تعديل السلوك.. فن من فنون التربية

 

د.غنام عبدالعزيز أحمد الغنام

 

 

كيف نتعامل مع الطفل العنيف ؟

أولاً: تنمية احترام الذات لديه.

 يجب أن يشعر بأنه محبوب وغالٍ في كلماتك وتصرفاتك تجاهه مما يشكل لديه صورة عن نفسه (فأنت مرآته)، فإنه يحتاج أن يشعر بقيمته وبأنه محبوب ليعيش حياة سعيدة، ولذلك يجب أن تعامليه بحرص واحترام وحب. وقد تبدو هذه مهمة ثقيلة على الوالدين، ولكنها بسيطة فبإمكان اللمسة أو الابتسامة أو ضمه أن تنقل لطفلك أنك تهتمين به.

امتدحي طفلك إذا قام بعمل معين وقولي له: (إنك ماهر)، أو ( إنك ذكي) وقدري ما يصنعه لك.

استمعي له بانتباه وكوني مستجيبة له عندما يتحدث، واسألي عن رأيه.

 عامليه باحترام مثل ( من فضلك افعل كذا ) (شكراً) إذا أعطاك شيئاً.

لا تسميه بألفاظ سلبية مثل (أحمق) (غبي) (كذاب).

لا للضرب أو العقاب الشديد.

تجاهل السلوك غير المرغوب في بعض الأحيان إذا أراد منه جذب الانتباه.

ضعي القواعد، ويجب على الجميع اتباعها، وفسريها لهم.

اعطي عدداً قليلاً من المطالب ولا تعطي أوامر كثيرة مرة واحدة.

عاقبي طفلك، مثلاً بإرساله إلى مكان العزل لمد 6 دقائق إذا قام بعمل خاطئ مع شرح ذلك له بهدوء، ثم عليه إتمام الدقائق الستة في المكان المخصص، ثم اطلبي منه الأسف.

 أخبريه بأنه سوف يحصل على نجمة توضع له في لوحة مخصصة بذلك إذا لم يسيء الأدب لك وإخوانه كل على حدة.

كافئي الأطفال كلما استمروا في اللعب دون شجار.

اجعل كل طفل يشعر بأنه محبوب وذو قيمة ذاتية.

واعلمي أن الغيرة تتعصب وتضايق الطفل أكثر منا كوالدين.

و كل ذلك بحسب رأي الكاتبة في المصدر المذكور نصا و دون تعليق.

المصدر: اسرة نت