مقالات و محاضرات

 

 

 

إعادة تقييم الاستراتيجية الأميركية في العراق

 

 جيفري كمب

 

 

مع اقتراب موعد انتخابات التجديد النصفي التي لا يفصلنا عنها سوى أيام، وفي ظل حقيقة مفادها أن شهر أكتوبر الحالي كان واحداً من أكثر الشهور دموية للقوات الأميركية في العراق، تجد إدارة بوش نفسها معرضة لضغط شديد لطمأنة الشعب الأميركي على أنها لا تزال قادرة على السيطرة على الأوضاع في ذلك البلد ولإقناع القيادة العراقية بأنها لن تقوم بالخروج قبل استكمال مهمتها هناك. وبصرف النظر عن نتيجة انتخابات التجديد النصفي فإن أميركا ستكون بحاجة لإعادة تقييم استراتيجيتها في العراق، وتخفيض سقف توقعاتها في ذلك البلد، وإعادة تعريف معنى النصر فيه.

ونتيجة للأوضاع الحالية فإن إدارة بوش مضطرة إلى النظر في عدة أفكار تتعلق بما يتعين عليها عمله للخروج من مأزقها في العراق.

العديد من القوى التي دعمت الحرب على العراق، وعلى وجه الخصوص "المحافظون الجدد"، تجد نفسها الآن في موضع الاتهام وهدفاً لمحاولات تريد أن تجعل منها كبش فداء لما يحدث هناك، مما جعل "المحافظين الجدد" يقومون بإلقاء تبعة ما يحدث على "البنتاجون" تحت قيادة رامسفيلد، وعلى وزارة الخارجية تحت قيادة "كولن باول" والآن "كوندوليزا رايس".

وبعض كبار "الصقور" في الإدارة ما زالوا يدعون إلى زيادة عدد القوات الأميركية الموجودة في العراق، ولكن الإدارة لا تجد في نفسها الشجاعة لإرسال المزيد من القوات إلى بغداد.

على العكس من ذلك، نجد هناك ضغطاً سياسياً باتجاه إجراء عملية انسحاب مرحلي خلال الشهور القادمة خصوصاً على ضوء استمرار ارتفاع أرقام الخسائر البشرية الأميركية هناك.

أما على الصعيد السياسي، فإن معظم الاقتراحات المطروحة، تتمحور حول أن الفرصة الوحيدة لاستمرار العراق متماسكاً، هو منح قدر أكبر من الاستقلال الذاتي لمناطقه المختلفة في إطار فيدرالي فضفاض. وهذا الحل لن يكون مقبولاً من قبل السُّنة العرب، ما لم تكن هناك اتفاقية مضمونة خاصة باقتسام عوائد النفط. والتحدي الذي يواجه إدارة بوش في الوقت الراهن هو التوصل إلى استراتيجية معدلة لا تبدو من خلالها وكأنها قد تخلت عن كل ما كانت تعمل من أجله في المنطقة. وسيصل الضغط على بوش لتغيير هذه المقاربة إلى مداه إذا ما تمكن "الديمقراطيون" من السيطرة على مجلس النواب أو مجلس الشيوخ في انتخابات التجديد النصفي.

علاوة على ذلك تجد الإدارة نفسها مضطرة إلى استعادة مصداقيتها المجروحة أمام الدول الإقليمية الكبرى في المنطقة التي لا تزال تحتفظ معها بعلاقات جيدة وخصوصاً دول الخليج والأردن ومصر، وهي الدول التي فتح التخبط الأميركي في العراق عينها على حقائق ستكون بحاجة إلى ما هو أكثر من الزيارات القصيرة التي تقوم بها كوندوليزا رايس من وقت لآخر لإقناع قادتها بعكسها.

أما تعيين وزير دفاع بدلاً من رامسفيلد، فإنه سيرسل الرسالة الصحيحة، ولكنه يجب أن يكون مزوداً بصلاحيات تتيح له تخفيض الوجود الأميركي في العراق، والقيام في الوقت ذاته بطمأنة دول الخليج أن بلاده لن تتخلى عنها وتتركها وجهاً لوجه أمام إيران النووية الساعية إلى الهيمنة على المنطقة.

ويجب أن نضع في اعتبارنا أن أميركا لن تجد زعيماً عربياً واحداً لديه استعداد لأخذ أي مبادرة استراتيجية أميركية على محمل الجد، ما لم يقم بوش بجهود أكثر تنسيقا لحل المشكلة الفلسطينية التي لا يتوقع أن تشهد انفراجاً بسبب الظروف الموضوعية السائدة في المنطقة والتطورات الحادثة في إسرائيل.

ولكن ونظراً لأن جورج بوش معروف بعناده، فإن احتمال حدوث تغيير جذري في السياسة الأميركية ليس كبيراً. والشيء الوحيد الذي يمكن أن يحركه هو أن يكون لديه هاجس بشأن سجله كرئيس. فإذا ما ترك منصبه عام 2009 والعراق لا يزال غارقاً في الفوضى، وإيران آخذة في البروز كقوة نووية، والصراع العربي الإسرائيلي لا يزال بعيداً عن الحل، فإن فترة حكمه باعتباره الرئيس الأميركي الثالث والأربعين ستكون واحدة من أسوأ الفترات في التاريخ الأميركي الحديث.. وليست هذه بالتأكيد هي التركة التي يرغب بوش في توريثها لمن سيأتي بعده.

وكل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصاً و دون تعليق.

المصدر: الإتحاد الإماراتية-29-10-2006

 

مواضيع ذات علاقة:

 

أمن العراق... وخطر الميليشيات                       

شبح الحرب الأهلية في العراق... دروس من لبنان

كاتب أميركي ينتقد اسلوب ادارة الصراع في العراق

رأيـان أمـريكيان مـختـلـفان فـي السـاحـة العـراقية

واشنطن وضرورة التركيز على عناصر النجاح في العراق

هل تلاشت ” خطة مارشال “ في العراق؟

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق                         

خطة الخروج الأميركية من العراق                     

العراق: لسنا أمام حرب أهلية ولكن...! 

الغائب الأكبر في الإنتخابات العراقيةالأخيرة      

أربعة دروس من فيتنام تصلح في العراق اليوم    

أميركا والعراق: نحو استراتيجية خروج مسؤولة          

الدبلوماسية طريق الخروج من الورطة العراقية        

لماذا تتمنى أميركا وبريطانيا حرباً أهلية في العراق؟        

هلْ الإنقاذ بعد غزو العراق كان ممكناً!؟ 

الحرب الأهـليـة غـير العـراقيـة إنـتـحـار جـمـاعـي… للعـراق والمنطقة والعالم

فرصة للوحدة في العراق

لماذا الخشية من لبننة العراق؟

مركز الفرات للتنمية والدراسات يعقد ندوة حول العنف الطائفي في العراق الأسباب والآثار المترتبة

كايسي يقدم خطة لخفض القوات الأميركية في العراق

قرار حل الميليشيات في العراق متى يأخذ طريقه الى التنفيذ ؟

ليس العـراق فقط بل المنطقة تمرّ بلحظة الإختبار والإختيار معـا : فَـلِمَ التفـرج ! ؟

هل تخطى العراق الأزمة؟

تقرير أمريكي ينتقد سياسة ما بعد حرب العراق

العراقيون هم ضحايا الإرهاب رقم واحد

هل العراق يسير في الاتجاه الصحيح؟

العراق تهزم السيناتور ليبرمان في انتخابات الكونغرس التمهيدية

الديمقـــــراطية في العـراق ليست من أولويات الميزانيــة الأميركية

منْ يقاتل منْ في العراق ؟ ... من الجغرافيا الى التاريخ

جورج بوش يتحدث عن التجارب والأخطاء في العراق

العراق: صراع الديموقراطيات وإنكار الوقائع السياسية 

إلى أين يتجه العراق؟               

هل العراق يسير في الاتجاه الصحيح؟ 

العـراق وضعـف القـوة الأمريكية

لجنة بيكر توصي بتقسيم العـراق على ثلاثة أقاليم

نحو "ستراتيجية امريكية مؤثرة في العراق"- الحلقة الأولى

مركز دراسات أميركي: إنجازات البنتاغون في العراق صفر

هل تنشب حرب أهلية في العراق؟

العراق بين خياري "الديمقراطية" و "الحرب الأهلية"

مـع نـذرالـحرب الأهـلية على أرض العراق(2)

مـع نـذرالـحرب الأهـلية على أرض العراق(1)

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق(1-2)

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق (2-2 )

كينيث بولاك مديرقسم الأبحاث والدراسات في مركز سابان للشرق الأوسط يقول : هناك شبه إجماع على أن طريقة معالجة أمريكا للوضع في العراق فاشلة

هل الإنقلاب العسكري لم يعد خيارا مستبعدا في العراق ?!

وهم الانقلاب العـسكري في العراق  ؟!            

الارهاب في العراق مــن يقف وراءه..؟          

عن العراق ؛ لن نتكلم بل سندع الاحداث تحكي          

الولايات المتّحدة في العراق: جُزء من المشكلةِ        

العراق موضع خلاف مستمر بين قطبي الكونغرس الأميركي         

"الديمقراطيون" الأميركيون والانسحاب من العراق           

العراق...رهان بوش في بقية ولايته الرئاسية         

هل يمكننا إعادة تحريك العراق ثانية ؟         

هل سياسات واشنطن تعصف بوحدة العراق؟   

نظرية "البقاء الطويل" في أرض العراق    

فليساعد العرب العراقيين إذا أرادوا إنهاء الاحتلال      

تقسيم العراق خطأ قاتل للولايات المتحدة الأميركية           

عـودة التيار الكيسنجري الى السياسة الخارجية الأمريكية ومستقبل العراق   

الحالة العراقية: وهل هي بالفعل والتعريف حرب أهلية ..؟         

الصبر وبلا تخبط يمكن أن يكون مفتاحا لحلّ الأزمة العراقية           

فـي الـذكـرى الثالثة للحرب في العـراق : اقول .. وتقول .. ويقول .. والجرح مازال ينزف وحفلة التـفـرج متـواصلة!! 

أمن العراق... وخطر الميليشيات                       

شبح الحرب الأهلية في العراق... دروس من لبنان     

كاتب أميركي ينتقد اسلوب ادارة الصراع في العراق

رأيـان أمـريكيان مـختـلـفان فـي السـاحـة العـراقية

واشنطن وضرورة التركيز على عناصر النجاح في العراق