سيناتور اميركي بارز : لم تسيطر بغداد على العنف خلال شهرين

 

 

سيناتور اميركي بارز يدعو حكومته لتغيير مسارها في العراق

دعا أحد أبرز أعضاء الكونجرس الامريكي العسكريين وأحد مؤيدي الحرب على العراق الولايات المتحدة للنظر في "تغيير المسار" في العراق إذا لم تتمكن حكومة بغداد من السيطرة على العنف المتزايد خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة.

وقال السيناتور جون وارنر ، الذي يترأس لجنة الخدمات العسكرية الامريكية عقب عودته من زيارة للعراق الاسبوع الماضي ، إن ما أقدمت عليه البلاد من اتخاذ "خطوات للوراء" منذ زيارته السابقة أثبط عزيمته.

وأضاف وارنر للصحفيين في مبنى الكونجرس الخميس أعتقد إن المسئولية تقع على عاتق حكومتنا لتقرر إذا ما كنا بحاجة إلى تغيير المسار في العراق.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي كانت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية تزور العراق لحث رئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس جلال طالباني على النجاح في مواجهة التحديات والتعامل مع التمرد ومحاولة منع اندلاع حرب أهلية شاملة بين السنة والشيعة.

وأثار وارنر الشكوك حول الخطة التي أعرب المالكي عن تفاؤله إزاءها وهي خطة تهدف إلى وضع أكبر جماعتين مسلحتين في البلاد تحت السيطرة الحكومية. وقال وارنر إن وزارتي الخارجية والدفاع الامريكيتين لم يتمكنا حتى من الحصول على نسخة من الوثيقة التي تم التوقيع عليها.

و كل ذلك نصاً بحسب المصدر المذكور.

المصدر: الجيران-8-10-2006