قراءات في فكر الإمام الشيرازي الراحل :

 

القرآن أساس الحضارة الإسلامية

 

 

لاشك أن أول أساس بنيت عليه الحضارة الإسلامية ـ التي أنقذت العالم من الويلات ، ودفعته إلى التقدم الهائل في أبعاد الحياة ـ هو القرآن ، ولذا فمن الضروري ـ إذا أردنا إعادة الحضارة الإسلامية ـ أن نبنيها على القرآن مرة ثانية فهو سرّ الانطلاقة الأولى بما أوجده في المسلمين مـن الروح المعنوية العالية ، والإيمان بالله واليوم الآخر ، والخوف من الجنة والنار ، والتحلي بالأخلاق الحميدة ـ أول مبعث لانطلاقة المسلمين ، تلك الانطلاقة المذهلة التي اعترف علماء الغرب بأنها كانت وراء النهضة العلمية في الغرب ، وبأن المسلمين هم آباء العلم الحديث وذلك مثل غوستاق لوبون ، سيدييو ، ديلامبر ، ليبرى ، سلوريان ، ويلز ، والبارون الذي يقول : ( إن الرومان لم يحسنوا القيام بالميراث الذي تركه اليونان، وإن العرب كانوا على خلاف ذلك فقد حفظوه وأتقنوه ولم يقفوا فيه عند هذا الحد ، بل تعدوه إلى ترقيته وطبقوه باذلين الجهد في تحسينه وإنمائه حتى سلموه للعصور الحديثة ).

المصدر : بتصرف من : كتاب الصياغة الجـــديـــدة لعالم الإيمان والحـــرية والــرفــاه والسلام - للإمام الراحـــل السيد محمد الحسيني الشيــرازي رضوان الله عليه - الفصل الثانـــي: الإيمان ومنابع الحضارة الإسلامية .