حصاد السلطة الرابعة

كانون الأول  2008

القسم الأول

 

بإشراف : إحسان جواد علي

 

سورية تعلن "تعليق" المفاوضات مع إسرائيل

"قتل آمال السلام"

آمال اوباما إلى إين?

الانتهاء من تركيب الهيكل الحديدي الخارجي للقبة الداخلية العسكرية في سامراء

خبير دولي: جريمة ضد الإنسانية في فلسطين

حكومة المالكي تطالب معارضي الاتفاق مع واشنطن بإعطائه فرصة... قادة الجيش العراقي يطمئنون السيستاني إلى جاهزيتهم بعد الانسحاب الأميركي

هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية الأميركية

مصدر: السيستاني يعرب عن قلقه ازاء الاتفاقية الامنية

مسلسل اللقاءات السرية بين السعودية واسرائيل

مئات القتلى في مواجهات دامية بين المسلمين والمسيحيين في نيجيريا

رئيس الصين يحذر من تراجع الطلب على صادرات بلاده

خيبة أمل في أوباما

 

 

سورية تعلن "تعليق" المفاوضات مع إسرائيل

 

أعلن مسؤول في الحكومة السورية تعليق المفاوضات غير المباشرة التي تجري بين بلاده وإسرائيل احتجاجا على العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة اسوشيتدبرس إن "العدوان الإسرائيلي يغلق كل الأبواب" أمام أي تحرك نحو تسوية في المنطقة وقد أجرت إسرائيل وسورية أربع جولات من المحادثات غير المباشرة بوساطة تركية لاستشراف آفاق تسوية سلمية بينمها وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أعرب عن اعتقاده في الأسبوع الماضي عن إمكانية إجراء مفاوضات سلام مباشرة مع إسرائيل وقد شهدت سورية مظاهرات ومسيرات للاحتجاج على العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة وقالت وكالة الأنباء السورية إن الرئيس السوري تلقى اتصالا هاتفيا من أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وبحث معه "الأوضاع المأساوية" في قطاع غزة وأضافت الوكالة أن "الأسد طالب بان كي مون بأن تتحمل المنظمة الدولية مسؤوليتها عن حماية الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة".

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: bbc.co

 

 

"قتل آمال السلام"

 

 

صحيفة الجارديان هي الأخرى ترى أن القصف الإسرائيلي لغزة لا يسهم فقط بقتل الفلسطينيين من مسلحين ومدنيين على حد سواء، بل يساهم أيضا بقتل آمال السلام في المنطقة برمتها فقد خصصت الصحيفة افتتاحيتها، والتي جاءت بعنوان "قتل حل الدولتين"، للحديث عن انعكاسات قصف غزة على فرص السلام بين العرب والإسرائيليين. تقول افتتاحية الجارديان: "لا نعلم عدد المدنيين الذين قضوا في الهجوم الذي شنته إسرائيل على حماس في غزة في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح يوم السبت، لأن إسرائيل تمنع الصحفيين الأجانب، كما الإسرائيليين، من دخول القطاع وتردف قائلة:

"لكننا نعرف جيدا أن الغارات الجوية تلك قد سببت أكبر خسائر في الأرواح خلال يوم واحد في غزة على مر الأربعين عاما الماضية وتمضي الجارديان إلى القول: "إذا كانت تسيبي ليفني، زعيمة حزب العمل ووزيرة خارجية إسرائيل، تظن أن تمهيد الطريق أمام إنشاء دولة فلسطينية معتدلة يكون عبر التصفية الجسدية لقيادة نصف الشعب الفلسطيني، فهي باختصار وبساطة مخطئة وتختم الصحيفة بالقول إن عملية "الصدمة والرعب"، على الطريقة الإسرائيلية، لم تفعل شيئا سوى شل العمليات نفسها التي يحتاجها كل من الإسرائيليين والفلسطينيين لكي يعيشوا معا بسلام."

التخطيط لقصف غزة

أما في جانب التحقيقات، فتنشر الجارديان في عددها اليوم تقريرا جاء بعنوان "ستة أشهر من التخطيط السري، تتحرك إسرائيل بعدها للانقضاض على حماس."يقول التحقيق، الذي أعده محرر الصحفية لشؤون الشرق الأوسط، إيان بلاك": "إن صبر الإسرائيليين قد نفد بسبب الهجمات الصاروخية المتكررة التي تُشنُّ على جنوب البلاد، لكن الاستراتيجية الجديدة (القصف) تقود هي الأخرى إلى مخاطر جمة من شأنها خلق دوافع جديدة للانتقام والكره ويكشف التحقيق تفاصيل جديدة تتعلق بمراحل التخطيط السرية والطويلة التي أمضتها إسرائيل بالاستعداد لعملية "الرصاص المسكوب" التي مرت بفترات "إعداد ودراسة متأنية ومحسوبة"ويعرج التحقيق على أراء الخبراء والسياسيين والمحليين الذين يرون في توقيت الضربة الإسرائيلية علاقة وثيقة بالانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها في شهر فبراير/شباط المقبل، كما يمكن أن تترك أثرا كبيرا على مجمل الأوضاع في المنطقة.تقول الصحيفة إن ليفني، بحلمها بالإطاحة بحركة حماس من غزة، فهي تأمل أيضا أن تطيح في الوقت ذاته بحظوظ خصمها بنيامين نتانياهو، زعيم حزب الليكود اليميني، بالوصول إلى سدة رئاسة الحكومة المقبلة في إسرائيل.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: bbc.co

 

آمال اوباما إلى إين?

 

 

فقد عنونت صحيفة التايمز أحد تقاريرها الإخبارية الكثيرة عن أحداث غزة، والمرفق بصورة كبيرة لرجل يئن ويصرخ متألما أثناء محاولة انتشاله من بين الأنقاض ، بكلمات جاء فيها: "آمال أوباما بالتوصل إلى صفقة مبكرة للسلام تتحطم في حقل سياسيات الشرق الأوسط".

يقول التقرير، الذي أعده بشكل مشترك كل من تيم ريد من واشنطن، وسام كوتس، كبير المحررين السياسيين في الصحيفة، لم يعد يعتري أوباما وفريق عمله أدنى شك بأن أحداث غزة قد وجهت صفعة قوية لآمال الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن إمكانية التوصل إلى صفقة سلام في الشرق الأوسط خلال الفترة الأولى من عمرها ويضيف التقرير قائلا: "إن العنف المتزايد في المنطقة يضع كلا من أوباما ووزير خارجيته المعينة هيلاري كلينتون أمام أول أزمة سياسة خارجية غير متوقعة يواجهانها، وذلك في وقت ستواجه فيه الإدارة الجديدة هما متزايدا آخر يتمثل في التحديات الجيوسياسية الطارئة التي ستضغط عليها بقوة في كل من أفغانستان وباكستان وإيران والعراق وكوريا الشمالية وروسيا ويرى التقرير أن من شأن طريقة رد فعل أوباما على قصف غزة، لا سيما الكيفية التي عبر من خلالها عن دعمه القوي لإسرائيل، أن تهدد أيضا علاقات إدارته المستقبلية مع كل من بريطانيا وحلفائه أمريكا الأوروبيين الآخرين ويضيف التقرير بالقول: "عندما يبدا أوباما بسبر أغوار حقل ألغام السياسة في الشرق الأوسط، فإنه، شأنه بذلك شأن أسلافه، سيجد دوره يدخل في التعقيدات التي تفرضها عليه قوة وسلطة جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل في أمريكا، مقارنة بأوروبا التي تتعاطف مع القضية الفلسطينية بشكل أكبر."

"الحصاد المر"

وتنحو التايمز في موقفها الرسمي المنحى التحليلي المتشائم نفسه تقريبا، فتأتي افتتاحيتها الرئيسية بعنوان "الحصاد المر"، وتقول فيها: "كان أمام إسرائيل خيار ضئيل يحول دون الرد على هجمات حماس. لكن عملها القاتل (قصف غزة) قد حطَّم الآمال المتعلقة بخطة سلام الشرق الأوسط والتي تترنح أصلا"وترى الصحيفة أن تصاعد موجة أعمال العنف في المنطقة يوجِّه بالفعل صفعة قوية أيضا لأحد اللاعبين ألأساسيين في أي صفقة سلام محتمل مع الإسرائيليين، أي السلطة الفلسطينية المعتدلة متمثلة برئيسها محود عباس.تقول افتتاحية التايمز إن من شأن إطالة أمد القتال في قطاع غزة أن يجعل الأمر عسيرا على السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية مواصلة محادثات السلام مع إسرائيل وتدلل الصحيفة على موقفها هذا بالقول إن القصف الإسرائيلي سيسهم إلى حد كبير بتوسيع حدة الشرخ الموجود بين حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، ومنافستها حركة فتح، التي يرأسها عباس وتسيطر على الضفة الغربية وتضيف الصحيفة قائلة إن من شأن هكذا وضع أن يجعل من الصعب جدا على الرئيس الفلسطيني عباس تأمين إجماع شعبي في الضفة والقطاع على أي صفقة سلام محتملة مع الإسرائيليين وتختم الافتتاحية بالقول إن الدعوة التي أطلقها يوم أمس الأحد خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، لكافة الفلسطينيين في الضفة والقطاع إلى بدء ما أسماه "الانتفاضة الثالثة" في وجه الإسرائيليين ستسهم أيضا في تقويض سلطة عباس وقدرته على الإسهام بالتوصل إلى صفقة سلام مع إسرائيل.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر: bbc.co

 

الانتهاء من تركيب الهيكل الحديدي الخارجي للقبة الداخلية العسكرية في سامراء

 

 

اعلن مصدر مسؤول في ديوان الوقف الشيعي المشارك في اعمار العتبة العسكرية المقدسة "عن الانتهاء من تركيب الهيكل الحديدي للقبة الداخلية والبدء في تركيب الهيكل الحديدي الخارجي للقبة الشريفة " وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لموقع نون الخبري ان" البناء بالطابوق لكلا القبتين الداخلية والخارجية سيبدأ بعد الانتهاء من عطلة العيد "مبينا ان" قوالب المنارات الحديدية سوف تصل الى موقع العمل في القريب العاجل "وتابع "ان هناك اجراءات في توسيع الضريح المقدس"، مبينا ان مفاوضات جارية حاليا مع الجهة الصانعة للشباك الشريف من اجل الاسراع فيه والحفاظ على شكله القديم " يذكر ان القبة العسكرية في سامراء التي تعتبر من اكبر القباب الذهبية في العالم والتي تبلغ مساحة قطرها 54 مترا وارتفاعها 30 مترا قد تعرضت الى عملية تفجير من قبل الزمر الإرهابية في شباط 2006، اما الان فستكون القبة عبارة عن قبتين متداخلتين تمسكهما هياكل حديدية وما بينهما حشوة قادرة على امتصاص أي قذائف" .

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:burathanews.com

 

خبير دولي: جريمة ضد الإنسانية في فلسطين

 

 

اعتبر خبير الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية ريتشارد فولك، أمس الأول، أن السياسة التي تنتهجها إسرائيل إزاء الفلسطينيين من سكان هذه المناطق توازي جريمة ضد الإنسانية ودعا فولك الأمم المتحدة إلى تحرك عاجل لتطبيق المعيار المتفق عليه حول مسؤولية حماية السكان المدنيين الذين يتعرضون لعقاب جماعي من خلال سياسات توازي جريمة ضد الإنسانية« مشيراً إلى أنّه »في الإطار ذاته، من واجب المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في هذا الوضع، وتحديد ما إذا كان يتعين توجيه التهمة إلى القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين المسؤولين عن حصار غزة وملاحقتهم بتهمة انتهاك القانون الجزائي الدولي وفي تعليقه على بيان فولك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايغال بالمور إنّ مصداقية هذا الخبير تأثرت بشدة، بعد بيانه الأقرب إلى الدعاية المناهضة لإسرائيل منه إلى الحقيقة مضيفاً أصبحنا نفهم بشكل أفضل لماذا فقد هذا الخبير ثقة منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم وكذلك ثقة الدوائر العليا في الأمم المتحدة.(أ ف ب )

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:assafir.com

 

 

حكومة المالكي تطالب معارضي الاتفاق مع واشنطن بإعطائه فرصة... قادة الجيش العراقي يطمئنون السيستاني إلى جاهزيتهم بعد الانسحاب الأميركي

 

 

 

بغداد - عمر ستار     

حاولت الحكومة العراقية امس تخفيف الانتقادات الموجهة إلى الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة فطالبت المعترضين بالانتظار بعض الوقت كي يحكموا على مدى احترام واشنطن التزاماتها بسحب قواتها، فيما التقى قادة الجيش المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني وطمأنوه على قدرة القوات العراقية على تولي المسؤولية الأمنية عند جلاء القوات الأميركية نهاية عام 2011 وكان السيستاني أعرب عن تحفظات عن الاتفاق الذي يمهد الطريق لانسحاب القوات الأميركية من المدن بحلول منتصف 2009 وبمغادرة البلاد نهاية 2011.

وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ أمس: «ستكون هناك فرصة ستة اشهر لاختبار النيات وسيكون بإمكان الجانب العراقي ان يستوضحها. وأتصور ان الولايات المتحدة ستلتزم امام الجانب العراقي ما ألزمت نفسها به» واضاف: «لا اتصور ان الولايات المتحدة ستخرق الاتفاق لأنها تريد ان تبني علاقاتها مع الجانب العراقي» وتابع: «نحن متفائلون من أن الالتزام سيكون على اشده لأن الجانب العراقي لن يقبل ولن يرضى بأن يكون هناك خرق او تجاوز» واقر البرلمان العراقي الذي يضم 275 عضوا الاتفاق بغالبية 149 صوتاً من أصل 198 شاركوا في التصويت. وادى اتفاق في اللحظة الاخيرة مع النواب السنة الى الموافقة على اجراء استفتاء على الاتفاق في نهاية تموز (يوليو)غير ان ما يثير قلق بعض النواب الافتقار إلى ضمانات بأن الولايات المتحدة ستحترم تعهداتها مثل الانسحاب من المدن العام المقبل، وعدم شن عمليات عدا التي يسمح بها العراقيون وقال الدباغ إن رئيس الوزراء نوري المالكي والسفير الاميركي ريان كروكر ومسؤولا كبيرا في الجيش الاميركي التقوا السبت للبحث في تنفيذ الاتفاق. ومن المواضيع التي جرى بحثها خلال الاجتماع، المطالبة بنهاية رسمية لتفويض الامم المتحدة الذي يحكم الوجود الاميركي في العراق ونقل المجمع العسكري والحكومي في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد إلى السيطرة العراقية واوضح الدباغ ان الثلاثة تحدثوا عن عمليات مراجعة ملفات 15 الف عراقي معتقلين لدى القوات الاميركية وإطلاق من لا توجد قضايا ضدهم وهو مطلب رئيسي للنواب السنة.

وزاد ان «الاموال العراقية داخل الولايات المتحدة ستحمى بفيتو من الرئيس الاميركي، بينما الاموال خارجها تحتاج الى قرار من الامم المتحدة لحمايتها وهذا امر مهم جدا» وعن الاستفتاء قال إنه غير متضمن في مسودة الاتفاق مع واشنطن، بل هو «قرار اصدره مجلس النواب ضمن القرارات التي يصدرها، وهذا يتطلب أيضا أن يذهب القرار إلى هيئة الرئاسة للمصادقة عليه لينشر في الجريدة الرسمية» الا ان عضو «الائتلاف» قاسم داود اكد ان «الاستفتاء لم ينص عليه بقانون اقرار الاتفاق ولم يكن نصا في بنوده». واضاف في تصريح الى «الحياة» «ان الاستفتاء التزام اخلاقي سنسعى الى تنظيمه العام المقبل لاضفاء مزيد من الشرعية على الاتفاق»، مشيرا الى ان «البعض يعتقد ان هناك اختلافا بين نصي الاتفاق العربي والانكليزي وهذا ما ادى الى ظهور كثير من التحليلات والتأويلات». وشدد على ان «النصين متطابقين ولا اختلاف بينهما مطلقا» وكان النائب عن جبهة «التوافق» السنية عبدالكريم السامرائي أكد أن قرار البرلمان إجراء استفتاء شعبي حول الاتفاق مع واشطن تم إدراجه بنداً في مسودة الاتفاق وليس خارجه. ولفت الى ان ضغوطاً مورست على كتلته لجعل الاستفتاء في وثيقة الإصلاح السياسي «لكننا رفضنا ذلك وشددنا على ضرورة أن يكون في قانون الاتفاق نفسه» والتقى رئيس اركان الجيش بابكر زيباري وعدد من القادة العسكريين امس السيستاني في النجف. وقال زيباري خلال مؤتمر صحافي بعد اللقاء الذي استمر نصف ساعة، انه اكد للمرجع الديني جاهزية الجيش لضبط الأوضاع الأمنية بعد انسحاب القوات الأجنبية بموجب الاتفاق الموقع بين واشنطن وبغداد وأضاف أن «السيطرة على الميليشيات والمسلحين والخارجين عن القانون والبعثيين المهزومين أمر سهل جداً» مشيرا إلى أن «السيستاني استقبله بحفاوة عالية، وتوجه لله بالدعاء للجيش العراقي» وتابع ان «الاتفاق حدد مدة لانسحاب قوات التحالف، وهذا وقت كاف جدا لاستكمال جاهزيته»، واوضح ان «عملية تسليح القوات المسلحة مستمرة، وهناك مناطق في الوسط والجنوب مستقرة، ولدينا قوات إضافية هناك» متوعدا «كل من يحمل السلاح ضد الدولة وضد الجيش والشرطة».

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:daralhayat.com

 

هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية الأميركية

 

 

أعلن الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما رسميا اختيار منافسته السابقة على ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون لمنصب وزيرة الخارجية كما أعلن أوباما في مؤتمر صحفي بمدينة شيكاغو تعيينات أخرى في فريقه وطلب من وزير الدفاع الحالي روبرت جيتس البقاء في منصبه مع الإدارة الجديدة بعد تسلم اوباما مهامه رسميا في 20 يناير- كانون الثاني المقبل وتم اختيار جنرال المارينز المتقاعد جيمس جونز لمنصب مستشار الأمن القومي ورشح أوباما إريك هولدر لتولي منصب وزير للعدل، وتم أيضا ترشيح حاكمة أريزونا جانيت نابوليتانو لتولي وزارة الأمن القومي التي أنشئت بعد هجمات سبتمبر- أيلول 2001 واختيرت سوزان رايس لتكون سفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة وقد ألقى الوزراء الجدد كلمات رحبوا فيها بالانضمام إلى إدارة أوباما ونائبه جو بايدن وبتسمية كلينتون لتكون كبيرة الدبلوماسيين الامريكيين، اصبح في حكم المؤكد ان تسند اليها كافة ملفات السياسة الخارجية، واستبعاد فريق مستشاري الامن القومي منه وتشير مصادر مقربة من أوباما إلى أن اختياره جاء لاعجابه بمواهب هيلاري وخبرتها، الامر الذي يشاطره فيه العديد من قياديي الحزب الديمقراطي.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:news.bbc.co.uk 

 

مصدر: السيستاني يعرب عن قلقه ازاء الاتفاقية الامنية

 

 

النجف (العراق) (رويترز) - قال مصدر مقرب من مكتب المرجح الشيعي الاعلى في العراق اية الله علي السيستاني يوم السبت إن السيستاني لديه تحفظات ازاء اتفاقية تسمح للقوات الامريكية بالبقاء في العراق لمدة ثلاثة اعوام اخرى لكن على الساسة ان يحددوا مدى ما تنطوي عليه من اهمية.

وأقر مجلس النواب العراقي (البرلمان) قانونا بالموافقة على الاتفاقية الامنية التي طال انتظارها يوم الخميس مما يمهد الطريق امام القوات الامريكية للانسحاب من العراق بحلول نهاية عام 2011 ويخطو بالعراق خطوة اقرب نحو السيادة التامة. وجرى الاتفاق على طرح الاتفاقية على استفتاء عام بحلول نهاية يوليو تموز العام القادم ومن الضروري قبول السيستاني للاتفاقية كي يوافق عليها سكان العراق واغلبهم من الشيعة والذين ينتاب الكثير منهم في افضل الاحوال مشاعر متباينة فيما يتعلق باستمرار وجود القوات الامريكية على اراضيهم وقال المصدر المقرب من مكتب السيستاني لرويترز ان هذه الاتفاقية تحتوي على اشياء لا تبعث على الرضا ولذلك ابدى السيستاني تحفظاته لكنه اوضح ان تحفظاته لا تعني الرفض ولا تعني كذلك القبول التام وكان السيستاني اشار خلال الاسبوع الذي سبق التصويت على الاتفاقية الى انه سيمتنع عن الحكم عليها وسيترك لاعضاء مجلس النواب تحديد مصيرها بناء على شرطين الاول الا تنتهك سيادة العراق والثاني ان تحظى بالموافقة من جميع طوائف الشعب. وينتظر الشيعة بشغف حكم السيستاني النهائي على الاتفاقية وقال المصدر ان السيستاني لن يكشف علانية عن الاجزاء التي يبدي قلقه منها في الاتفاقية الامنية. لكنه قال ان السيستاني يريد من الساسة ان يحددوا ما اذا كانت النواحي الايجابية تفوق النواحي السلبية وقبل التصويت على الاتفاقية تحتم على التحالف الشيعي الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي الدخول في مفاوضات شاقة لاقناع النواب العرب السنة بقبولها تلبية لشرط وضعه السيستاني في وقت سابق بضرورة حصولها على موافقة اجماعية موسعة واقر النواب في البرلمان العراقي الذي يضم 275 عضوا الاتفاقية باغلبية 149 صوتا من بين 198 شاركوا في عملية التصويت وتحل الاتفاقية محل تفويض الامم المتحدة وتعطي العراق السلطة على نحو 150 الف جندي أمريكي في البلاد.

وكل ذلك بحسب المصدر نصا ً ودون تعليق .

المصدر :swissinfo.ch

 

مسلسل اللقاءات السرية بين السعودية واسرائيل

 

 

كشفت مصادر مطلعة لـ (المنار) أن مسؤولا سعوديا رفيع المستوى من العائلة المالكة قام بداية الشهر الجاري بزيارة سرية الى اسرائيل التقى خلالها مسؤولين اسرائيليين لترتيب لقاءات بعضها علني والآخر سري مع مسؤولين سعوديين وقالت المصادر لـ (المنـــار) أن الاتصالات بين الرياض وتل ابيب ليست جيدة، وأن اللقاء الاول عقد سرا في مدينتي تل ابيب والقدس الغربية بين شخصية سعودية مقربة من أحد الامراء الكبار وبين رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق اسحق رابين ، وحملت خلالها الشخصية السعودية رسالة الى الملك السعودي آنذاك وأضافت المصادر أن اللقاءات السرية توالت على مستوى عال، كان أهمها وأخطرها اللقاءات التي جمعت اميرا سعوديا خلال حرب تموز عام 2006 مع مسؤولين اسرائيليين كبار بحضور وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس، ثم عقد لقاء سري آخر بين امير سعودي يتولى منصبا امنيا رفيع المستوى وبين المسؤولين الاسرائيليين وذكرت المصادر لـ (المنــار) أن لقاء نيويورك للحوار بين الاديان سيكون المدخل والتبرير والغطاء لتطبيع مدروس بين السعودية واسرائيل يجيء في مرحلة صعبة تعيشها الساحة العربية، وخاصة الانقسام في الساحة الفلسطينية ، وأشارت المصادر الى أن هناك اتصالات مكثفة سرية منذ فترة تجري فيها مناقشة مبادرة سعودية للسلام تختلف عن المبادرة التي طرحتها الرياض في القمة العربية ببيروت، تحظى بموافقة اسرائيل ، وتقوم السعودية بعد ذلك بتمريرها في الساحة العربية، وفرضها على الجانب الفلسطيني وأكدت المصادر انه خلال اللقاء الذي عقد في نيويورك بدعوة من الرياض حول الحوار بين الاديان، كانت هناك شخصيات رسمية سعودية واسرائيلية تلتقي سرا، لترتيب اجتماعات مستقبلية زمانا ومكانا لتطوير العلاقات بينهما، واطلاق دور سعودي في المنطقة مدعوما اسرائيليا وأمريكيا بشأن قضايا المنطقة. 

وكل ذلك بحسب المصدر نصا ً ودون تعليق .

المصدر : manar.com

 

 

 مئات القتلى في مواجهات دامية بين المسلمين والمسيحيين في نيجيريا

 

 

قتل ما لا يقل عن 380 شخصا في مواجهات بين مسلمين ومسيحيين في مدينة جوس وسط نيجيريا على خلفية نتائج الانتخابات المحلية التي جرت مؤخرا وجاءت المواجهات التي دامت يومين على خلفية فوز حزب يسيطر عليه المسلمون في الانتخابات المحلية في المدينة وقال شهود عيان انهم احصوا جثثا بالمئات في المسجد الكبير بمدينة جوس، فيما ارسلت تعزيزات عسكرية الى هناك للسيطرة على الوضع حيث يفرض حاليا حظر على التجول.

قال شاهد عيان "كنت في المسجد المركزي بعد الظهر واحصيت فيه 378 جثة وحين كنت على وشك الخروج نقلت ثلاث جثث اخرى" وشهدت جوس عاصمة ولاية بلاتو اشتباكات عنيفة الجمعة والسبت بين المسيحيين والمسلمين عقب انتخابات محلية جرت الخميس ويعتبر كل من الطرفين انه فاز فيها وأقرت سلطات الولاية حظر التجول في المدينة وأمرت رجال الأمن بإطلاق الرصاص على "محدثي الشغب" خوفا من تطور الاشتباكات بين الطوائف في المدينة، كما دعت القيادات الدينية والسياسية المواطنين إلى التزام الهدوء وكانت الليلة الماضية قد شهدت تبادلا كثيفا لإطلاق النار بين المحتجين كما سمعت انفجارات قوية ومتقطعة وسط المدينة وقال شاهد عيان إن الناس كانوا يهرولون منذ وقت مبكر السبت بحثا عن ملجأ بالقرب من أحد المساجد التي تعرضت لهجوم ولكن معظم الشوارع أضحت آمنة بعد تسيير دوريات فيها وأجريت الانتخابات بين مرشحي حزب عموم الشعب النيجيري، الذي يتكون من أغلبية مسلمة من قبيلة الهوسا، وحزب الشعب الديمقراطي ذي الأغلبية المسيحية، والذي ينحدر معظم منتسبيه من قبيلة البيروم وتغلب التوترات على إقليم بلاتو (عاصمته جوس) بفعل الاستياء الذي تبديه الأقليات من سكانه الأصليين، ومعظمهم من المسيحيين والوثنيين، من سيطرة المهاجرين الهوسا المنحدرين من الشمال المسلم وتشهد نيجيريا غالبا اشتباكات طائفية بين المسلمين والمسيحيين حيث قتل المئات في قتال شوارع في مدينة جوس ذاتها سنة 2001، كما تكرر المشهد ذاته في بلدة يلوا بعد ثلاث سنوات مما جعل الرئيس اوليسيجون أوباسانجو أنذاك يعلن حالة الطوارئ ويفرض حظر التجول.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:arabic.irib.ir 

 

 

رئيس الصين يحذر من تراجع الطلب على صادرات بلاده

 

 

حذر الرئيس الصيني هو جينتاو من تراجع الاداء الاقتصادي لبلاده بسبب الازمة المالية العالمية وقال جينتاو امام مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني ان الطلب على الصادارت الصينية يتراجع بشكل واضح مع تراجع النمو في اكبر الدول التي تستورد منتجات صينية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية وينتظر ان يتراجع نمو الاقتصاد الصيني الى 9% هذا العام مقابل اكثر من 11% في العام الماضي. ويعتمد النمو الكبير للاقتصاد الصيني اساسا على الصادرات ويقول مراسل بي بي سي في بكين ان كثيرا من المسؤولين الصينيين يرون ان النمو الاقتصادي في البلاد يجب الا يقل عن 7% لضمان عدم تخفيض التوظف في القطاعات التي تنتج سلعا للتصدير وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد حذرت من انكماش اقتصادي في عام 2009. ومن المتوقع ان ينكمش الاقتصاد الامريكي بحوالي 1%.

 

 

 

خيبة أمل في أوباما

 

 

 

صحيفة الصنداي تايمز تعود إلى مسألة انتخاب الرئيس الجديد للولايات المتحدة، وتعلق على الكيفية التي يتصف بها في الاستعداد لتسلم منصبه بعد اسابيع، وتقول الصحيفة إن أوباما قد استقى كثيرا من سلطة سلفه، إلا أنه بذلك عرض نفسه لانتقادات قد تقصر شهر العسل الرئاسي الذي يتمتع به كل رئيس جديد، فهناك بالفعل اضطراب واستياء في صفوف الديمقراطيين بسبب بعض التعيينات التي قام بها.

خيبة أمل فيه قبل تسلمه منصبه

وتشير الصحيفة إلى تعامل أوباما مع الأزمة المالية وأحداث أوباما وكأنه رئيس بالفعل في حين كاد يغيب الرئيس الفعلي بوش عن الأنظار وتقول إن المعارضين للحرب في الحزب الديمقراطي يشعرون بالاستياء من بقاء روبرت جيتس وزير الدفاع الجمهوري في منصبه وتوقع تعيين الجنرال جيمس جونز وهو ليس من الديمقراطيين مستشارا للأمن القومي وتعيين هيلاري كلنتون التي أيدت الحرب في العراق وزيرة للخارجية وتنقل الصحيفة عن مجلة "نيشن" الأسبوعية الليبرالية شكواها من أن المرشحيين لأن يكونوا في فريق الأمن القومي لأوباما "قد اختيروا بالكامل من دوائر محافظة مؤيدة للعسكر دون أن يكون بينهم أي شخص يمثل الجناح المعارض للحرب في الحزب الديمقراطي" وتقول الصحيفة إن ائتلافا من جماعات ليبرالية يخطط لنصب خيام في كانون الثاني/يناير بالقرب من منزل أوباما في هايد بارك بشيكاجو على أمل ان "يذكر" وجودهم الرئيس المنتخب بوعوده وتضيف الصحيفة إنه بينما يأمل كثير من الديمقراطيين بأن يطمئنهم أوباما فور تسلمه منصبه رسميا، تنقل عن جودي إيفانز إحدى الناشطات الشهيرات تصريحها لموقع بوليتيكو" الأسبوع الماضي بأن الرئيس النمنتخب بالفعل "يخرق التفويض الذي منحه له الشعب".

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:news.bbc.co.uk