قراءات في فكر الإمام الشيرازي الراحل :

التعصب

 

 

قد يُبتلى الفرد أو المجتمع بالمرض النفسي، ويسمى بالتعصب، الذي هو انحراف في العاطفة بدون منطق، فيصر على ما في جانبه، وإن لم يكن له دليل، ويرفض ما هو لصالح الآخر، وإن كان للآخر دليل، ويمكن للحزب والجماعة و... أن يبتلى بالتعصب أيضاً.

وإذا أشتد التعصب حتى صار الفرد أو المجتمع حساساً شديد الحساسية تجاه ما يراه سُمي ذلك بالعقدة، كأن النفس انعقدت على ذلك الجانب بدون ملاحظة التوسط والحق اللذين أكد الإسلام على التمسك بهما، فالتعصب داء يجب اجتنابه، وعلى المفكرين تصحيح أو تعديل الانحراف.

قراءة في موسوعة الفقه : الجزء (109) (الصفحة (157 ـ 160).