دعوة بريطانية لتدريس الأولادفي مدارس منفصلة عن الفتيات

 

 

دعا أحد قيادى حزب العمال البريطانى اليوم الى تدريس الاولاد فى مدارس منفصلة عن الفتيات ووفقا لانظمة ذكورية قوية من أجل انقاذ جيل ضائع من الشباب ومساعدتهم على ايجاد طريقهم فى الحياة.

وقال ليام فوكس ان المراهقين الذين لا يتلقون أى تأثير ذكورى الا من اقرانهم الذين يعانون نفس المشكلات يمكن ان يستفيدوا ايضا من برامج الكليات العسكرية التى تقدم نموذجا للحياة االرجولية والمنظمة علاوة على مشروعات الجمعيات التطوعية الهادفة لتعزيز القيم فى حياتهم ويقود فوكس حملة انتخابية مفتاحها الرئيسى مفهوم الانهيار الاجتماعى فى حين هاجمت اصوات اخرى فى الحزب الاسبوع الماضى المحتوى الجنسى لاغانى البوب المصورة ودعت الى التشجيع على الزواج.

ووجه فوكس فى مقال له نشرته صحيفة - الغارديان - اليوم انتقادا للتغيرات الاجتماعية خلال فترة الثمانينات من القرن الماضى والتى جاءت على حساب العائلة الكبيرة والممتدة تاركة الكثير من الاشخاص منفصلين عن المجتمع والتعليم.

وقال فوكس : نحن نواجه جيلا فشل المجتمع والتعليم فى اعداده وهو الان يصب احباطه على المجتمع - مشيرا الى انه حان الوقت لاعتماد حلول عملية داعيا الكنائس والجماعات التطوعية الى التدخل لتعليم الشباب ماهو متوقع منهم بالاضافة الى مشاركة البرامج العسكرية بدور اكبر فى اعدادهم.

المصدر : بنا - 3-7-