عادل عبد المهدي: الائتلاف ستحصل على الاغلبية المطلقة

 

 

اعتبر نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي امس الاحد في حديث الى وكالة فرانس برس وصحيفة "لوموند" ان اللائحة الشيعية التي خاضت الانتخابات التشريعية "غير بعيدة من الغالبية المطلقة"وصرح عبد المهدي الذي يترأس لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية في مدينة الناصرية ان "النتائج الاولى التي في حوزتنا تظهر اننا غير بعيدين عن الغالبية المطلقة" ويتزعم عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية، لائحة الائتلاف العراقي الموحد. وتؤكد اللائحة انها تتصدر اللوائح الانتخابية في جنوب العراق.   ورفض عبد المهدي المرشح لتولي رئاسة الوزراء "الخوض في التفاصيل حاليا".  

وقال "نحتاج الى 138 مقعدا لنفوز بالغالبية، وفي بغداد تقول ترجيحاتنا اننا سنفوز بنحو 40 مقعدا، ونامل ان نحصد ما بين ثمانية وعشرة مقاعد في محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين، اي ما مجموعه 115 الى 120 مقعدا".   واوضح "يجب ان نضيف الى ذلك المقاعد الـ 45 (المخصصة للاحزاب التي لم تفز بمقاعد على مستوى المحافظات لكنها حققت نتائج جيدة على المستوى الوطني)، ونعتقد اننا سنفوز بنصفها" واعتبر ان "الوضع السياسي يتطلب حكومة وحدة وطنية، لذا سنسعى الى التحالف مع قوائم غير اساسية لتامين الغالبية، لكنها ستساعدنا في تكريس الوحدة الوطنية ومعالجة المشاكل في العراق"وتابع عبد المهدي "على العراقيين ان يطمئنوا الى توطيد امنهم، وينبغي ان يشارك الجميع في حكم البلاد من دون استبعاد اي من الطوائف" وقال "من هنا، على جميع الطوائف والاحزاب ان تنال مناصب مهمة وتشارك في اتخاذ القرارات الاستراتيجية" وسئل عن طبيعة التحالفات، فاكد التحالف مع الائتلاف الكردي واجراء اتصالات مع جبهة التوافق العراقية ومـع لائحة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي

المصدر : جريدة الصباح نقلا عن (اف ب) - بغداد – 19-12-2005