".وأردف كما "منحت الهيئة إجازة إلى شركة مدماك التابعة لمغترب عراقي يحمل الجنسية البريطانية لإنشاء مدينة ترفيهية بتكلفة 25 مليون دولار وسيتم بناء المدينة على ارض مساحتها 100دونم" ، منوها إلى أن المشروع يتضمن فندقا سياحيا وسويتات للعرسان ومجمع للتسوق ومطاعم سياحية فضلا عن بناء مدينة العاب على الطراز الحديث،ويقع في منطقة حي شهداء سيف سعد". وذكر أن الهيئة "منحت أيضا إجازة لإنشاء مجمع تجاري (مول ) وشقق فندقية مقابل ملعب كربلاء بمساحة خمسة دونمات وبكلفة إجمالية قدرها 40 مليون دولار ، إلى شركة منازل للاستثمار والمقاولات وبمساندة شركة إيرانية ،ويقع المجمع في منطقة الإسكان ، فضلا عن منح إجازة سادسة إلى مغترب عراقي لإنشاء معمل للدائن و تصنيع الأنابيب البلاستيكية بقيمة 100 مليون دولار وعلى ارض مساحتها 10 دونم ،إضافة الى منح اجازة الى الشركة العراقية العربية لأنشاء التي تضم معمل لتعليب للتمور ،ومزرعة لزراعة الاصناف النادرة والمتميزة من التمور ،المعمل والمزرعة سينشأن على ارض مساحتها 50 دونم ضمن المنطقة الصتاعية وبقيمة 36.5 مليون دولار ". وبين الهاشمي "ان هيئة استثمار كربلاء قامت خلال عام 2008 بأجراء مفاوضات عديدة مع شركات عراقية وعربية واجنبية لأنشاء مدن سكنية ومنشات سياحية ومشاريع زراعية سيتم منح إجازات استثمار لعدد منها في عام 2009 "، واختتم رئيس الهيئة حديئه عن الإجازة الثامنة التي منحت الى طبيب بيطري عراقي لإنشاء مزرعة دواجن لإنتاج بيض المائدة ،وبين "ان الحقل سينشأ في ناحية الحسينية وعلى ارض مساحتها 9 دونم بقيمة 3 مليون دولار،ويحتوي على 100 ألف دجاجة،مؤكدا ان انتاج الحقل سيغطي 30% من احتياج السوق المحلي لبيض المائدة في البلاد

* البينة - كربلاء المقدسة  

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: al-bayyna.com

 

احتمال اتهام اسرائيل بارتكاب جرائم حرب

 

 

اكثر من صحيفة بريطانية اوردت قضية احتمال اتهام اسرائيل بارتكاب جرائم حرب بعد انتهاء المعارك وبدء التحقيقات. فقد سلطت الاندبندنت الضوء على حادث مقتل الطفلتين الفلسطينيتن في قصف المدرسة التي تديرها وكالة غوث اللاجئين الأونروا في بيت لاهيا فقد طالبت الامم المتحدة، على لسان كريس جينيس الناطقة باسمها، بفتح تحقيق حول هذا الحادث " لتحديد ما اذا قد اقترفت جريمة حرب ام لا" وتقول الصحيفة انه من بين الدعاوى المتعددة للاستخدام المفرط في القوة فان التساؤلات تتضاعف بشأن استخدام اسلحة غير تقليدية من قبل اسرائيل، ومن بينها طراز من القنابل تؤدي الى اصابات لم يرها الاطباء من قبل، وعجزوا عن علاجها.

مقار الأونروا في غزة تعرضت لقصف خلال العملية العسكرية

وفي تقرير آخر منفصل تقول الاندبندنت ان بينما اسرائيل تعلن النصر في ميدان المعركة، فان سمعتها تراجعت بشكل نادر وفي حادث آخر تورده الاوبزرفير تقول انه طبقا لشهود عيان فان اسرائيل متهمة بارتكاب عدد من جرائم الحرب خلال هجوم القوات الاسرائيلية على قرية خزاعة والذي قتل فيه 14 شخصا وطبقا للشهادات التي جمعتها الصحيفة فان الجنود الاسرائيليين حاولوا هدم منازل ما زال سكانها بداخلها، وقتلوا مدنيين كانوا يحاولون الفرار وهم يرفعون الاعلام البيضاء، وفتحوا النيران على سيارة اسعاف كانت تحاول الوصول الى الجرحى.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: news.bbc.co.uk

 

 

الغانمي: لن نمنع زوار كربلاء من ممارسة الشعائر الدينية الخاصة بعاشوراء

 

 

قال قائد عمليات كربلاء اللواء الركن عثمان الغانمي إن زائري كربلاء سيمارسون بكل حرية شعائرهم الدينية ضمن زيارة عاشوراء، وأضاف أن الأجهزة الأمنية لن تتدخل في شؤون الزائرين ولن تقيد من حرياتهم ووصف قائد عمليات كربلاء الخطة الأمنية الخاصة بزيارة عاشوراء بأنها متطورة وتستوعب المتغيرات الأمنية التي قد تطرأ خلال الأيام المقبلة، وأضاف الغانمي في مؤتمر صحافي عقد ظهر السبت في مقر قيادة عمليات كربلاء وحضره "راديو سوا":

"أن القطعات الأمنية الموجودة في كربلاء تفي بالغرض وهي مدربة"، لافتا إلى أن القيادات الأمنية أخذت بنظر الاعتبار" النيران المباشرة وغير المباشرة" على حد قوله وحول ما تردد مؤخرا من تدخل الأجهزة الأمنية بشؤون الزائرين بعد إصدارها تعليمات تمنع التلويح بالأسلحة البيضاء التي تستخدم في ما تعرف بعملية التطبير ومنعها رفع صور المراجع الدينية، قال اللواء الغانمي إن ما يثار عن هذا الموضوع هو" إشاعات مغرضة هدفها زعزعة الثقة بين المواطنين والأجهزة الأمنية" وكان قائد شرطة كربلاء اللواء علي الغريري طلب من أصحاب المواكب خلال مؤتمر عقد نهاية الشهر الماضي، عدم ترديد الشعارات الطائفية وعدم رفع صور المراجع الدينية بالإضافة إلى تحفظه على تلويح بعض الزائرين ممن يقومون بعملية التطبير، بالأسلحة البيضاء "السكاكين والقامات"، الأمر الذي اعتبره بعض أصحاب المواكب تدخلا وتضييقا على حريتهم في إحياء عاشوراء ولفت الغانمي إلى أن الأجهزة الأمنية لن تمنع الزائرين من ممارسة شعائرهم التي اعتادوا عليها منذ سنوات، وقال" لقد قدمنا كافة التسهيلات للزائرين ولم نمنع أية ممارسة" وأضاف الغانمي أن الأجهزة الأمنية" لن تخشى شيئا" في إطار تعليقه على إشاعات منعها عملية "التطبير" وأشار قائد عمليات كربلاء اللواء عثمان الغانمي إلى توفير عدد كاف من سيارات نقل الركاب لإعادة الزائرين إلى محافظاتهم بعد إتمام زيارة عاشوراء التي تصادف الأربعاء.

هذا وقد حضر المؤتمر الصحافي محافظ كربلاء عقيل الخزعلي وقائد الشرطة اللواء علي الغريري، وقد قاموا جميعا بزيارة ميدانية لمعاينة انتشار القوات الأمنية على الأرض وسير تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بزيارة عاشوراء.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر: inciraq.com