العلاقة بين الإرهاب والإعلام العربي

 

 

محمد عاشور الخفاجي

 

مما لاشك فيه إن هنالك ارتباط كبير بين الإعلام وكافة الأحداث التي تشهدها الساحة العراقية ومن الأمور التي يجب أن ننتبه إليها في عصرنا الإعلامي الحالي هو علاقة الإعلام العربي بالإرهاب الذي يشهده العراق وقبل البدء

بالحديث عن هذه العلاقة الفريدة والتحالف الإعلامي الإرهابي لا بدلنا من الإشارة لتعريف الإرهاب ومنها هذه التعريفات:

1. تعريف الجمعية العامة للأمم المتحدة المقترح عام ,1937 ((كافة الأفعال الإجرامية ضد دولة من الدول التي من شأنها بحكم طبيعتها أو هدفها إثارة الرعب في نفوس شخصيات معينة أو جماعات من الأشخاص أو في نفوس العامة«. وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1999 بشأن إجراءات مكافحة الإرهاب الدولي وتضمن التأكيد على أن الأعمال الإجرامية التي من شأنها إثارة الرعب في نفوس العامة أو مجموعة من الأشخاص لأغراض سياسية غير مبررة تحت أي ظروف ومهما كانت طبيعة الاعتبارات السياسية أو الفلسفية أو الايدولوجية أو الراديكالية أو العرقية أو الدينية أو أي اعتبارات أخرى تستغل لتبريرها)).

2. تعريف الاتحاد الأوروبي((هو العمل الذي يؤدي لترويع المواطنين بشكل خطير, أو يسعى إلى زعزعة استقرار أو تقويض المؤسسات السياسية أو الدستورية أو الاقتصادية أو الاجتماعية لإحدى الدول, أو المنظمات, مثل الهجمات ضد حياة الأفراد أو الهجمات ضد السلامة الجسدية للأفراد أو اختطاف واحتجاز الرهائن, أو إحداث أضرار كبيرة بالمؤسسات الحكومية أو اختطاف الطائرات والسفن ووسائل النقل الأخرى, أو تصنيع أو حيازة المواد أو الأسلحة الكيماوية والبيولوجية, أو إدارة جماعة إرهابية أو المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية.

3-  الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب القاهرة عام 1998 ((كل فعل من أفعال العنف أو التهديد به أي كانت بواعثه أو أغراضه ويقع تنفيذا لمشروع إجرامي فردي أو جماعي ويهدف إلى إلقاء الرعب بين الناس أو ترويعهم بإيذائهم أو تعريض حياتهم أو حريتهم أو أمنهم للخطر أو إلحاق الضرر بالبيئة أو بأحد المرافق أو الأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها أو تعريض احد الموارد الوطنية للخطر)).

وبعد التعرف على الإرهاب واهم التعريفات العالمية لهذا الداء المستشري في العالم وفي العراق خصوصا جدير بنا أن نعرف الإعلام لغة واصطلاحا فمعنى الإعلام لغة:  نقل المعلومات إلى الآخرين عن طريق الكلمة أو غيرها بسرعة.

والإعلام اصطلاحا هو: "عملية نشر وتقديم معلومات صحيحة، وحقائق واضحة و صادقة، وموضوعات دقيقة، ووقائع محددة، وأفكار منطقية وآراء راجحة للجماهير مع ذكر مصادرها خدمة للصالح العام "

إذا أيها الأحبة هذا هو ما اتفق عليه الفقهاء من توضيح تعار يف للإرهاب والإعلام فأين انتم يا فضائياتنا العربية من هذه التعاريف الدولية وهل إن تجاهلكم لهذه القيم سيستمر إلى ما لا نهاية وموقف بعض هذه الفضائيات واضح وليس خفي في إظهار عدائها للشعب العراقي فأي معلومات صحيحة تبثونه؟

وأي رعب هذا الذي تزرعونه من خلال أخباركم الكاذبة؟

وبالرغم من كل أساليبكم التي تمارسونها في خداع بعض العقول التي انتبهت وستنتبه إلى كل أساليبكم الماكرة ورغما عنكم سيبقى عراقنا موحدا وكلمتنا الإعلامية ستقف بوجه تحالفكم المشئوم مع الإرهاب.

و كل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر: المثقف السياسي-25-4-2007