قراءات في فكر الإمام الشيرازي الراحل :

اللاعنف

 

 

بقى الإمام الشيرازي (قدس سره الشريف) زهاء أكثر من نصف قرن يدعو الأمة والبشرية إلى اللاعنف وكخيار استراتيجي في:

السياسة الدولية والمحلية، السياسة الداخلية والخارجية، الدولة والمجتمع والمؤسسات والجمعيات والأحزاب والأفراد، المعارضة أو السلطة، الإعلام، الحرب والسلم، المؤسسات المدنية والعسكرية، وفي ممارسات الأكثرية والأقلية والأقليات والجماعات والأسرة والأفراد والقيادات......، فيقول: (نؤكد على ضرورة الالتزام بسياسة السلّم واللاعنف في جميع مجالات الحياة، كما أمر الله عزَّ وجلَّ ورسوله (صلى الله عليه وآله)، وأهل بيته الطاهرين (عليهم السلام) بذلك، وكما هو واضح في سيرتهم العطرة، هذا ولا يجوز فعل ما يوجب تشويه سمعة الإسلام أو المسلمين من أعمال العنف).

قراءة في كتاب: اللاعنف في الإسلام ـ الصفحة (198)