قراءات في فكر الإمام الشيرازي الراحل :

حق الاقتراع

 

 

لا شك في أن كل بالغ عاقل له حق انتخاب الرئيس، والمرأة كالرجل في حقّ الانتخاب، كحقها في انتخاب مرجع التقليد والقاضي وإمام الجماعة وغير ذلك.

كما أن الظاهر لدي أنه:

يحق لـ (غير البالغ، ولغير العاقل) أيضاً أن يكون له صوت بواسطة وليّه، لشمول الإطلاق له، ولا يقال:

إن كان ذلك حقاً وجب، وإلا لمْ يجز؟

أما الأول: لقاعدة (لا يتوى...).

وأما الثاني: فلأنه يكون حينئذ تصرفاً في حق الكبار؟

لأنه يقال: الحق موضوع عرفي، إن وضع ثبت إحكامه، وإن لم يوضع لم يثبت أحكامه، فإن الحكم تابع للموضوع، ومنه يعرف الحق بالنسبة إلى المجنون.

قراءة في موسوعة الفقه : الجزء (99) (الصفحة (50).