بكاء الصغير .. رسالة متعددة المعاني

 

 

يبكي الطفل الصغير في عمر أقل من عام لأسباب عديدة، وما بكاؤه إلا محاولة للتعبير عن عدم إحساسه بالراحة، ويختلف شكل وصوت البكاء حسب الأسباب التي تدفع إليه، فالبكاء الناتج عن الجوع يكون متواصلاً ولا يتوقف مثل فتح الفم وإدارة الرأس على الجانبين بحثاً عن الثديين، بالإضافة إلى مص الأصابع، كما يبكي الطفل وقت شعوره بالتعب وحاجته إلى النوم، ويعبر عن تلك الرغبة ببكاء متقطع وقد يشبه بكاؤه النحيب، أو يبدو كمن يريد أن يبدو يبكي لكنه عاجز عن البكاء.

وقد يفرك أيضاً عينيه، يتثاءب، ينفر من القبلات ومن ومن اي محاولة لملاعبته، وعندما يتبدل سلوك الطفل بشكل مفاجىء، فهذا دليل على شعوره بالملل، حيث يصدر منه أنين أو أصوات تبدو مفتعلة وزائفة، وربما يكون البكاء الأكثر حدة هو الناتج عن الإحساس بالألم، حيث يصحبه صراخ حاد، وفي بعض الأحيان قد لا تتراءى للأم أسباب ظاهرة تدعو طفلها للبكاء فتصاب بالحيرة.

ولكن الطفل قد يبكي لأسباب بسيطة مثل ارتدائه لملابس ضيقة وغير مريحة، أو بسبب حاجته لتغيير حفاظته. كما أن الحالة المزاجية تلعب دوراً كبيراً فيما يخص ردود أفعاله تجاه الضغوطات اليومية وتجاه ما يحيط به من أشياء، فلكل طفل شخصيته الخاصة، وكذلك حاجاته، والبكاء هو الأسلوب الوحيد الذي يجيده الصغير ليعبر عن إحساسه بالملل أو التعب أو الانزعاج.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:bawabatalmaraa