الاسلام التركي الجديد إلى أين !

 

الافتتاحية الرئيسية للفاينانشيال تايمز عن المشروع التركي لتنقية الحديث واعادة تفسير اسس الشريعة على اساس عصري.

وبعنوان "اعادة النظر في رسالة الاسلام، محاولة تركيا لتحديث الفكر الاسلامي" تقول الصحيفة ان الخطوة التي تدعمها حكومة تركيا الاسلامية المستنيرة في غاية الاهمية.

وتذكر الافتتاحية بان الاسلام هو الذي اخرج اوروبا من عصور الظلام ومهد لعصر النهضة باحيائه الاصول العلمية والفلسفية الاغريقية.

وترى ان كثيرا من شوائب التطبيق الحالي، حسب ما يرى العلماء من جامعة انقرة، انما هي عادات وتقاليد بعيدة عن معاني القران.

 ومع ان عددا من علماء المسلمين، حتى قبل الخطوة التركية، جاء بافكار اكثر تقدما مما في الغرب وعلماء المسيحية خاصة فيما يتعلق بتحديد النسل وغيرها، فان هناك تيارات متشدة صبغت صورة الاسلام.

وتخلص افتتاحية الصحيفة الى ان تركيا وحدها قد لا تستطيع تغيير صورة الاسلام، وانما على الوهابيين في السعودية والسلفيين في مصر الا ينظروا الى الخطو التركية بانها تاثر تركي بالعلمانية ما بعد الفترة العثمانية.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:28-2-2008news.bbc.co.uk