تقرير رسمي : 4 ملايين فتاة يمنية أميّة وانتشار تسرّب الطالبات

 

كشفت مصادر رسمية في العاصمة اليمنية صنعاء، عن وجود أكثر من أربعة ملايين فتاة يمنية أمية تحت ست العاشرة، مشيرة إلى أن نسبة التسرب من المرحلة التعليمية الأساسية بلغت نحو 15%.

وقالت اللجنة الوطنية للمرأة: "إن هناك أربعة ملايين فتاة يمنية أمية تحت سن العشر سنوات، وإن معدل التحاق الإناث بالتعليم بلغ عام 2006 - 2007م 54% مقابل 76% للذكور بفجوة قدرت بـ (18) نقطة وزيادة عن العام السابق له بمقدار (5) نقاط لدي الإناث ونقطة واحده لدي الذكور".

وكشف تقرير إحصائي صدر مؤخراً، أن نسبة التسرب من المرحلة الأساسية للإناث بلغت 15% وللذكور 13% وذلك عام 2005-2006م. وقال التقرير: "إن التحيز الاجتماعي وعدم توفر المعلمات والظروف المعيشية للأسر وتفضيل الذكور عن الإناث للبقاء في التعليم من أهم أسباب تسرب الإناث من التعليم".

وأوضح التقرير الذي أعد بمناسبة 8 مارس اليوم العالمي للمرأة عن تفشي الأمية بين النساء بصورة واسعة حيث بلغ عدد النساء الأميات في العمر 10 سنوات فأكثر (4.223.000) أمية بنسبة 60% من إجمالي النساء في هذا العمر مقابل 21% من الذكور في نفس الفئة العمرية هم أميون. وترتفع بحسب التقرير نسبة الأمية في الريف بين النساء إلى 70% وبين الذكور 25%.

وأشار التقرير الذي ستستعرضه اللجنة الوطنية للمرأة في الجمهورية اليمنية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إلى أن معدل التحاق الإناث في التعليم الثانوي لم يتجاوز الربع للإناث في عمر الالتحاق بالتعليم الثانوي مقابل نصف الذكور الملتحقين.

وقالت اللجنة في تقريرها: "إن النسبة بين عدد المعلمات والمعلمين في التعليم العام معلمة واحدة مقابل ثلاثة معلمين ذكور، مما يدل على تدني نسبة المدرسات بالقياس بالذكور أما على مستوي الإدارة المدرسية فالوضع أكثر تحيزاً لصالح الإدارة المدرسية من الرجال ودعت إلى حشد الطاقات والجهود لمكافحة الأمية في صفوف النساء وبالذات في الريف لرفع مشاركة المرأة في التنمية.

وكل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر: lahaonline