مؤتمر جمعية حقوق الإنسان في بابل

 

 

تم في يوم أمس السبت الموافق 25\6\2005 انعقاد مؤتمر جمعية حقوق الإنسان في بابل وبالتعاون مع المكتب ألتنسيقي لمنظمات المجتمع المدني وقد حضر الجلسة السيد ممثل وزارة حقوق الإنسان والسيد باسم الربيعي عضو ألجمعيه ألوطنيه وقد ناقش المؤتمر أمور مهمة منها عودة أعضاء حزب البعث وموقف الأحزاب السياسية التي غابت وبصورة كامله عن المؤتمر علما بان شعارها كان في الانتخابات لا لحزب البعث.

وقد خرج المؤتمرون بالنقاط التاليه:

1- تفعيل دور لجان لاجتثاث البعث( الهيئة ألوطنيه العليا لاجتثاث حزب البعث ) وربطها مباشرة بالجمعية الوطنية حتى لا تكون للسلطة التنفيذية اية سلطه عليها.

2- أعادة النظر بكافة معاملات الاستئناف التي تمت في زمن حكومة إياد علاوي وإعادة مستحقات الرواتب كامله للذي يعاد النظر باستئناف عودته الى الدولة واعتماد أراء المنظمات المهتمة بضحايا النظام.

3- ادانة أي تستر للكتب الرسميه والقرارات الموجهة من الهيئة ألوطنيه لاجتثاث البعث الى دوائر والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

4- ألمطالبه باجراء موازنه بين حقوق المتضررين وإعادتها اليهم وبين اعادة البعثتين وإعطاء ضحايا النظام الاوليه في التعيين.

5- التركيز على اجتثاث البعث حالة وطنيه.

6- الاستمرار بحملة المليون توقيع وتوسيعها لتشمل المحافظات الاخرى وإعطاءها وقت أطول وإرسال نسخه منها الى :

1- الجمعية الوطنية

2- الأمم المتحدة

3- جامعة الدول العربية 4

- منظمات حقوق الإنسان.

7- مطالبة الهيئه الوطنيه لاجتثاث البعث بنشر الشكاوي المتضررين في الصحف اسوة بنشر اسماء المستثنيين من لاجتثاث .

( على ان يتم النشر بالأحرف الاوليه من أسماء أصحاب الشكاوى للضرورة الامنيه.)

8- دعم المظاهر الجماهيرية السلميه الداعية الى استبعاد البعثيين من الممارسة السياسية.

9- رفع برقية احتجاج شديدة اللهجه الى الاخضر الابراهيمي لتدخله السافر في الشان العراقي باعادة البعثيين مرفقه بنسخه من التواقيع الرافضة لعودتهم.