حوار ساخن مع شيعي مصري

 

 

د. خالد منتصر

 

الدكتورأحمد راسم النفيس المفكر الشيعي والأستاذ بطب المنصورة :

صلاح الدين الأيوبى مدمر المكتبات وهادم الأهرامات هو سبب تخلفنا الفكري .

منهج القرضاوى منهج تلفيقى

ضبط النفس أمام جرائم إبادة الشيعة فى العراق كان لابد أن تقابل بالتقدير من الرئيس مبارك وليس التخوين والإتهام بالعمالة.

الفكر الشيعي ينقذنا من تجار الدين والإمام علي - عليه السلام - هو خير من يعلمنا إحترام النبي صل الله عليه وآله وسلّم .

بعد تصريحات الرئيس مبارك لقناة العربية عن عمالة الشيعة العراقيين لإيران والضجة التى أحدثتها تلك التصريحات كان لابد أن أتعرف على موقف الشيعة المصريين من هذه التصريحات، وأحاول فك شفرة هذا الفكر لأننا مازلنا نتعامل معه بطريقة التجاهل التى تنتفى مع أبسط المبادئ الإنسانية التى تؤكد على أنك لابد أن تعرف وتستمع قبل أن تناقش وتدين، ولذلك قررت أن أتنحى جانباً وأطرق باب شيعي مصري مثقف أعتبره المتحدث الإعلامى الرسمي النشط  للشيعة فى مصر، وهو د.أحمد راسم النفيس المفكر الشيعى والأستاذ بطب المنصورة والذى مهما إختلفت معه لابد أن تعجب بصلابته فى الدفاع عن موقفه فى مجتمع ومناخ يقترب من تكفيرهم، وبدأت بالسؤال الملح وهو:

ماموقف الشيعة المصريين من السلطة التى تتعامل بأنهم معهم كملف أمنى ويتهمون على الدوام بأنهم ذيل إيرانى وبوق فارسى؟

ج: لنبدأ أولا بتصريحات مبارك عن الشيعة وهي تصريحات تأتي في نفس السياق القديم للحرب العراقية الإيرانية والدور الذي لعبه العرب في وأد انتفاضة الشعب العراقي عام 1991 وإبادة مئات الألوف من الشيعة ممن يرقدون الآن في المقابر الجماعية الصدامية.

(النظام العربي) يراهن على جر العراق لحرب أهلية تنتهي بطائفة عراقية وترويكا ثلاثية سنية شيعية كردية تحكم العراق كما هو الحال في لبنان وهو هدف (الحرب الأهلية) يبدو بعيد المنال بسبب ما أبداه الشيعة العراقيون من ضبط هائل للنفس في مواجهة جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرضون لها وتدمير أقدس مقدساتهم وهي مراقد أئمة أهل البيت عليهم السلام وقتل قادتهم السياسيين مثل السيد محمد باقر الحكيم وعز الدين ياسين وهو الموقف الذي كان يتعين مقابلته بالتقدير والعرفان بدلا من السب والشتم واتهامات التخوين والعمالة.

ودعني أقول لك في النهاية أن (النظام العربي) سيخسر كل رهاناته!!، والاعتراف بالشيعة أمر واقع وحقيقة قائمة ودعك من تلك الشتائم الزعبوطية التي يطلقها البعض بين الفينة والأخرى وسأخبرك بحقيقة يعرفها الكثيرون وهي أن دار الإفتاء المصرية ترجع إلى مذهب أهل البيت في الكثير من الفتاوى بل أن ابن تيميه نفسه رجع إليه في فتاواه المتعلقة بالطلاق.

س: صرح د.زغلول النجار بأن الإعتراف بالشيعة والبهائية هو بذرة فتنة طائفية فى مصر؟ مارأيك؟

ج:أما عن زغلول النجار فهو مجرد معلق على تلك الشرائح الملونة وليس له لا في العير ولا في النفير ولا في الفقه ولا غيره وهو كالنائحة المستأجرة ذات الدموع البلاستيكية إياها ومن حقه أن يغضب لغضب من يدفع له وجعل منه نجماً من نجوم الفراغ العربي المظلم.

أما عن البهائية فلا علاقة لنا بها من قريب ولا من بعيد ولا داعي لخلط الملفين.

س: مالذى أدى بك إلى هجر الجماعة الإسلامية والإخوان إلى الشيعة بعد تخرجك فى كلية طب المنصورة؟

ج: الجماعة الإسلامية لم أكن يوماً ما فيها، أما جماعة الإخوان فهي تدعي مجموعة من الادعاءات لا يمكنها إقامة أي دليل على صحتها سواء في قراءة التاريخ أو الفهم الشامل للإسلام أو أنها نواة أمة لا إله إلا الله أو وجوب السمع والطاعة لقائد الجماعة (إمام الأمة المزعوم) وكلها ادعاءات لا تقوم على دليل ولا برهان ومن ثم فقد فارقتهم عام 1985 بعد تخرجي بثمان سنوات وقبل أن أقتنع بصحة منهج أهل البيت بفترة.

س:الشيعة فى فكر العامة هم زواج المتعة وتفضيل الإمام علي على سيدنا محمد، وميراث البنت المساوي للولد والتطبير وضرب الصدور والجرح العمدى حتى النزف فى إحتفالاتهم ....الخ هل هذه المظاهر هو مايجعل الفكر الشيعى مطارد فى مصر بحجة أنه إنكار للسنة؟

ج:دعني أقول لك أنني لم ألتحق يوما ما بحوزة دينية شيعية وإنما كونت ثقافتي من القراءة الحرة التي بدأت أولا بحفظ القرآن ثم القراءة والاطلاع في الكتب التقليدية مثل زاد المعاد لابن القيم وفقه السنة وغيرها وعندما تعرفت على مذهب أهل البيت لم يكن هذا خارج مصر ولا من خلال مقابلة أحد من الشيعة من أي بلد كان بل من خلال بعض الكتب التي تصادرها الرقابة المصرية واكتشفت أن الشيعة يبنون مذهبهم على تفاسير القرآن السنية وأحاديث كثيرة موجودة في كتب أهل السنة ولا زالت هذه الكتب تشكل مكوناً رئيساً من مكونات مكتبتي قابل للإضافة لا للنقصان، ومن هنا فقد كونت تصوري عن التشيع بصورة حرة ثم تبين بعد هذا أن ما أكتبه وما أطرحه مطابق لما هو موجود في هذه المعاهد العلمية وبالتالي فالتصور الشيعي موجود في قلب هذه الكتب التي يقال أننا نكرهها ولا نعترف بها بالكلية, والتشيع لأهل البيت ليس كهنوتا ولا أسراراً لا يعرفها أو ينالها إلا كهنة المعبد!!، وليس في التشيع كهنوت ولا أسرار ولا ماء مقدس هناك كتاب الله العزيز وسنة رسول الله ومدرسة أهل البيت التي تدعو للاجتهاد وإعمال العقل وكل ما ذكرته من مسائل فقهية خلافية بين الشيعة وغيرهم دليلها عند الشيعة هو الأقوى وهو مأخوذ من كتاب الله ومن سنة نبيه، والتشيع يقوم على منهجية فهم القرآن والسنة النبوية من خلال أئمة أهل البيت وهم أبناء الرسول وأئمة الأمة الذين شهد لهم المخالفون قبل شيعتهم وهو منهج قائم على التواصل الرأسي المباشر مع رسول الله ومن ثم مع الله بدلا من ذلك التواصل الأفقي والانتقاء العشوائي للفقهاء والمحدثين الذي اعتمده الآخرون، أما عن أكذوبة تفضيل علي على رسول الله فهي كغيرها من الأكاذيب التي اعتاد البعض على ترويجها طلبا للرزق وقد انتهيت أخيرا من كتاب (النبوة في نهج البلاغة- محمد كما رآه علي) وهو كتاب يثبت أن التصور الأمثل للنبوة لا يمكن أخذه من غير الإمام علي.

أما عن كلمة الرافضة فهي سب وشتم وسوء أدب قائم على أكذوبة تاريخية والقوم لا يقرءون من التاريخ إلا ما يوافق أهواءهم (راجع كتابنا الشيعة والثورة) فذرهم وما يفترون!!.

س: هل هناك مستقبل للشيعة فى مصر؟ وهل التجربة الفاطمية كانت ناجحة؟ وماسر هجومك على صلاح الدين الأيوبى والقرضاوى فى كتابين منفصلين؟

ج:عن التجربة الفاطمية فيمكنك أن تقرأ تاريخهم لتعرف أي جرم ارتكبه يوسف بن أيوب عندما قام بتدمير كل منجزاتهم مثل دار الحكمة ومكتبة القصر ودار العلم والصناعات التي أسسها الفاطميون ثم تتساءل: هل كانت هذه المنجزات ملكا للفاطميين وحدهم أم ملكا لكل المسلمين؟؟ وإذا كان صلاح الدين أو غيره مخالفا للفاطميين فلماذا قام بتدمير أعظم مكتبات العالم التي احتوت على مليوني كتاب؟؟!!، أما عن صلاح الدين والكتابة عنه فهي ضرورة لكي يعرف الناس سبب تخلفنا الحضاري بدلا من الصراخ الغوغائي والادعاء بأن الغرب وحده هو المسئول عن كل مصائبنا، أريد أن أعرف رأيك في رجل قام بتدمير أهرامات الجيزة 18 هرما باستثناء الأهرامات الثلاث التي عجز هو وابنه المختل عن هدمها؟!، وبالمناسبة لم يجرؤ أحد على الرد على هذه الواقعة، أما عن القرضاوي فقد قمت بالرد على كتابه (تاريخنا المفترى عليه) الذي يدافع فيه عن معاوية بن أبي سفيان ويزعم أنه كان من أعظم حكام العالم وأقربهم للعدل والحكمة وهو المنهج التلفيقي الذي دمر عقل الأمة ولا بد من محاولة وقفه حتى ولو كان بأيدينا العارية.

س: أحترم فيك إصرارك على معتقداتك برغم أنك تسبح ضد التيار ولكن هل لم تتردد بعد إعتناقك للفكر الشيعى وفضلت العودة إلى المذهب السنى الذى يوصف بأن أصحابه ومعتنقيه هم الفرقة الناجية؟

ج: أود أن أقول لك أنني أراجع نفسي يوميا لأحافظ على لياقتي الفكرية وفي كل يوم أكتشف المزيد من المعلومات التي تؤكد صحة قراري ولي سؤالان:

الأول: لو كان منهج أهل البيت ضعيفا أو متهافتا فكيف استطعنا إثباته من كتب القوم ولماذا لجئوا إلى تحريف وحذف ما لا يخدم قضيتهم والدليل على ذلك أن أحد المواقع الوهابية الرسمية أزال صفحات كاملة من تفسير ابن كثير لأنها لا تخدم قضيتهم.

الثاني: أن واقع المسلمين الذي اكتوى الجميع بناره شاهد على هذا التخبط والانهيار الأخلاقي ودعني أسألك سؤالا, ماذا لو قررت العودة لما تسميه مذهب أهل السنة هل أعود للاعتقاد الأشعري أم الاعتقاد الوهابي وكلاهما ينكر على الآخر أنه من أهل السنة وكلاهما يرمي الآخر بأبشع الاتهامات!!!، هل هناك عاقل يترك اليقين ليسبح في بحار التيه حتى ولو كان مملوءا بالسباحين الماهرين؟!، أما حكاية الفرقة الوحيدة الناجية فهي أسطورة قائمة على رواية موضوعة وأنا أعتقد بقوله تعالى (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره).

س:مالذى يقدمه الشيعة وفكرهم للمواطن العادى بمعنى كيف سيحول الفكر الشيعى من وجهة نظرك حياة المواطن البسيط المصرى الغلبان؟

ج:يكفي أن يقدم التشيع للمسلمين مدرسة أهل البيت في الأخلاق والعبادة ولا أدري كيف يمكن لمسلم يدعي العلم والفقه أن يعرض عن دراسة نهج البلاغة فهو معين الحكمة والأخلاق ومدرسة السياسة وعلم الاجتماع التي سطا عليها ابن خلدون ونسبها لنفسه، يكفيك فخرا حب أهل البيت وأن من أحب قوما حشر معهم، ويكفي الإنسان الغلبان أن لن يبقى ضحية لتجار الدين الذين أفتوا له أخير بجواز أكل الجبن الدانماركي في حين أن أقصى ما يحلم به أن يأكل المش بدوده.

مـنْ هـو الدكتور المصري احمد راسم النفيس ؟

khmontasser2001@yahoo.com

وكل ذلك بحسب المصدر.

المصدر:ايلاف-17-4-2006