الإعــلام فــي النظـــام الديمقراطي

 

 

 

مهمة الاعلام في المجتمع المدني الديمقراطي هي التواصل الحي مع الجمهور كرقيب ناقد لكل من القوي السياسية والقوى الاقتصادية والسلطات التنفيذية في ممارسة أدوارها ضمن مسيرة البناء الديمقراطي ، ويضمن القانون الدولي حرية التعبير عن الرأي ، من خلال مستندات عديدة لحقوق الإنسان وبشكل خاص المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تشمل التعبير الثقافي والفنون بقدر ما تشمل تبادل المعلومات والأفكار والمناقشة السياسية، حرية التعبير، هذه الحرية التي تعتبر الحجر الأساس للحريات الديمقراطية ويعد دور وسائل الإعلام أساسياً لممارسة حرية التعبير، ولان الديمقراطية تعد أكثر من مجرّد مجموعة مؤسسات بل هي أيضاً ثقافة بحدّ ذاتها،فبدون وسائل الإعلام، يستحيل على ثقافة الديمقراطية أن تنمو وعلى المجتمع أن يطور العادات والممارسات المكتسبة وتبادل الآراء والأفكار والمعلومات.

وفي العالم العصري، تعتمد الديمقراطية على وسائل الإعلام السليمة والمتعددة والمتنوعة والمستقلة التي يمكنها أن توفر منصة للنقاش الديمقراطي وتلعب وسائل الإعلام دوراً حاسماً لأنها توفر الفضاء الاجتماعي الذي يُمارس من خلاله حق التعبير بشكل فعّال، والديمقراطية ثقافة - طريقة تصرّف وعادات وقواعد صغيرة،يقول ألكسندر دي توكفيل في كتابه الديمقراطية في أميركا أن قوة أميركا لا تكمن فقط في مؤسساتها - الفيدرالية وفصل السلطات والقضاة المستقلين بل أيضاً في خبرة الشعب وممارسته للديمقراطية بشكل محلّي ويومي.

يعبّر الصحفيون عن آرائهم بالإضافة الى آراء الجماعات الذين يعملون لحسابها. على سبيل المثال، يؤدي الصحافي المحقق وظيفة ديمقراطية قيّمة فيما يستكشف مسائل ذات المصلحة العامة قد تتراوح من تحقيقات الفساد من خلال المسائل الصحية الى كشف الجرائم. ولا تبقى وسائل الإعلام خارج الحدث الذي تقوم بتغطيته مهما كانت وجهات نظرها؛ فيمكنها، كممثل إجتماعي، أن تحدد طريقة تطوّر المجتمع .

دور الصحفيين

ان هناك صحفاً فى دول خليجية لايتعدى سكانها سكان مدينة صغيرة لكنها قوية ومتطورة، كما ان هناك صحافة سوداء لا ترى أية  بارقة امل لكنها تصدر نوعاً معيناً من الرأي ولا تهتم بالتحليل المنطقي ولا تهتم بالخبر مثلما تهتم باراء اصحابها وهناك نوع اخرمن الصحافة الصفراء التى تهتم فقط بالاثارة تخاطب نوعا معينا من القراء ولاتهتم بمسألة الارتقاء المهني. وقد ادى ذلك النوع من الصحافة الى تراجع مستوى الصحافة المصرية .

واصبحت الصحافة الحزبية تشبها الصحافة القومية بمعنى انها منحازة الى اراء احزابها فلا تستطيع ان توجه رأياً معارضاً للحزب فى جريدته. وهناك صحافة مستقلة نعول عليها فى تغيير صورة الصحافة وضرب مثلاً بذلك جريدة مصر اليوم.

و قد يتناول الصحفيون قضايا مثيرة وحساسة من خلال ، كشف الغطاء عن الاخطاء التى ترتكب بقصد او بدون قصد من قبل بعض الصحفيين من خلال نقل اخبار من شانها ان تزيد من التوتراوتقلل من اهمية طرف دون الاخراو قد يعمل البعض على انتشار او الترويج للافكار المبتورة او الكاذبة التى يريد البعض من العابثين ان يروجوا لها اوينشروها عبر صحفهم التى يثق فيها البعض فثقافة الاستسهال ما بين جموع الصحفيين الذين لايبذلون جهداً في الحصول على المعلومات من مصادرها رغبة في الاستسهال تعتبر مشكلة كبيرة تؤثر على العمل الصحفي وتؤثر على جودة نقل الخبر بشكل موضوعي. فالصحفي مثلة مثل اي حرفي يجب ان يتقن مهنته ويستخدم ادواته بشكل جيد ، ويجب ان يعرف الصحفي ان الصحافة بشكل عام هي معلومات من الدرجة الاولى يقوم على اساسها بكتابة مقال او تحليل او خبر. وهناك ايضاً ثقافة الاستهانة بالعواقب التى ادت الى كوارث حقيقية اليوم، فكثير من الاعلاميين والصحفيين اثاروا قضايا معينة ادت الى كوارث حقيقية .

أدوار إيجابية

الحملات والتي تشمل حملات التوعية التي تهدف الى تغيير سلوك المواطنين تجاه ظاهرة محددة وتوضيح السوك المثالي الذي يجب اتباعه وهناك ايضاً حملات التعبئة والتغيير وهي الحملات التي تقوم بها الصحف لتعبئة المواطنين خلف قضية محددة وكسب مزيد من الانصار حولها واحدث حملة في هذا المجال حملات الرقابة وهي الوظيفة الاساسية التي تقوم بها الصحافة والتي تهدف الى كشف سلبيات ومخالفات كبار المسؤولين او الاجهزة او الشخصيات العامة وابرزها الحملات المضادة  للفساد.

الخطوات المهمة التي يجب اتباعها لضمان نجاح الحملات قبل البدء فيها وتحديد عناصر القوة والضعف. و تشمل تلك الخطوات: جمع المعلومات، ثم تحديد فنون الصحافة المستخدمة ، واختيار التوقيت المناسب للقيام بالحملة ، التأكد من صحة الوثائق المستخدمة ، اسلوب الكتابة، و تطوير الحملة، و ربط الحملة بمصالح الناس.

الحياد في العمل الاعلامي

لا بد من استقلالية ملكية الإعلام، وحق الجميع في تأسيس المؤسسات الإعلامية، دون ضغط، وكذلك ضمان حرية العاملين من محررين وكتاب في التعبير عن آرائهم بكامل الحرية دون تدخل المالكين، وهذا يعني استقلالية هيئة التحرير عن الإدارة.

كما لابد من تأمين الحرية المهنية الفردية: التزام العاملين في المؤسسات الإعلامية بالمهنية التي تلزمهم بالنزاهة والصدق والانتماء للخبر الصادق والكلمة الحرة النزيهة المحايدة بأمانة ولايمكن إغفال أهمية وجود ضمانات تشريعية لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين، وتأمين الحصانة للصحفي وعدم مطاردته عن التعبير الحر الملتزم عن رأيه.

ويرى البعض ان هناك نوعين من الحياد نوع ايجابي وهو الذي لايتحيز لأي طرف ضد الاخر ويتسم بالاستقلالية ، والنوع الاخر وهو الحياد السلبي الذي ينجم عن الضعف وقلة الحيلة ولايريد اصحابه منه سوى تجنيب انفسهم المشكلات.

وهناك من يرى ان الحياد خرافة ولا يمكن لأية مطبوعة او قناة تلفزيونية ان تكون حيادية مائة فى المائة لان تلك الصحف مملوكة اما للفرد اوللمؤسسة اوللحكومة فهى غالبا ما تتحيز . وهناك دول تتمتع بالحرية الكبيرة لكن اعلامها قد يفرض عليه بعض القيود بالرغم من تمتعها بقدرات تقنية كبيرة.

وسائل الاعلام فى بلادنا تعاني من غياب الحياد بمعناه الإيجابي، فهي لا تتحيز للمصلحة الوطنية العليا، بل تتحيز لوجهة نظر السلطة والمتحالفين معها والمتحلقين حولها أو المنتفعين منها. وغياب هذا اللون من الحياد في إعلامنا يعود إلى ثلاثة أسباب رئيسة هي : الوصاية التي تفرضها السلطة التنفيذية على الاعلام، ومشكلة اتاحة المعلومات والحصول عليها .

مشكلات تواجه العمل الاعلامي

المشكلات التى تواجه الصحافة تتمثل في نقص التمويل والاعتماد على الاعلان كمصدر للدخل والمركزية في اتخاذ القرارات وعدم انتظام الصدور.

فضلا عن نقص رواتب الصحفيين وصعوبة التعيين نظراً لرغبة تلك الصحف فى تفادي تحمل تكلفة تعيينات الصحفيين والافتقار للاطار القانوني الذي ينظم العمل الاعلامي ، وعدم تفرغ الصحفيين بتلك الصحف .

سطحية الموضوعات التي يتناولها الصحفيون في الصحف الاقليمية وعدم قدرتهم على تناول الموضوعات ذات الحساسية ذات الصبغة القومية والعالمية ، بينما تعطى الاولوية للموضوعات ذات الصبغة الاعلانية التي تدر ربحا للجريدة  كما اشار الصحفيون الى طبيعة العلاقة بينهم وبين المصدر كعائق اساسي لعملهم نظراً لتعمد بعض المصادر اخفاء البيانات والمعلومات بغرض التضليل او خوفا من تسليط الضوء على اعمالهم.

و كل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر:جريدة الصباح-24-9-2007