قياس الإستقرارِ والأمنِ في العراق

 

 

أنتوني. كوردسمان

ترجمة الباحث أمير جبار الساعدي

 

مقدمة تقرير فصلي: هناك تقدّم ولكنه بعيداً عن الحقائقِ ، والأمة تَحتاجُ وتَستحقُّ ذلك

الحاجة للحقيقةِ والموضوعيةِ

إذا أرادت الولايات المتّحدةِ أَن تَخُوضَ " حروب طويلة " ضدّ المعارضين اللا مُتَناظِرين، خصوصاً عندما تكون حروب تصوّرات سياسية وأيديولوجية مهمة كالحقائقِ على الأرضِ، إنه أمرٌ حيويُ أَن يَكُونَ هناك تقييمٌ صادقُ عن مقدار جودة إستراتيجيته ووسائله وادائه، والمشاكلِ والمخاطرالتي يواجهَها.التلفيق والمبالغة يُمكِنُ أَن تُحفّزالوضع لفترات قصيرة ولكن لَيست للنزاعاتِ المستمرةِ.إن البيانات المتمركزة حول العرق كونه الغاية الأسمى أَو الخوف من الأجانب يُمكِنُ أَن يُضلّلانِ وحسب.

إدِّعاء النجاحِ قبل أن يُنجَز عبارة عن وصفة لفقدان المصداقيةِ والدعمِ في كُلّ مستوى. ونفس الشيء يصحّ على التقليل من المشاكلِ والأخطارِ. كان يَجِبُ على الولايات المتّحدة أن تَتعلّمَ هذه الدروسِ في فيتنام، وإلى درجة أقل مِن تجربتِها في لبنان، هايتي، والصومال. كان يَجِبُ عليها أن تتعلّمَه مِن حالاتِ فشل إستخباراتِها في تَقييم أسلحة الدمار الشامل العراقية. لقد صمّمت التقاريرُ لتَأييد السياساتِ المُقدمة وهي خطرة بما فيه الكفاية عندما يُضلّلونَ تشكيلَ السياسة الداخليةِ فحسب، إنهم يَقتلونَ الناسَ في الحربِ.

وهذا لا يَعني أن هناك حقيقة وحيدة واحدة أَو إن تلك الجُهودِ التي سَتَكُون موضوعيةَ سَتَنجح. فليس هناك كميةَ من التحليلِ يُمكِنُ أَن تُزيلَ كلا من الاضطراب أَو ضبابية الحربِ. فالخبرة والبحث لا يُمكِنُهما أبَداً إزالة المناطقِ الحرجةِ المُهملة، وهناك العديد مِن المناطقِ حيث أنَّ الخلاف ليس الشرعية فحسب، ولكن يجب أن تُناقشَ بشكل مفتوح إذا ارادت الولايات المتّحدةِ أَن تَتكيّفَ مع تدفقِ الأحداثِ في النزاعاتِ المستمرةِ.

في قضية مثل الحربِ على العراق، على أية حال، تَحتاجُ السلطة التنفيذيةَ لمُقَابَلَة أعلى معيارِ محتملِ في تقديم التقرير عن فصلِ الحربِ. إن الشعب الأمريكي والكونجرس، قَد لا تُوافق بالكامل على ما تتبعهُ السياسة، لَكنَّهم مِن الضروري أَن يَكُونوا قادرين على وَضع الثقةِ الدائمةِ في ما تعمله الإدارةِ من إتصالات وفي نوعيةِ جُهودِها. ويُمكِنُ أَن يُبنَى الدعم الدائمي على ذلك النوعِ مِن الثقةِ والتقارير فحسب، ونفس الشيء يصحّ على أيّ شكل من التعاون بين الحزبينِ.

الأكثر أهمية ، على أية حال، مقاتلو الحربِ والمسؤولين الذي يُسرّعونَ، يَكذبونَ، ويُبالغونَ دائماً إنهم أكثر مِن يُضلّلونَ الآخرين.ويُظهر كل تأريخِ الحربِ بأنّهم يَنتهونَ في الكذب على أنفسهم. إن مثل هذه الجُهودِ للحُصُول على لونِ الدعمِ لكل العملية السياسيةِ والإستخباراتِ والعديد مِن مظاهر العملياتِ الاخرى أيضاً.وإن الضبّاط والمسؤولون الذين يَجِبُ أَن يَكُونوا قاسين في النقّدَ الذاتيَ يُصبحونَ رؤساءَ المشجعين والمؤمنين الحقيقيينَ. لقد تجاهلوا التحذيرات والنقد الصحيح . وإن الأعمال تَقُادُ بالإتّجاهاتِ والأحداثِ المرفوضة سابقاً بدلاً مِن تَشكيل مثل هذه التيارات والأحداثِ. تَغمرُ العقيدةُ والولاءُ السياسيُ الواقع والحاجةُ للتَكيّف والتَعَلّم.

إن التقارير الثلاثة الأولى إلى الكونجرسِ عن قياس الإستقرارِ والأمنِ في العراق أخفقا في اللتقاء عملياً مع كُلّ معيار محتمل للمصداقيةِ ووحدة أراضيه. إنهم كَانوا خِزيٌ على الخدمة الحكوميةِ وإلى كُلّ شخصِ شاركَ في الصيَاغَة وتَصديقهم. كَا نتقييمهم خيريا بإعطائهم درجة "F". إن وميض البصيرةِ التي زوّدوا بها، حيث غَمروا بشكل إجمالي بإدّعاءاتِ التقدم السياسية والإقتصادية تلك الأحداثِ أثبتت خطئها قبل فترة طويلة، إنهم جُعِلوا؛ الإنجراف نحو النزاع الطائفيِ والعرقي حيث قُلّلا من قيمته بينما تَحرّكت الأمة باتجاه خطر جدّي نحو الحرب الأهليةِ، والتقدّم الصحيح في البُعدِ الأمنَي قد بولغَ فيه وأخطأوا في تقاريرهم.

يَجعلُ التقريرُ الحاليُ بَعض التقدّم الهامِ في عِدّة مناطق، الأكثر ِأهمية في هذا التقرير هو خطرِ الحرب الأهليةِ. إنه بعض الشّيء أكثرُ واقعية في تَقييم الخطرِ السياسيِ، وتحليل تأثيراتِ المساعدةَ والإتجاهات الإقتصادية في النَصِّ المُفصّلِ للتقريرِ المُوَسَّعُ في الطرقِ التي تَتجاوزُ الإحصائيةَ الخامَّ الغير دقيقة على الأقل لعَكس وجهة النظر الصحيحة بصورة أكبر لما يَحدثُ هناك. إنّ المشكلةَ تَبقى ، على أية حال، إذا الولايات المتّحدةِ أَن تُشكّلَ سياسةً تدُومُ نحو العراق، وتُطبّقُه على الذي يَبدو على نحو متزايد يُحتملُ أَن يَكُونَ فترة آخرِى على الأقل لنِص٧ف عقدِ قادم،إنها تَحتاجُ لمعرِفة الحقيقةِ. إنها تَحتاجُ لقُبُول الخطرِ بأنّه قَد تصاب بخسائر ولَها خططُ عمليةُ بديلِة.كما تَحتاجُ لمعرِفة مستوى المصادرِ التي يَجِبُ أَن تَتعهّدَ بها لإمتِلاك فرصة حقيقية مِن النجاحِ.وتَحتاجُ الى صورةَ صادقةَ عن التمرّدِ ومصادرِ العنفِ الطائفيِ والعرقيِ. ببساطة، لتُحاربُ حروبَ طويلةَ يَتطلّبُ ذلك ثقةً والثقةَ تَتطلّب إلتزاماً دائماً إلى المصداقيةِ.

المُسوّدة مُرَاجَعة: 5 أيلول 2006- مركز الدراسات الدولية - واشنطنCSIS

 

و كل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور.

المصدر: http://iraqisoul.friendsofdemocracy.net/default.asp?item=204902

 

 

مواضيع ذات علاقة:

 

أمن العراق... وخطر الميليشيات                       

شبح الحرب الأهلية في العراق... دروس من لبنان

لهذه الأسباب أنا متفائل إزاء مستقبل العراق

كاتب أميركي ينتقد اسلوب ادارة الصراع في العراق

رأيـان أمـريكيان مـختـلـفان فـي السـاحـة العـراقية

واشنطن وضرورة التركيز على عناصر النجاح في العراق

هل تلاشت ” خطة مارشال “ في العراق؟

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق

خطة الخروج الأميركية من العراق                     

العراق: لسنا أمام حرب أهلية ولكن ...!            

الغائب الأكبر في الإنتخابات العراقيةالأخيرة      

أربعة دروس من فيتنام تصلح في العراق اليوم     

أميركا والعراق: نحو استراتيجية خروج مسؤولة          

الدبلوماسية طريق الخروج من الورطة العراقية        

لماذا تتمنى أميركا وبريطانيا حرباً أهلية في العراق؟

هلْ الإنقاذ بعد غزو العراق كان ممكناً!؟  

الحرب الأهـليـة غـير العـراقيـة إنـتـحـار جـمـاعـي… للعـراق والمنطقة والعالم

فرصة للوحدة في العراق

لماذا الخشية من لبننة العراق؟

مركز الفرات للتنمية والدراسات يعقد ندوة حول العنف الطائفي في العراق الأسباب والآثار المترتبة

كايسي يقدم خطة لخفض القوات الأميركية في العراق

قرار حل الميليشيات في العراق متى يأخذ طريقه الى التنفيذ ؟

ليس العـراق فقط بل المنطقة تمرّ بلحظة الإختبار والإختيار معـا : فَـلِمَ التفـرج ! ؟

هل تخطى العراق الأزمة؟

تقرير أمريكي ينتقد سياسة ما بعد حرب العراق

العراقيون هم ضحايا الإرهاب رقم واحد

هل العراق يسير في الاتجاه الصحيح؟

العراق تهزم السيناتور ليبرمان في انتخابات الكونغرس التمهيدية

الديمقـــــراطية في العـراق ليست من أولويات الميزانيــة الأميركية

منْ يقاتل منْ في العراق ؟ ... من الجغرافيا الى التاريخ

جورج بوش يتحدث عن التجارب والأخطاء في العراق

العراق: صراع الديموقراطيات وإنكار الوقائع السياسية 

إلى أين يتجه العراق؟              

هل العراق يسير في الاتجاه الصحيح؟ 

العـراق وضعـف القـوة الأمريكية

لجنة بيكر توصي بتقسيم العـراق على ثلاثة أقاليم

نحو "ستراتيجية امريكية مؤثرة في العراق"- الحلقة الأولى

مركز دراسات أميركي: إنجازات البنتاغون في العراق صفر

هل تنشب حرب أهلية في العراق؟

العراق بين خياري "الديمقراطية" و "الحرب الأهلية"

مـع نـذرالـحرب الأهـلية على أرض العراق(2)

مـع نـذرالـحرب الأهـلية على أرض العراق(1)

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق(1-2)

الـسبيل إلـى الـنجاح فـي الـعراق (2-2 )

كينيث بولاك مديرقسم الأبحاث والدراسات في مركز سابان للشرق الأوسط يقول : هناك شبه إجماع على أن طريقة معالجة أمريكا للوضع في العراق فاشلة

هل الإنقلاب العسكري لم يعد خيارا مستبعدا في العراق ؟              !

الـرأي : الديمقراطية العـراقية : أيـنْ الخـطأ  ؟           

وهم الانقلاب العـسكري في العراق  ؟!            

الارهاب في العراق مــن يقف وراءه..؟          

عن العراق ؛ لن نتكلم بل سندع الاحداث تحكي          

الولايات المتّحدة في العراق: جُزء من المشكلةِ      

العراق موضع خلاف مستمر بين قطبي الكونغرس الأميركي         

"الديمقراطيون" الأميركيون والانسحاب من العراق           

العراق...رهان بوش في بقية ولايته الرئاسية         

هل يمكننا إعادة تحريك العراق ثانية ؟ 

هل سياسات واشنطن تعصف بوحدة العراق؟   

نظرية "البقاء الطويل" في أرض العراق    

فليساعد العرب العراقيين إذا أرادوا إنهاء الاحتلال      

تقسيم العراق خطأ قاتل للولايات المتحدة الأميركية           

عـودة التيار الكيسنجري الى السياسة الخارجية الأمريكية ومستقبل العراق

الحالة العراقية: وهل هي بالفعل والتعريف حرب أهلية ..؟         

الصبر وبلا تخبط يمكن أن يكون مفتاحا لحلّ الأزمة العراقية           

فـي الـذكـرى الثالثة للحرب في العـراق : اقول .. وتقول .. ويقول .. والجرح مازال ينزف وحفلة التـفـرج متـواصلة !! 

أمن العراق... وخطر الميليشيات                       

شبح الحرب الأهلية في العراق... دروس من لبنان     

كاتب أميركي ينتقد اسلوب ادارة الصراع في العراق

رأيـان أمـريكيان مـختـلـفان فـي السـاحـة العـراقية

واشنطن وضرورة التركيز على عناصر النجاح في العراق