الإعلام والتفكير التآمري

 

 

عماد الامارة

 

يعتبر الكثير التفكير التأمري بانه ازمة العلاقة مع الواقع المحيط، ومن هذا المنطلق يفسر مثل غيره من الظواهر الاجتماعية والانسانية كونه محصلة من عوامل معقدة ومتشابكة، ذلك مما يجعل التفسير الاحادي لهذا النمط من الاعلام تفكير غير علمي، وقد انتشرت ظواهر هذا الاعلام في كثير من ارجاء البلاد العربية، وقد اخذ هذا النمط الاعلامي ظاهرة معقدة ترتبط صعودا وهبوطا بظواهر اقوى غير السياسة،  وان الاعتقاد السائد بان هذا الاعلام التآمري مرتبط بالسياسة اعتقاد خاطئ لان الكثير من تفسيرات هذا الاعلام اخذت مسارها في الاقتصاد والدين والجغرافية والاجتماع وغيرها من العلوم الاخرى، ويرى البعض ان(التفكير التآمري) يرتبط بوسائل الاعلام بصورة مباشرة وهذا ما حصل لكثير من الشعوب العربية التي ابتليت بقيادات جاءت بطرق معروفة للجميع، وتركز مواد الاعلام من ناحية بيان الرأي او التعليق في اخذ مسارها الاعلامي من هذا النهج وفي كثير من البلاد العربية بحيث اصبحت القنوات الفضائية العربية تنتهج وتتخذ المسار نفسه حيث تتخلى الحقائق عن واقعها المجرد لتصبح اسيرة المعلقين واصحاب الرأي في تلك القنوات، من الصعب ربط التفكير التآمري في وسائل الاعلام باعتبارها المصدر الاساس، لان هذا النمط من التفكير وجد في الفكر العربي قبل نشأة وسائل الاعلام في المنطقة العربية، لكن هذا لا يعفي الان وسائل الاعلام العربية من مسؤولية نشر هذا التفكير بين القطاعات الاوسع من الشعوب العربية، ولا يقتصر ذلك على تغطية الاحداث الدولية والاقليمية وانما تتخذ من تفسير الشؤون المحلية المادة الاساس في التغطية الاعلامية وتتخذ وسائل الاعلام تلك طرقا مختلفة في ترويج (التفكير التآمري) من اهمها ان تلك الوسائل تقوم بتحديد اوليات القضايا الساخنة من خلال تكرار التغطية سلفا ويمكن القول ان الثقافة السائدة في العالم العربي تبدو في معظمها محصلة التعرض المباشر وغير المباشر لوسائل الاعلام العربية، والحال هذه لا بد للفضائيات العراقية التصدي الفاعل والمبني على اسس اعلامية رصينة وذات ابعاد ثقافية لا يمكن اختراقها لكي تجنب المجتمع العراقي هذا التفكير المدمر.

وكل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور.

المصدر: جريدة الصباح-29-10-2006

 

مواضيع ذات علاقة:

 

الاتصال والإعلام العربي في عصرالعولمة

الإعلام الإسلامي في القنوات الفضائية

من هجرة الأدمغة والإعلام.. إلى هجرة المعارضة..!

الإعلام في فكر الإمام الشيرازي الراحل

هلْ الخطاب الإعلامي العربي الجديد سينجح؟

أينإعلامنا

الإعلامُ لنْ تنفذ صلاحيته

اعلام التلميع والتسقيط           

الاعلام والرقابة على القضاء

بين الأبواق والاعلام                

أثر الخطاب الإعلامي في القيم الاجتماعية

حيادية الاعلام واستقلاليته بين سلطة الدولة وسطوة التمويل

في معنى الاتصال والاعلام

الاستعراض في المسألة الإعلامية

الإعلام العربي "بين الأرض والفضاء"!

دور وسائل الإعلام في تشكيل المجتمع

انقراض وزارات الإعلام 

شلل الإعـلام

حين يفقد الإعلام عقلانيته ويبيع مهنيته

الاعلام العربي هل يبحث عن الحقيقة ام عن شئ اخر؟

الإعلام البديل ضروري، لكنه يحتاج الكثير

إعلامنا واستباحة الإنسان العربي..!