العولـمة

 

 

1- ما هو المفهوم السياسي للعولمة؟

2- ما هو المفهوم الإقتصادي للعولمة.

3- ما هو المفهوم الثقافي للعولمة؟

4- ما هي العولمة؟

5- لماذا يؤيد البعض العولمة ويرفضه الآخر؟

6- ما هي الدول المحورية التي تؤيد العولمة؟ ولماذا؟

7- ما هي الدول المحورية التي ترفض العولمة؟ ولماذا؟

8- هل العولمة لا تعترف بأي ثقافة وتحت شعار الثقافة العالمية والهوية الواحدة؟

9- ماذا يقصدون تحديداً بالثقافة العالمية أو بالهوية الواحدة؟

10- ما هي ملامح ومميزات هذه الهوية الواحدة؟

11- ما هي النسبة بين العولمة والأمركة؟

12- هل تعني العولمة أو تهدف أو تؤدي إلى إحتكار الشركات الكبرى والدول القومية لعناصر ووسائل الإنتاج في بلدانهم وبلدان الغير؟

13- ما أهم تأثيرات العولمة على الدين؟

14ما أهم تأثيرات العولمة على العادات والتقاليد والقيم والأخلاق؟

15- ما هو الدليل العملي الملموس لهذه التأثيرات؟

16- هل وعود العولمة بالرفاه والعدالة كذبة؟

17- ما هو الدليل على ذلك؟

18- ما هو الدليل الموضوعي الملموس وبعيداً عن نظرية المؤامرة والتي إليها يستند الرأي القائل بأن العولمة لا تعني إلاّ الهيمنة والسطرة؟

19- كيف سيتهمش 80% من سكان العالم لينعم بنتائج العولمة 20% فقط من سكان العالم؟

20- ما هي نسبة المكاسب التي تحققها العولمة للولايات المتحدة الأميركية إذ ما قورنت بأوروبا من جهة والصين من جهة ثانية وروسيا من جهة ثالثة واليابان من جهة رابعة والعالم الإسلامي من جهة خامسة؟

21- لماذا يهتم ويعارض المجتمع الغربي العولمة أكثر منه في الدول الإسلامية والعربية؟

22-هل يعود عدم رفض بعض المجتمعات للعولمة إلى وعود العولمة بالحرية والحقوق والحريات المدنية والتعطش إليها للكبت والإنغلاق السياسي القائم أم لعدم وعي خطورة العولمة أم لمستويات ونسب الفقر ووعود العولمة بالرفاه والعدالة، أم يعودُ سكوتها لعدم حريتها على التعبير عن رأيها، أم يعكس تمايلاً لتخفيف السيادة الشمولية المطلقة للدولة، أم يعكس حالة اليأس والإحباط لدى هذه الشعوب، أم يعكس ميلاً فطرياً للتعارف والإنفتاح غير الذوباني والأسرة البشرية الواحدة؟

23- ما هي دلائل رفض العولمة؟

24- ما هي دلائل قبول العولمة؟

25-هل هناك خيار وسط بين الرفض والقبول يؤمن إيجابيات العولمة ويعالج أو يواجه سلبياتها؟

26-البعض يستدل لرفضه للعولمة بإنخفاض جودة المنتوجات والخدمات في دولنا علاوة على إرتفاع تكاليفها قائلاً: سينهي كل شيء بفتح الحدود وإلغاء الرسوم الجمركية وما إلى ذلك. فأين كنا من الجودة إلى اليوم؟ وأينما كنا لِمَ لا نبدأ برفع وترشيد الجودة والإصلاح التكلفة؟ هل يجوز أو يصح إجبار الناس على استهلاك سلع وخدمات متدنية الجودة عالية التكاليف لسبب أو الآخر؟ بشكل أو بآخر؟

27- كيف يمكن بالحوار تفريغ العولمة من سلبياتها وترشيد إيجابياتها؟

28- كيف يمكن بالائتلاف والتعاون والإتفاقيات المشتركة الوقائية بين الدول والمجتمعات المتضررة أو التي ستضرر بالعولمة مواجهة الإتجاهات السلبية؟

أي مواجهة العولمة بالعولمة والعالمية على مستوى الدول والشعوب؟

29- ألا تتصورون أن متابعة الإنفتاح التكنولوجي والتقدم من جهة، محاربة الفقر من جهة ثانية، والإصلاح السياسي الأساسي الشامل من جهة ثالثة، والإنفتاح غير التبعي والتعاون مع كل دول وشعوب العالم ولاسيما تلك التي لا تؤيد العولمة بصورة مطلقة من جهة رابعة يساهم في دعم الخيار الوسط بين الرفض المطلق أو القبول المطلق للعولمة؟