تقرير: تنامي الطلب والتغيرات المناخية سترفع أسعار الغذاء

 

 

 

كشف تقرير نشر الثلاثاء أن أسعار الغذاء مهددة بالارتفاع في كافة أنحاء العالم، جراء المتغيرات المناخية وتنامي الاستهلاك بوتيرة سريعة في الدول النامية مثل الصين والهند وأوضح التقرير، الذي أعده "معهد أبحاث سياسة الغذاء العالمي"، أن تلك العوامل الضاغطة على النظام الغذائي العالمي تعني ارتفاعاً في أسعار الغذاء في المستقبل القريب، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وعقب جواشيم فون برون، رئيس المعهد، ومقره واشنطن، على التقرير قائلاً إن النمط التراجعي في أسعار الغذاء العالمي، ومنذ تطوير العلماء لمحاصيل أكثر إنتاجية منذ عقود مضت، قد تتغير وأضاف أمام حشد من الصحفيين في بكين: "أيام تراجع أسعار الغذاء ربما ولت..  فآخر مرة شهد فيها العالم ارتفاعاً مماثلاً في أسعار الغذاء كان من العام 1973 إلى 1974، إلا أن الوضع مختلف كلياً اليوم وتابع: "فمخاطر المناخ، والمتغيرات المناخية  قد تزايدت."

وحذر التقرير من تفشي الجوع وسوء التغذية مع تأثر المجتمعات الزراعية الفقيرة بتغييرات المناخ بسبب الاحتباس الحراري الذي سيؤدي إلى تراجع المنتجات الزراعية بواقع 16 في المائة بحلول العام 2020 وستؤدي الظاهرة لانكماش المناطق الزراعية، ويقول التقرير إن المساحات المخصصة لزراعة القمح في أفريقيا ستختفي ويشير التقرير إلى أن تنامي الطلب المتسارع، على الأطعمة المعالجة واللحوم الباهظة ومنتجات الألبان، في دول مثل الصين والهند، سيؤدي لارتفاع هذه المنتجات وبالإضافة إلى تلك العوامل، قال التقرير إن التحول إلى منتجات زراعية تستخدم كوقود عضوي، تلعب كذلك دوراً في تقلص المساحات المخصصة لزراعة الغذاء.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر:cnn