نائب أسترالي (زعيم حزب "الأسرة أولاً ) : الطلاق يفاقم الاحتباس الحراري

 

 

كشف نائب استرالي أن سلبيات الطلاق تتعدى آثاره الاجتماعية بل تضر بكوكبنا ويفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري وقال السيناتور ستيف فيلدينغ، زعيم حزب "الأسرة أولاً"، أمام مجلس الشيوخ الأسترالي الثلاثاء أن الطلاق يدفع المطلقين لأسلوب حياة مبذر، ويؤثر على الموارد، وأن الحفاظ على العائلة والزواج هو في صالح كوكب الأرض وشرح قائلاً: من المتعارف أنه مشكلة اجتماعية، إلا أننا نرى أن له تأثير بيئي كذلك ودافع فيلدينغ عن نظريته أمام مجلس الشيوخ،  في جلسة عقدها لمناقشة قضايا بيئية، قائلاً إنه حين ينفصل الأزواج يحتاجون إلى المزيد من المنازل وبذلك يستهلكون المزيد من الموارد من طاقة ومياه.

وأضاف "أسلوب الحياة هذا الذي لا يتعامل مع الموارد بكفاءة" يعني أن الأفضل لكوكب الأرض أن يبقى الأزواج معاً واستشهد بمقاطع من تقرير أمريكي: "تلطيف آثار النمط المعيشي المؤثر على المصادر، مثل الطلاق، يساعد في تحقيق أهداف تنمية بيئة دولية مستدامة ويساعد في التوفير وقال روس كارتر، من وزارة البيئة الأسترالية، إنه لم يطلع على التقرير الأمريكي، إلا أنه بصدد النظر فيه، مضيفاً: "بالتأكيد طالما نحن على علم به.. ستتم مناقشته مع الأجهزة الأخرى ورفضت المعارضة التعقيب على تصريح السيناتور، إلا أن أحدهم اعترض بأنها  قد تشجع الأزواج على "الخطيئة" بالعيش معاً لخفض معدل نفث الغازات الضارة.

وكل ذلك حسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً ودون تعليق .

المصدر:cnn العربیة