501 طريقة لتعـزيز ثقة الطفل بنفسه

 

 

القسم السادس

 

128- اجمع أوراق الأشجار المتساقطة مع ابنك ثم العبا بها معا ً.

129- اجعل ابنك يركب سيارة شرطة أو شاحنة مطافى لو أمكنك ذلك .

130- لا تجعل فرقا ً شاسعا ً بين معاملتك لا بنك على الملأ و معاملتك له داخل البيت .

131- ليس لزاما ً عليك أن تترك الفرصة لا بنك ليفوز عليك فى كل لعبة تلعبانها معا ً ، لأن كل شخص ينبغى أن يفوز أحيانا ً و ليس دائما ً .

132- امنح أبناءك فرصة أن يقدموا لك إفطارك فى حجرة نومك فى أيام عيد ميلادك أو عيد الأب أو عيد الأم .

133- انتبه عند ظهور علامات التوتر و الضغط لدى طفلك فى شكل (كوابيس أو نوبات غضب بدون مبرر. إلخ) .

134- اذهب مع ابنك إلى إحدى مناطق الريف الجميلة حيث تزوران حظائر الحيوانات معا ً .

135- خصص ليلة لممارسة ألعاب الذكاء مع العائلة من حين لآخر.

136- لا تقل لطفلك : " إن ذلك الأمر سيضرنى أكثر مما سيضرك أنت"  . فلا يوجد طفل تخدعه مثل هذه الأقاويل .

137- علَّم طفلك أن كل البشر يخطئون و أنه ليس ضروريا ً أن تكون مثاليا ً كى يحبك الآخرون .

138- عندما تكون خارج المنزل ، اتصل بطفلتك و قل لها إنك تفتقدها .

139- امتدح كل جهد يبذله طفلك و ليس ما يؤدى إلى نجاحات فقط.

140- إن لم تستطع الذهاب لشاطئ البحر ، يمكنك إقامة حفل شاطئ فى المنزل حول حوض السباحة المصنوع من البلاستيك يحيط به بعض الرمال .

141- اصنع لطفلك ألعابا ً متحركة من الأشياء التى تعكس اهتماماته .

142- تواصل مع ابنك بشكل دائم بعبارات مثل " أعرف أنك تستطيع فعل ذلك " كتحفيز له .

143- احرص على ركوب الدراجة مع طفلك .

144- اعتذر لطفلك عندما تكون مخطئا ً .

145- امنح طفلك صندوقا ً خاصا ً يضع به مقتنياته الخاصة واعطه مفتاحا ً له .

146- اسمح لطفلك أن ينتصر عليك أحيانا ً .

147- قد تضطر فى بعض الأحيان إلى أن تؤكد لطفلك أن " العالم يدور حول الشمس و ليس حوله هو " .

148- احرص على تعليم طفلك السباحة .

149- سجل أول يوم لطفلك فى المدرسة بكاميرا الفيديو ، لأن ذلك اليوم هو أحد الأيام الهامة فى حياته .

150- عليك أن تدرك أن علاقة الأبوين ببعضهما البعض لا تقل أهمية عن علاقة كل منهما بالطفل ؛لأن ذلك سيعطى الطفل انطباعا ً عما يجب أن تكون عليه العلاقة بين أفراد العائلة .

151- لا تدع فرصة حضور مؤتمرات التربية تفوتك

المصدر : بتصرف مع إضافات من كتاب : 501 طريقة لتعزيز ثقة الطفل بنفسه- روبرت د.رامسي- ص58-68